أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مراجعة عقود الشرگات العاملة في‮ »‬توشگي‮« ‬ضرورة لتنميتها





حسام الزرقاني
 

 
طالب عدد من الخبراء والمستثمرين حكومة د.عصام شرف، التي نالت شرعيتها من ثورة 25 يناير المجيدة، بضرورة مراجعة جميع العقود المبرمة مع جميع الشركات العاملة بمشروع تنمية جنوب الوادي المسمي بـ»مشروع توشكي«، وإنهاء التعاقدات مع الشركات غير الجادة، وسحب الأراضي أيضاً من المستثمرين الزراعيين غير الجادين.

 
وكانت الفترة الماضية، قد شهدت مثول عدد من الشركات، أبرزها شركة الوليد بن طلال، أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، بسبب حصولها علي 100 ألف فدان بالأمر المباشر بسعر 50 جنيهاً للفدان، دون إعمال قانون المناقصات والمزايدات.

 
ومن أجل إحداث تنمية زراعية حقيقية في مشوع توشكي العملاق، الذي تكلف أكثر من 6 مليارات جنيه، ولم يعط النتائج المرجوة منه حتي الآن.. طالب المستثمرون بضرورة تهيئة المناخ لجذب المستثمرين المصريين والعرب وإزالة جميع الصعوبات والمعوقات التي تمنع انتقال السكان إلي هذا المشروع القومي، الذي يستهدف زراعة مساحة 540 ألف فدان.

 
أكد حامد الشيتي، رئيس اللجنة الزراعية بجمعية رجال الأعمال المصريين، أهمية مراجعة جميع العقود المبرمة مع الشركات الكبري، التي تثبت عدم جديتها في النهوض بالتنمية الزراعية في توشكي، ويأتي علي رأس هذه العقود عقد تخصيص 100 ألف فدان للوليد بن طلال بتوشكي بسعر 50 جنيهاً للفدان دون إعمال قانون المناقصات والمزايدات، حيث تم التخصيص بالأمر المباشر، موضحاً أن شركة الوليد بن طلال، تقاعست عن استزراع مساحة الأرض المخصصة لها ـ كما هو معلن ـ منذ فترة طويلة وقامت بزراعة ما يقرب من ألف فدان فقط.

 
وشدد علي ضرورة أن تهتم حكومة د.عصام شرف، الانتقالية التي استمدت شرعيتها من ثورة 25 يناير، بوضع مخطط متكامل، يهدف للنهوض بالتنمية الزراعية في مشروع تنمية جنوب الوادي المسمي »مشروع توشكي«، وتسعي  لتفعيل أداء الشركات العاملة بالمشروع، وفق ضوابط قانونية جديدة، خاصة شركات: »المملكة للتنمية الزراعية« للوليد بن طلال، الذي يطالب البعض حالياً أمام القضاء الإداري ببطلان عقد تخصيص الـ100 ألف فدان المخصصة لها، و»جنوب الوادي« التي استصلحت وزرعت 19 ألف فدان فقط، و»الراجحي« المخصص لها 100 ألف فدان هي الأخري، ولم يزرع فعلياً إلا 5 آلاف فدان فقط من الحصة المقررة لها، وشركة الظاهرة المصرية الإماراتية التي تقوم حالياً باستصلاح وزراعة 20 ألف فدان.

 
من جانبه، يؤكد د.حمدي الصوالحي، أمين الجمعية المصرية للاقتصاد الزراعي، ضرورة مراجعة جميع العقود المبرمة مع الشركات غير الجادة والمستثمرين الزراعيين غير الجادين، من أجل النهوض بالتنمية الزراعية في مشروع توشكي وزراعة 300 ألف فدان علي الأقل خلال العامين المقبلين.

 
وقال إن الاهتمام بهذا المشروع يمكن أن يحقق لمصر طفرة زراعية هائلة ونقلة كبيرة في القطاع الزراعي المصري، مشدداً علي أهمية استغلال افتتاح سحارة مفيض توشكي العملاق في ري وزراعة مساحات كبيرة من الأراضي خلال العامين المقبلين.

 
وأشار إلي ضرورة إنهاء التعاقدات مع الشركات غير الجادة في توشكي وشرق العوينات وجميع المجتمعات العمرانية الجديدة، إلي جانب إعادة توزيع تلك الأراضي علي شباب الخريجين لاستثمارها مرة أخري.

 
وأشار المهندس محمد عطية، أحد المستثمرين الزراعيين بوسط سيناء، إلي أهمية مراجعة القضاء الإداري عقود الشركات العاملة في المشروع، التي لم يثبت أصحابها الجدية المطلوبة.




 
وشدد علي أهمية إسناد الحكومة الانتقالية الحالية مهمة التنمية في هذه المنطقة الواعدة للقطاع الخاص، داعياً إلي تخصيص مساحات كبيرة من أراضي توشكي والمناطق المستصلحة  الجديدة لخريجي كليات الزراعة وللشباب الذي يمتلك خبرات مناسبة في مجال التنمية الزراعية.

 
وأكد ضرورة الزام الشركات العاملة بالمشروع والمستثمرين الزراعيين ببرامج زمنية، من أجل إحداث التنمية الزراعية المطلوبة وتحسين الأداء في هذا المشروع العملاق الذي تكلف مبالغ ضخمة ولم يعط النتائج المرجوة منه حتي الآن.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة