أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

تلقي أموال الزكاة‮.. ‬خدمة للحفاظ علي العملاء


إسلام الصوابي
 
أكد عدد من المصرفيين ان برامج الزكاة ليست حكرًا علي أحد البنوك، وانها متاحة لدي الجميع، باعتبار ان البنوك تقدم خدمات اجتماعية لعملائها، لافتين الي ان توسع البنوك في تلقي اموال الزكاة يأتي رغبة من وحدات القطاع، في اتاحة جميع الخدمات امام العملاء، وللقيام بالدور الاجتماعي المنوط بها، واشاروا الي ان البنوك لا تستفيد مطلقا من هذه الاموال، التي تكون في حسابات خاصة، وبعيدة تماما عن المدخرات، فضلا عن ان البنك المركزي، لن يسمح لوحدات القطاع بالاعتماد علي هذه الاموال في ا ستثماراتها.

 
 
 محمد بدرا
قال المصرفيون، ان اتجاه بعض البنوك لتقديم هذه الخدمة مؤخرا يأتي رغبة منها في الحفاظ علي العميل، ولضمان عدم لجوئه الي بنوك اخري لديها الخدمة، وربما كان ذلك سببا في فقدان البنك للعميل.
 
ويأتي المصرف المتحد علي رأس البنوك، التي قررت اتاحة خدمة حساب الزكاة وتحصيلها من اموال العملاء، فلدي البنك »برنامج زكاة الفطر« بالتعاون مع بنك الطعام المصري، وجمعية مصر الخير، ولأول مرة يستقبل زكاة الفطر بجميع فروعه المختلفة بحد ادني 5 جنيهات لللفرد، كما يستقبل البنك الاهلي الزكاة لصالح مستشفي السرطان وجمعية الاورمان الخيرية، ويعمل بنك مصر علي توزيع الزكاة لعملائه، عبر مؤسسة مصر الخير التابعة له، الي جانب بنك الطعام ومؤسسات اخري.
 
وقام بنك البركة مصر بإنشاء صندوق للزكاة، بالمركز الرئيسي للبنك، لكن اموال الصندوق وحساباته مستقلة عن اموال البنك وحساباته، وتتكون مصادر الصندوق من الزكاة المفروضة شرعا علي اموال البنك، والتبرعات والهبات النقدية او العينية التي يقدمها المودعون او غيرهم من الافراد او الهيئات، التي توافق عليها لجنة ادارة الصندوق، ويلتزم الصندوق في جميع الاحوال بصرف الزكاة في مصارفها الشرعية.
 
اما بنك ناصر فاستحدث تقسيمات تنظيمية متخصصة مثل الادارة العامة للزكاة واقسام الزكاة بالفروع للإشراف علي لجان الزكاة، التي تشكلت بجميع محافظات الجمهورية، ويضمن وصول اموال الزكاة إلي مستحقيها الشرعيين في اماكن جمعها، وفي مصارفها الشرعية، وخصص البنك لهذه الخدمة حسابات مستقلة تماما ضمانا لعدم اختلاطها بخدمات البنك الاخري، وتشكل لجان شعبية باسم »لجان الزكاة« في الاحياء والقري والنجوع وذلك تحت الاشراف الكامل للبنك، ويتبع البنك اكثر من خمسة آلاف لجنة منتشرة في جميع قري واحياء ونجوع الجمهورية.
 
وبالنسبة لبنك فيصل الاسلامي، فهو يقبل الزكاة من العملاء، عن طريق صندوق الزكاة الخاص بالبنك، ويخرجها في مصارفها الشرعية، سواء للجمعيات الخيرية مثل الجمعية الشرعية، وجمعية الهدي النبوي، او عن طريق كفالة الافراد المحتاجين للزكاة، وذلك بعد الحصول علي المستندات التي تثبت احقيتهم في الحصول علي اموال الزكاة، ويقوم بنك قناة السويس عن طريق صندوق الزكاة الخاص به، بإخراج تلك الاموال مباشرة من البنك لمستحقيها، مثل جمعية دار ضيافة للفلسطينيين، والنور لكفالة الايتام ورعاية مرضي السرطان، او في انشاء المركز الجديد لغسيل الكلي في الشرابية، او الي مجمع مصانع الاجهزة التعويضية، بالاضافة الي مساعدة الحالات الفردية.
 
من جهته، اكد محمد بدرة، المدير الاقليمي السابق لبنك المشرق الاماراتي، ان اخراج الزكاة لا يقتصر علي البنوك الاسلامية فقط، بل يمكن اخراج زكاة الفطر عن طريق جميع البنوك، فضلا عن ان البنوك تضع اموال الزكاة في عدة اوعية وحسابات خاصة ومستقلة عن اموال البنك، والعمل علي اخراج تلك الاموال لمستحقيها، مثل مستشفي السرطان، ودور رعاية الايتام، وغيرها من المؤسسات الخيرية.
 
ولفت بدرة الي ان البنوك تفتح ذراعيها امام العملاء، لاستقبال زكاة الفطر في رمضان، والصدقات الجارية في جميع الاوقات، باعتبار ان البنوك تسعي لتوفير الخدمات لعملائها وتيسير عمليات التبرع من خلال حسابات العملاء لدي البنوك، فهي تكون عامل جذب للبنوك من ناحية، ودعاية للجهات الخيرية والعمل الخيري من ناحية اخري.
 
واضاف درة أن البنوك تقوم بإجراء بعض التسهيلات الخاصة للعملاء التي تتمثل في اخراج زكاة الفطر، والصدقات الجارية طوال العام عبر ماكينات الصراف الآلي ATM ايضا، وعبر خدمات Internet Banking ، لافتا الي ان الهدف من ذلك هو اتاحة جميع الخدمات للعملاء والحفاظ عليهم، وقال بدرة إنه في بعض البنوك يتم حساب الزكاة عن طريق آلة حاسبة خاصة بحساب الزكاة من الاصول للعميل تلقائيا في بعض النبوك عبر خدمات »الانترنت بانكنج«.
 
واشار بدرة الي ان البنوك تستفيد من عملية اخراج الزكاة لعملائها، وذلك من خلال تحويل الاموال من رقم حساب العميل الي رقم حساب جهة اخراج الزكاة دون سحب او ايداع داخل البنك من ناحية، وتيسير الخدمات لجذب العملاء من ناحية اخري.
 
من جهة اخري، اكد احمد مجدي، المحلل المالي، ان معظم البنوك تستقبل اموال الزكاة، وأن هذا الامر لا يقتصر علي البنوك الاسلامية فقط، مشيرا الي ان الجهات التي تستقبل اموال الزكاة من البنوك تكون مؤسسات خيرية مثل مؤسسة مصر الخير التي تشرف علي انشطة خيرية وخدمية كثيرة، وكذلك مستشفي سرطان الاطفال، وغيرها من المؤسسات الخيرية الاخري، من خلال حملات الدعاية للتبرع لتلك الجهات عن طريق البنوك.
 
اضاف مجدي ان البنوك الاسلامية تتميز عن غيرها من البنوك بأنها تقوم بمساعدة العملاء في حساب اموال الزكاة خلال تعاملاتهم مع تلك البنوك، لاسيما ان بعض البنوك تقوم بانشاء ادارة خاصة لتحصيل اموال الزكاة بعيدا عن التعاملات الاخري داخل البنك، بالاضافة الي ان البنك قد ينشئ مؤسسة خاصة به لإخراج اموال الزكاة والتبرعات عن طريقها، كبنك مصر، وبنك القاهرة.
 
وأكد مجدي انه لا يوجد تخوف لدي العملاء من وضع اموال الزكاة في البنوك لأنها تقوم بتحويل المبلغ الخاص بالزكاة في الوقت نفسه الي الجهة التي يريد العميل ان يخرج اليها امواله، ويكون للعميل كامل الحرية في وضع الاموال في اي حساب خيري، مشيرا الي ان مؤسسة مصر الخير لها ركن خاص لاستقبال الزكاة واعطائها للمحتاجين والفقراء الذين يقومون بالتقسيط من البنوك لسلع معمرة ولا يستطيعون السداد، فيتخذ البنك معهم الاجراءات القانونية التي قد تصل الي الحبس، وفي الوقت نفسه يكونون هم العائل الوحيد للاسرة »زوجة، ارملة« ويعدون من اكثر الناس احتياجا للزكاة للحفاظ علي بقاء الاسرة.
 
بينما قال محمد شهبو، المشرف علي قطاع الائتمان ببنك التنمية والعمال، انه لا يوجد فرق بين البنوك في استقبال الاموال، سواء كانت اموال زكاة الفطر، او اموال التبرعات، فلا نستطيع ان نفصل بين تلك الاموال وغيرها، او ان نحدد العملة التي اودعها العميل في البنك واخراج العملة ذاتها باعتبار ان »النقود لها قيمة شرائية« فيجب علي البنك ان يستثمر كل امواله سواء كانت زكاة او تبرعات، وهذا لا يعد تلويثا لاموال الزكاة، فالبنوك قد تفتح اوعية او حسابات خاصة للزكاة بناء علي تعليمات من العميل، فالبنك هنا يلعب دور الوسيط بين العميل من ناحية، وجهة اخراج الزكاة من ناحية اخري، فعملية التحويل تتم في الوقت نفسه من العميل الي الجهة الخيرية، التي يريد العميل التبرع لها.
 
واشار »شهبو« الي ان البنوك يجب ان يكون لها دور تثقيفي واضح، يتمثل في توعية العملاء الذين يقبلون علي البنوك لإخراج اموال الزكاة، في الايضاح الكامل للجهات التي يمكن للمتبرعين أن يودعوا زكاتهم بها، سواء كانت دور رعاية الايتام، او المؤسسات الخيرية الاخري، وذلك لتبصير العميل بالجهات التي يختار تحويل امواله اليها سواء زكاة فطر، او صدقة، ويكون للبنوك مطلق الحرية في ادارة تلك الاموال بالطريقة التي تناسبها، فاذا كانت الاموال تحتاج الي لجنة لادارتها يقوم البنك بتشكيل لجنة لها.
 
اضاف شهبو ان البنوك تستفيد من عمليات اخراج الزكاة بالانطباع الجيد الذي تتركه لدي العملاء عند مساعدتهم في تسهيل عملية اخراج الزكاة، وكوسيلة لجذب العملاء، بجانب الدور الاجتماعي باعتباره رسالة يجب ان تقوم بها كل مؤسسة في المجتمع.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة