اقتصاد وأسواق

تراجع نمو الإنتاج الصناعي الصيني إلي‮ ‬%10


إعداد ـ خالد بدر الدين

توقعت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية تراجع نمو الانتاج الصناعي الي %10 خلال النصف الثاني من هذا العام، مقارنة باكثر من %17.6 خلال النصف الاول.


وذكرت وكالة بلومبرج، ان هناك تباطؤا واضحا في الانتاج الصناعي الصيني بعد ان توقف معدل نموه عند %13.4 خلال يوليو الماضي، وهي اقل زيادة خلال الـ12 شهرا الاخيرة.

وقال زين جيوبين، رئيس مكتب مراقبة وتنسيق التشغيل بوزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات، إن النمو الاقتصادي سيتعرض لمزيد من التباطؤ في الشهور المتبقية من العام الجاري بسبب انكماش نشاط العقارات وقطاع الطاقة والتوقعات المشكوك فيها بشأن قطاع التصدير.

ومع ذلك فإن الصين، صاحبة ثاني اكبر اقتصاد في العالم بعد ان تفوقت علي اليابان في الربع الثاني من العام الحالي، مازالت تنمو بمعدل ثابت ولا تشعر ابدا بمخاوف من حدوث ركود مزدوج، وإن كان بنك UBS السويسري يتوقع تراجع نمو اقتصاد الصين الي حوالي %8 او %8.5 خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة من هذا العام.

وتسعي حكومة بكين للتوسع في نموها الاقتصادي في الخارج اكثر من اعتمادها علي الطلب المحلي، حيث تستثمر في قطاع السكك الحديدية ومحطات الطاقة الكهرومائية في افريقيا، وكذلك في حقول البترول بدول امريكا اللاتينية، كما تتفاوض حاليا مع حكومة جنوب افريقيا لبناء خطوط سكك حديدية بين جوهانسبرج ودربان، بحوالي 30 مليار دولار لتشغيل قطارات فائقة السرعة علي هذه الخطوط.

وتسعي الصين ايضا لتعزيز انتاجها الصناعي في المستقبل بزيادة وارداتها من الفحم من روسيا بحوالي %66، كما تقول وزارة الطاقة الروسية، التي تؤكد ان حكومة موسكو ستصدر الي الصين 15 مليون طن من الفحم سنويا خلال السنوات الخمس المقبلة، ثم تزيد الي اكثر من 20 مليون طن من الفحم خلال العشرين عاما التالية، مقارنة بحوالي 12 مليون طن فحم العام الماضي.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة