أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

%1.4‮ ‬نمواً‮ ‬في اقتصاد گوريا الجنوبية‮.. ‬في الربع الثاني


إعداد - رجب السيد

انتعش اقتصاد كوريا الجنوبية في الربع الثاني من العام المالي الحالي، بفضل ارتفاع صادرات المنتجات الإلكترونية وأشباه الموصلات. وحقق الناتج المحلي الإجمالي نمواً بنسبة %1.4 خلال الربع الثاني، منخفضاً بنسبة ضئيلة عن تقديرات البنك المركزي الكوري الذي قدره بواقع %1.5 ليصل معدل النمو الاقتصادي ككل إلي %7.2 في 2010.


وقال البنك الدولي إن احصائيات معدلات النمو في الربع الثاني تشير إلي قدرة عدد من الدول الآسيوية علي تخطي تباطؤ النمو الاقتصادي في أمريكا والصين وفي مقدمة هذه الدول الهند التي حققت معدل نمو %8.8 في الربع الثاني، وكوريا الجنوبية التي حققت معدل نمو %7.2 في نفس الربع، ويتوقع البنك أن يصل معدل النمو في كوريا إلي %6.1 في نهاية 2010.

ومن المتوقع أن يستمر البنك المركزي الكوري في رفع أسعار الفائدة في ظل تباطؤ تعافي الاقتصاد العالمي.

وكان البنك قد رفع سعر الفائدة الاسترشادي بمعدل ربع نقطة مئوية، ليصل إلي %2.25 في يوليو في أول زيادة منذ الأزمة المالية العالمية 2009، غير أنه لم يجر أي تعديل عليها في الشهر الماضي، ولكن لا يستبعد رفعها مرة أخري في الأشهر المقبلة لمواجهة الضغوط الناشئة من تعافي الناتج المحلي.

وارتفعت الصادرات للشهر العاشر علي التوالي، كما ارتفعت أسعار المستهلك بنسبة %2.6 في أغسطس، ويتوقع »شون سو« محافظ البنك المركزي الكوري، ارتفاع أسعار المستهلك لتتخطي حاجز %3 في الربع الرابع و%3.4 في 2011.

وتشير التوقعات إلي أن الفائض التجاري الكوري في طريقه لتحقيق 32 مليار دولار في 2010، مرتفعة عن تقديرات وزارة الاقتصاد التي استقرت عند 20 مليار دولار، غير أن وزارة التجارة الكورية تتوقع انخفاض أرباح التجارة في الربع الرابع، وسط توقعات باستمرار ارتفاع أسعار العملة التي ستضر كثيراً بالصادرات، وذلك لأنه من مصلحة البلد الذي يعتمد علي التصدير أن تظل أسعار  عملته منخفضة والعكس صحيح.

وارتفعت صادرات السلع بنسبة %7 في الربع الثاني، منخفضة بنسبة ضئيلة عن تقديرات وزارة التجارة التي استقرت عند %7.1.

كما ارتفع استهلاك القطاع الخاص بنسبة %0.8 في حين ارتفع الإنفاق الحكومي بنسبة %0.1 وارتفع نمو القطاع الصناعي ليصل إلي %5.1 في الربع الثاني مقارنة بـ%4.2 في الربع الأول مصحوباً بارتفاع صادرات السيارات والآلات والماكينات.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة