أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

هل يؤجل‮ »‬التجمع‮« ‬مؤتمره العام السادس؟


المال ـ خاص
 
حددت الأمانة العامة لحزب التجمع في اجتماعها يوم 25 أكتوبر المقبل، موعداً لانعقاد اللجنة المركزية للحزب، تمهيداً للانتهاء من الاستعدادات الخاصة بالمؤتمر العام للحزب.

 
ويأتي تحديد يوم 25 أكتوبر للجنة المركزية، دعماً لاتجاه يسود الحزب يطالب بتأجيل المؤتمر العام من شهر ديسمبر المقبل، إلي مارس 2011، بما يتوافق مع لائحة الحزب الداخلية، التي تسمع بتأجيل عقد المؤتمر العام لمدة 3 أشهر.
 
ويدرس التجمع حالياً أيضاً اقتراحاً بتأجيل عقد المؤتمر العام لمدة عام، وكذلك طلب بضم أمانات الحزب لبعضها البعض في محاولة لتقليص عدد لجانه، وهو ما اعتبره البعض كارثة تهدد باستبعاد جيل الوسط والشباب داخل الحزب ومنعهم من تولي المناصب القيادية.
 
وقال حسين عبدالرازق، رئيس المكتب الرئاسي لحزب التجمع، إنه تم الاتفاق علي فكرة رفض فكرة تأجيل المؤتمر العام السادس للحزب، إلا أنه اقترح أن يتقدم به المطالبون مرة أخري في اجتماع 25 أكتوبر المقبل، لطرحه علي اللجنة المركزية للحزب والتي من حقها أن توافق علي الاقتراح شرط أن تتحقق موافقة نسبة ثلثي الأعضاء، مشيراً إلي أن الترتيبات للمؤتمر تجري طبقاً للجدوال الزمنية المحددة، حيث إنه من المقرر أن ينعقد المؤتمر في الأسبوع الأول من شهر مارس، ومن المتوقع أن تشهد هذه الانتخابات بثاً للدماء الجديدة في شرايين الحزب.
 
ويرفض سمير سيف، نائب حزب التجمع اقتراح البعض بتأجيل عقد المؤتمر، بل نفاه، مؤكداً أن المؤتمر سيعقد في موعده المحدد، وأن كل ما حدث هو مجرد رأي شخصي لأحد قيادات التجمع تمت مناقشته في المكتب السياسي للحزب وقوبل بالرفض الجماعي، إلا أن القرار النهائي لهذا الاقتراح سيكون بعد عرض الموضوع علي الأمانة العامة في سبتمبر الحالي.
 
وقال إنه سواء عقد المؤتمر في موعده أم لا، فالهدف الرئيسي الذي يجب التركيز عليه هو إعادة تنشيط الحزب داخلياً، وكسب أعضاء جدد، وإعلان موقف الحزب من الفساد، ونفي أن تكون هناك اختلافات أو انشقاقات داخل الحزب، مؤكداً أن هذه الشائعة روج لها الحزب الوطني بعد فشله في تفجير حزب التجمع داخلياً مثلما فعل مع الوفد.
 
وأكد هاني الحسيني، عضو اللجنة المركزية لحزب التجمع أن المؤتمر، سيعقد خلال الأشهر الأولي من العام المقبل، مرجحاً عقده في نهاية مارس طبقاً للائحة التي تحدد أن يعقد المؤتمر خلال الشهور الثلاثة التالية لموعده الرسمي، متوقعاً عدم تأجيل المؤتمر، نظراً لأن قيادات الحزب لا ترغب في ذلك، وبالتالي فهي لن تعطي الموافقة علي اقتراح التأجيل حتي لو كان في مصلحة الحزب.
 
وعن فكرة ضم الأمانات، أكد محمد فرج، أمين لجنة التثقيف بالحزب، أن فكرة ضم الأمانات تحتاج إلي تعديلات في لائحة الحزب الداخلية، ويجب أن يتم عرضها علي الحزب أولاً وأن الفكرة موجودة لدي القاعدة، وليس بين قيادات الحزب، وكانت موجوة وطبقت سابقاً، علي سبيل المثال، في أمانة التثقيف، والتي تم تقسيمها في المؤتمر الثالث للحزب إلي لجنتين الأولي يرأسها الأمين العام المساعد لإعداد القيادات، وأخري يرأسها أمين لجنة التثقيف، وقال إن الاقتراح الحالي بضم الأمانات نابع من جيل الوسط بالحزب، لأنها تري أن هذا التقسيم يفتت القيادة المركزية للحزب، ويجعل هناك تضارباً في الاختصاصات، بينما يري الرافضون لضم الأمانات أن هذا الضم يضر بجيل الشباب والأجيال القادمة، وإعدادها لتولي قيادة الحزب.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة