أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%20‮ ‬ارتفاعاً‮ ‬في أسعار الإقامة الفندقية


أكرم مدحت
 
توقع خبراء القطاع السياحي ارتفاع أسعار تعاقدات الإقامة الفندقية، خلال شهر أكتوبر المقبل للموسم السياحي الجديد بنسبة تتراوح ما بين 15 و%20 خاصة في ظل الإقبال السياحي المتوقع طبقا للحجوزات المبرمة خلال عام 2011، في حين شهدت أسعار  الفنادق خلال الثمانية أشهر الأولي من عام 2010 زيادة بنسبة تراوحت ما بين 5 و%20 وذلك مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، نتيجة ارتفاع أسعار مصروفات التشغيل التي تتصدرها الأغذية والمشروبات والأجور خاصة خلال الثلاثة أشهر الماضية.

 
 
 عادل الشربينى
وتوقع وسيم محيي الدين رئيس مجلس إدارة  غرفة المنشآت الفندقية أن تشهد أسعار الغرفة الفندقية ارتفاعا بنسبة %10 خلال التعاقدات التي تبدأ في الموسم السياحي الذي يبدأ مع شهر أكتوبر المقبل في فنادق الإسكندرية والساحل الشمالي الغربي، مشيرا إلي أن تلك الأسعار شهدت ارتفاعا خلال عام 2010 مقارنة بالعام الذي سبق، وكانت تلك الزيادة طبيعية نتيجة ارتفاع الأجور ومصروفات التشغيل.
 
وقال إن الارتفاع الكبير الذي شهدته المواد الغذائية في الأسواق أثر علي أسعار توريدها للفنادق، حيث ارتفعت بنسبة %20 خلال الأشهر الثلاثة الماضية، مما يؤثر علي ارتفاع أسعار الإقامة الفندقية في تعاقدات الموسم الجديد.
 
و أكد عادل عبدالرازق عضو مجلس إدارة غرفة الفنادق وعضو اتحاد الغرف السياحية أن أسعار الإقامة الفندقية سوف تشهد زيادة خلال تعاقدات الموسم السياحي الجديد مع بداية الشهر المقبل تتراوح ما بين 10 و%20 نتيجة ارتفاع أسعار توريدات الأغذية للفنادق، والإقبال السياحي المتوقع الذي يشهده القطاع.
 
وأوضح أن معظم الفنادق المصرية لم تشهد زيادة في أسعار الإقامة خلال الـ 8 أشهر الأولي من عام 2010 ، والزيادة التي رصدتها بعض الفنادق كانت في مناطق معينة وطبقا لتعاملاتها مع شركة السياحة الأجنبية، كما أن نسبة الزيادة في أسعار التعاقدات الجديدة تتغير طبقا لعدة معايير، وهي عدد الأفواج التي يتم التعاقد عليها، والسوق السياحية، حيث إنه يمكن عدم تطبيق أي زيادة في التعاقدات التي تتضمن عددا كبيرا من السائحين.
 
وفي سياق متصل توقع عادل الشربيني، نائب رئيس غرفة الفنادق بجنوب سيناء أن تشهد أسعار الاقامة الفندقية ارتفاعا يتراوح ما بين 15 و%20 خلال أكتوبر المقبل موضحا أن الزيادة الكبيرة في أسعار الإقامة الفندقية نتيجة طبيعية لزيادة مصروفات التشغيل بنسبة %35 تقريبا لارتفاع أسعار المواد الغذائية التي يتم  توريدها للفنادق.
 
وقال إن بعض فنادق المحافظة شهدت خلال الثمانية أشهر الأولي من العام الحالي 2010 زيادة في الأسعار تراوحت ما بين 15 و%20 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وتركزت في الفنادق فئة 3 و4 نجوم أما الفنادق الخمس نجوم فقد شهدت أسعارها زيادة قدرها %30 تقريبا خلال نفس الفترة.
 
وأوضح الشربيني أن ارتفاع أسعار الإقامة الفندقية ليست بمعدلات نمو إيجابية مقارنة بما قبل الأزمات، حيث تراوحت الأسعار بداية الأزمة المالية العالمية نهاية 2008 بنسبة %40 وعاودت الارتفاع خلال عام 2010 بعد أن بدأ القطاع السياحي في التعافي من تداعيات الأزمة.
 
وفي نفس السياق قال أحمد صبري، مدير عام فندق هيلتون الغردقة بلازا: إن أسعار الإقامة الفندقية في مدينة الغردقة شهدت ارتفاعا بنسبة تراوحت ما بين 15و%20 ومن المتوقع أن تستمر هذه الزيادة في تعاقدات العام المقبل، خاصة في ظل ارتفاع مصروفات التشغيل، فصلا عن زيادة الطلب علي  الحجوزات والنمو المتوقع في الإقبال السياحي خلال الموسم المقبل، وخاصة مع بداية تعاقدات شهر أكتوبر المقبل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة