استثمار

‮»‬حسن علام‮« ‬و»المقاولون‮« ‬وراء تأخر تطوير محطتي‮ »‬مصر‮« ‬و»سيدي جابر‮«‬


يوسف مجدي
 
حملت مصادر في الهيئة القومية للسكك الحديدية شركتي »حسن علام« و»المقاولون العرب« مسئولية تأخر اعمال تطوير محطتي »مصر« و»سيدي جابر«.

 
قالت المصادر إنه كان مفترضا الانتهاء من جميع اعمال التطوير يوم 30 يونيو الماضي وفقا للعقد المبرم بين الهيئة القومية للسكك الحديدية وشركتي المقاولات، حيث تتولي »حسن علام« الاعمال الانشائية لمشروع التطوير الخاص بمحطة مصر.. وطلبت تأجيل موعد التسليم الي بداية اكتوبر المقبل.. لكن لم تلتزم الشركة بهذا الموعد للمرة الثانية وفقا للمصادر، لان المؤشرات تكشف عن عدم انتهائها رغم اقتراب الموعد المحدد للتسليم.
 
وكان المهندس علاء فهمي، وزير النقل، قد عبر عن استيائه من تأخر تسليم مشروع تطوير محطة مصر خلال تفقده المحطة منذ نحو اسبوعين.
 
ولفتت المصادر الي ان »فهمي« اعطي توجيهات بأن الموعد النهائي لتسليم المحطة هو ديسمبر المقبل، وستتولي »النقل« حل المشكلة الاصة بالتصاريح اللازمة لاعمال التطوير في الساحة الخارجية للهيئة، حيث ترفض محافظة القاهرة منح الشركة تلك التصاريح.
 
وتتولي الهيئة تمويل مشروع تطوير محطتي »مصر« و»سيدي جابر« عبر قرض بنك الاستثمار القومي البالغ 3.168 مليار جنيه.
 
وكانت المخصصات اللازمة لتطوير المحطتين قد ارتفعت الي 300 مليون جنيه بدلا من 150 مليون جنيه كما كان مقررا لها بداية المشروع بسبب ارتفاع اعباء الانشاءات نظرا للارتفاع الاخير في اسعار مواد البناء.
 
وقالت المصادر إن تطوير محطتي »مصر« و»سيدي جابر« بتكلفة 300 مليون جنيه هو مرحلة اولي من خطة لتطوير 22 محطة علي مرحلتين بتكلفة 448 مليون جنيه.
 
واشارت المصادر الي ان المرحلة الاولي تشمل فايد وابوصوير وكفر صقر والقصاصين ومطوبس والقنطرة غرب وسرس الليان والمربعين وببا وابوتشت.
 
وتشمل المرحلة الثانية من مشروع التطوير محطات جرجا وطما ودسوق ومنفلوط والقومية وابوكبير والتل الكبير وابوحماد وطهطا وزفتي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة