أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬بي جي‮« ‬تنتج أكثر من‮ ‬%35‮ ‬من الغاز بمصر‮.. ‬وتخطط للعمل في‮ ‬2‮ ‬مناطق جديدة بالبحر المتوسط


حوار ـ نسمة بيومي
 
علمت »المال« أن شركة بي جي إيجيبت أكبر منتج للغاز الطبيعي في مصر حققت منذ بداية عملها وحتي الان ما يقرب من 16 كشفا غازيا بمنطقة امتيازها غرب الدلتا، كما انها استطاعت رفع معدل اكتشافاتها بمنطقة رشيد لتصل الي ستة اكتشافات وتخطط الشركة حاليا لحفر بئرين جديدة خلال 2011 أحدهما بمنطقة المنزلة البحرية والآخر بمنطقة برج البحرية في البحر المتوسط امام دلتا النيل.

 
 
وقال الدكتور أرشد صوفي، رئيس مجلس ادارة شركة بي جي إيجيبت، في حواره مع »المال«، إن الحفر بالمياه العميقة يتطلب تدفقات مالية ضخمة قد تصل الي 200 مليون دولار لحفر بئر بحرية واحدة مقارنة بما يتراوح ما بين 3 و10 ملايين دولار لحفر بئر أرضية ، مشيرا الي ان الشركة تقوم بالعمل بمنطقة الامتياز الخاصة بها بدلتا النيل لكن هذا لا يمنع إمكانية دخول الشركة للعمل بمناطق ارضية مثل الصحراء الغربية والشرقية والصعيد وذلك في حال تم طرح مزايدات لاستغلال تلك المناطق.

 
وقال إن الحفارات التي تستخدمها الشركة للقيام بأعمال الحفر والتنقيب حفارات متخصصة تمتلكها شركات عالمية متخصصة في الحفر اختيرت من خلال المناقصات العالمية التي تطرحها الشركة التي توضح فيها المعايير الفنية والمواصفات المطلوبة وتقوم في النهاية باختيار احسن العروض الفنية والمالية الملائمة.

 
واوضح أن حصة الشركة في الغاز الطبيعي المكتشف من قبل الشركة تحدد حسب بنود الاتفاقية المبرمة بين الشركة وهيئات وزارة البترول والمصدر بها القانون الخاص بهذة المنطقة بحيث يتحقق للشريك الاجنبي عائد مناسب يعوض تكاليف البحث والتنقيب المرتفعة، مشيرا الي ارتفاع تكلفة البحث بالمياه العميقة عن البحث بالمناطق الارضية نظرا لارتفاع تكلفة التكنولوجيا المستخدمة بتلك الاعماق.

 
وأوضح أن مجموعة »بي جي« تعمل في العديد من الدول العربية والعالمية ومنها تونس والجزائر. مضيفا أن الشركة تنفذ أعمال تنمية الاستكشافات من خلال الشركات المشتركة المكونة من بي جي وشركائها. و يمتد نشاط الشركة ليشمل تنفيذ مشروعات إسالة الغاز الطبيعي، موضحا امتلاك الشركة مع شركائها محطتين لاسالة الغاز في إدكو و التي نفذت علي اساس عقود تصدير الغاز المسال الي أمريكا واوروبا.

 
وقال صوفي إن الشركة ستبدأ أعمال المسح السيزمي ثلاثي الابعاد بمنطقة شمال جمصة البحرية »منطقة الامتياز الثالثة التي تقوم الشركة بالاستكشاف فيها« خلال نوفمبر المقبل، مضيفا أن العام المقبل لن يشهد تنفيذ أي من أعمال الحفر والتنقيب بتلك المنطقة فما زالت تجري الشركة الدراسات والابحاث علي تلك المنطقة لتحديد حجم احتياطياتها وجدوي الحفر فيها، موضحا أن التكلفة الاجمالية لحفر الآبار الثلاث المستهدفة لم يتم تحديدها حتي الان لكنها في كل الاحوال من المتوقع ألا تقل عن 150 مليون دولار.

 
وعن كيفية حصول الشركة علي مناطق الامتياز التي تعمل بها قال صوفي إن الشركة تحصل علي حق الامتياز من خلال المزايدة العالمية التي تقوم وزارة البترول وهيئاتها بطرحها ثم تتقدم لها الشركة والعديد من الشركات الاخري ويتم تقييم جميع العروض حسب شروط المزايدة والشركة الفائزة تكون بالطبع صاحبة العرض الافضل.

 
وحول تأثير أزمة تسرب الزيت الخام بخليج المكسيك التي تعرضت لها الولايات المتحدة من منصة شركة »بي بي« الانجليزية علي نشاط الشركة بالمياه العميقة تخوفا من تكرار أزمة بي بي معها قال إن شركة بي جي تعمل وفقا لاحدث معايير الامن والسلامة العالمية وأنها ستأخذ في اعتبارها الدروس المستفادة من هذا الحادث.

 
وأضاف أن »بي جي« تعمل كشريك أجنبي بمشروعات البحث والتنقيب عن الغاز من خلال شركتي البرلس ورشيد للبترول المشتركتين ما بين الهيئة العامة للبترول بنسبة %50 وشركة بي جي وبتروناس الماليزية بنسبة %50 لكل منهما بالاضافة الي شركة رشيد المشتركة ما بين الهيئة بنسبة %50 وشركة بي جي بنسبة %80 وأديسون الايطالية بنسبة %20، موضحا أن المناخ السياسي والاقتصادي المستقر في مصر هو المحفز الرئيسي لضخ الشركة لاستثمارات جديدة بقطاع الغاز الطبيعي، بالاضافة الي وجود فرص كبيرة للاكتشافات بكميات هائلة من الغاز و البترول وبخبرات بترولية عالية الكفاءة.

 
واشار صوفي الي أن بداية عمل الشركة كانت بمنطقة الزعفرانة وشمال الزعفرانة البحريتين بخليج السويس، وتم تحقيق أول اكتشاف بترولي للشركة بالزعفرانة والذي ما زال منتجا حتي الان ولكن قامت الشركة ببيعه لإحدي الشركات الآخري، موضحا أن إنتاج الحقل وصل الي 21 الف برميل يوميا خلال 1991.

 
وقال إن الشركة تنتج ما يقرب من %35 من إجمالي إنتاج مصر من الغاز الطبيعي وتستهدف رفع ذلك المعدل الانتاجي خلال السنوات المقبلة من خلال التوسع في أعمال البحث والتنمية ولكن التركيز الاساسي ينصب علي كيفية الحفاظ علي المستوي الانتاجي الحالي لأطول فترة زمنية ممكنة.

 
وأضاف أن منطقة الدلتا من أكثر المناطق ثراء بالغاز الطبيعي، وأحدث تقارير هيئة المساحة الجيولوجية الامريكية أكد ذلك، موضحا أن شركة بي جي وغيرها من الشركات مؤسسات اقتصادية تبحث عن أفضل أماكن تحقيق الارباح والعوائد، ومصر من المناطق منخفضة المخاطر ومستقرة الاوضاع مضمونة العوائد لتحقيق أهداف الشركة، أضف إلي ذلك تاريخ من الشراكة القوية التي ميزت علاقة بي جي جروب مع الحكومة المصرية ممثلة في وزارة البترول.

 
واشار الي أن تعديل سعر الغاز بالاتفاقيات البترولية بند ضروري للمحافظة علي معدل استثمارات الشركاء الاجانب ولابد من وجود المرونة في تعديل أسعار الغاز لتتمشي مع التكاليف التي يتحملها الشركاء بشكل يحقق لهم هامش ربح وعوائد مناسبة.

 
أما فيما يخص السماح لاصحاب مصانع الاسمنت العاملة في مصر بشراء الغاز من الشركات الاجنبية العاملة في مصر بالسعر العالمي فقال »صوفي« إن الهند والبرازيل تتبعان تلك السياسة، موضحا أن ذلك سيحفز الشركات الاجنبية العاملة في مصر علي تكثيف العمل والانتاج لزيادة عوائدها.

 
جدير بالذكر ان »بي جي ايجيبت« هي احدي شركات بي جي جروب وتعتبر من اهم المستثمرين البريطانيين في مصر، وقد احتلفت الشركة بمرورعشرين عاما علي عملها في البلاد في عام 2009 وتعتبر »بي جي ايجيبت« من الفاعلين الاساسيين في تطوير صناعة الغاز الطبيعي المحلية، ولها استثمارات تغطي مختلف اجزاء سلسلة الغاز بدءا من التنقيب مرورا بالتطوير والانتاج وانتهاء بمشروعات تكرير وتسويق ونقل الغاز الطبيعي المسال.
 
وشركة »بي جي جروب« هي شركة عامة محدودة من كبار صناعة الغاز الطبيعي في العالم، واستراتيجيتها ترتكز علي ربط الموارد ذات الاسعار التنافسية باسواق محددة ذات قيمة عالية، وتعمل الشركة في اكثر من 25 دولة في خمس قارات، ولها محفظة كبيرة تضم التنقيب والانتاج والغاز الطبيعي المسال والنقل والتوزيع وتوليد الطاقة، وتجمع الشركة بين الفهم العميق لاسواق الغاز وسجل مشهود في ايجاد الاحتياطيات وتسويقها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة