أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬القابضة للسياحة‮« ‬تدرس توزيع سهم مجاني بـ»مصر للفنادق‮«‬


محمد فضل ـ أحمد شوقي أحمد عاشور
 
تدرس الشركة القابضة للسياحة والفنادق والسينما، خلال الفترة الحالية توزيع سهم مجاني، مقابل كل سهم أصلي لحملة أسهم »شركة مصر للفنادق ـ هيلتون«، وهو ما سيؤدي في حال حدوثه لارتفاع رأس المال المصدر والمدفوع إلي99مليون جنيه بدلاً من 49.5 مليون جنيه.

 
جاء ذلك بناءً علي طلب المساهمين خلال الجمعية العمومية لشركة »مصر للفنادق ـ هيلتون« أمس الأول السبت، في ظل تدني قيمة الكوبون إلي 67 قرشاً لكل سهم، في الوقت الذي بلغت فيه قيمة الكوبون في العامين المالي الماضي والسابق له إلي 7 جنيهات و6.5 جنيه علي التوالي.
 
وكشف علي عبدالعزيز، رئيس »القابضة للسياحة والفنادق«، عن تقدم شركات بعروض لشراء فندق النيل، إلا أنه تم رفضها جميعاً لإتمام عملية التطوير، التي قدرت لها الشركة تكلفة تطوير تصل إلي 700 مليون جنيه.

 
وقال »عبدالعزيز« إن انخفاض صافي أرباح »مصر للفنادق« خلال العام المالي 2010/2009 إلي 7.54 مليون جنيه، مقابل 91.3 مليون جنيه في العام المالي السابق، بسبب إغلاق فندق النيل ـ ريتز كارلتون، وتجميد نشاطه لخضوعه حالياً لعملية تطوير وإعادة تشييد، حيث كان يضخ حوالي %90 من إيرادات الشركة، وهو ما أدي إلي انخفاض قيمة الكوبون القابل للتوزيع.

 
ودفع انخفاض قيمة التوزيعات، التي من المرجح أن تستمر حتي عام 2012، لحين الانتهاء من الأعمال الإنشائية للفندق، إلي كشف رئيس الشركة القابضة للسياحة، عن دراسة شراء حصة المال الخاص بشركة »مصر للفنادق ـ هيلتون« بالقيمة العادلة البالغة نحو %31.087 من إجمالي رأسمال الشركة ويتوزع بواقع %22.685 علي مساهمين أفراد، و%3.113 علي شركات قطاع خاص، إضافة إلي شراء حصة البنوك الخاصة والبالغة %.003، علي أن يتم التقدم بهذه الدراسة إلي مجلس إدارة البورصة المصرية.

 
واعترض بعض المساهمين علي عرض الشراء سواء بالقيمة السوقية المتدنية حالياً إلي 81.94 جنيه، وفقاً لإغلاق جلسة الخميس الماضي، مقارنة بـ116.5 جنيه خلال جلسة 10 مايو الماضي، مؤكدين أن تجميد نشاط فندق النيل، منذ بداية العام الحالي ومروره بمرحلة تطوير سينعكس علي انخفاض القيمة العادلة لسهم الشركة، مما يعرضهم إلي تكبد خسائر فادحة.

 
وشهدت الجمعية اشتباكات بالأيدي بين المساهم إبراهيم محمد إبراهيم، وأحد مسئولي شركة مصر للفنادق، بعد تعدي الأخير عليه بالألفاظ النابية والأيدي، في أعقاب إبداء المساهم تحفظه علي ارتفاع متوسط أجر العاملين بشركة مصر للفنادق خلال العام المالي 2010/2009 من 66 ألف جنيه إلي 68 ألف جنيه، علي الرغم من تدني صافي الأرباح.

 
من جانب آخر، استعرض فتحي برهان، رئيس مجلس إدارة »مصر للفنادق ـ هيلتون«، أحدث الأعمال التي قامت بها شركته مؤخراً، وبينها توقيع عقد مع شركة موستانج ليموزين ـ القاهرة في 15 مايو الماضي لاستخدام أسطول سيارتها من الفئة »أ«، لصالح فندق النيل بايجار شهري 180 ألف جنيه، وبزيادة %5 سنوياً، بجانب دفع رسوم توقيع قدرها 200 ألف دولار، مشيراً إلي سداد 50 ألف دولار عند توقيع العقد، علي أن يتم سداد 50 ألف دولار بعد عام و100 ألف دولار عند افتتاح الفندق.

 
كما كشف »برهان« عن آخر التعاقدات التي تم إبرامها لتطوير فندق النيل، حيث تم التعاقد مع شركة »باور ايجيبت« بقيمة 24.76 مليون جنيه في 24 يونيو الماضي، لتنفيذ أعمال الخوازيق لإقامة قاعة المؤتمرات الكبري والمنشآت الأخري بالمنطقة الخلفية للفندق، علاوة علي اسناد عملية إقامة الغرفة النموذجية لشركة »ديبا هوتيل انتريورز« في 27 يونيو الماضي بقيمة 2.19 مليون جنيه، والمقررر الانتهاء منها خلال نهاية شهر أكتوبر المقبل.

 
وأشار رئيس مجلس إدارة »مصر للفنادق«، إلي الانتهاء من جميع التعاقدات الخاصة بالأعمال الاستشارية لفندق النيل، حيث تم التعاقد مع المجموعة الاستشارية للقيام بأعمال التصميم لجميع المراكز الخدمية والترفيهية والمطاعم والغرف والأجنحة بالفندق، لافتاً إلي أن أهم المكاتب الاستشارية المتعاقد عليها، هو مكتب مجموعة شاكر وشركاه لتولي تصميم الأعمال الكهروميكانيكية واسناد التصميمات الداخلية إلي المكتب الاستشاري الكندي »WZMA «.

 
وأضاف »نور« أنه تم اسناد مهمة أعمال الإدارة والإشراف علي تنفيذ مشروع تطوير وتحديث الفندق، وإنشاء المباني المستجدة إلي المكتب الاستشاري دار الهندسة شاعر وشركاه، علاوة علي التعاقد مع المكتب الاستشاري »ايكو« للقيام بإعداد تصميمات الأعمال الإنشائية ومراجعتها وتقديم الاستشارات الفنية بشأنها ومراجعة تطابق أعمال التطوير مع المواصفات الفنية للتأكد من سلامة التصميمات والحسابات الإنشائية قبل بدء عملية التنفيذ.

 
وألمح »نور« إلي أن الشركة لم تنفق من الاستثمارات المعتمدة خلال عام 2010/2009، والبالغة نحو 15 مليون جنيه لتطوير فندق دهب سوي 4 آلاف جنيه فقط، بسبب استمرارية التفاوض مع شركة هيلتون العالمية القائمة علي إدارة فندق دهب لتعديل أحد بنود العقد، التي تدور حول حصول الشركة علي عائد من الأموال، التي ستنفقها علي عملية التطوير يوازي ما يتراوح بين 10 و%12 من رأسمال المستثمر، وهي استثمارات إجمالية مقدرة بنحو 25 مليون جنيه.

 
وأضاف »نور« أن زيادة نصيب الشركة من إيرادات فندق دهب لنحو 11.35 مليون جنيه، مقابل 10.19 مليون جنيه بزيادة قدرها %11.3 بدعم من زيادة متوسط نسب اشغال الفندق وارتفاع متوسط سعر بيع الغرفة، خاصة أن ربحية نشاط الغرف شهدت زيادة قدرها 3 ملايين جنيه تقريباً لترتفع إلي 16.68 مليون جنيه.

 
فيما أشار تقرير تقويم الأداء، الذي يعده الجهاز المركزي للمحاسبات إلي اقتصار نصيب »مصر للفنادق«، في أرباح الشركات السبع المساهمة فيه علي 472 ألف جنيه فقط، والذي تم الحصول عليه من خلال شركة أبوظبي للاستثمارات السياحية بمفردها، فيما تم خصم أرباح شركتي رواد الواحات للتنمية السياحية، ومصر أسوان للسياحة من الخسائر المرحلة، وسجلت كل من شركة مصر سيناء للسياحة والإسماعيلية الجديدة للاستثمار والسياحة خسائر.

 
وتعمل شركة »مصر للفنادق« حالياً علي بيع مساهمتها في شركة مصر للاستثمار السياحي وتصفية شركة الشرق الأوسط للاستثمارات السياحية.

 
وأشار العضو المنتدب بشركة »مصر للفنادق« إلي أن شركته مازالت تسير في إجراءات الحصول علي تعويض قيمته 42.5 مليون جنيه علي مرحلتين مقابل حصول محافظة الأقصر علي أرض تابعة للشركة، كان تم بناء بعض الإنشاءات عليها بقيمة 488 ألف جنيه.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة