أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

«الإعلانات المضللة» وراء زيادة شكاوى السيارات بـ«حماية المستهلك»


جورجينا رياض:

يشهد قطاع السيارات تعددًا وتنوعًا فى اشكال الدعاية والاعلانات فى الوقت الحالى وتختلف اشكال وانواع هذه الدعاية باختلاف الشريحة السعرية للمنتج والفئة المستهدفة من المستهلكين.

غير أن ما يسمى «الإعلان المضلل» والذى يعرفه جهاز حماية المستهلك بانه الذى يتضمن عرضًا أو بيانًا أو ادعاءً كاذب أو أى أمر آخر يؤدى بطريقة مباشرة أو غير مباشرة إلى خلق انطباع غير حقيقى أو مضلل سواء كان فى طبيعة السلعة أو بلد المنشأ المنتج للسلعة أو حجمها أو طريقة تصنيعها أو تاريخ الإنتاج والصلاحية أو نوع الخدمة ومكان تقديمها وشروط استعمالها بالاضافة إلى إجراءات التعاقد بما فيها خدمة ما بعد البيع والضمان والثمن وكيفية السداد والعلامات التجارية والخصائص الناتجة عن إستخدام المنتج.

وبلغ اجمالى الشكاوى الواردة لجهاز حماية المستهلك لفئة السيارات ومستلزماتها 7576 شكوى تم معالجة 5855 منها وهناك 1573 شكوى قيد التحقيق.

ورأى عدد من العاملين فى قطاع السيارات اهمية الدعاية والاعلانات بالنسبة للقطاع كما شددوا على اهمية دور جهاز حماية المستهلك والذى يتمثل فى مراقبة هذه الاعلانات بالاضافة الى وضع الخطط وبرامج العمل لحماية حقوق المستهلك وتعزيزها وتنمياتها ووسائل تحقيق ذلك وتلقى الشكاوى من المستهلكين والجمعيات والتحقيق فيها واخيرا التنسيق مع اجهزة الدولة المختلفة لتطبيق احكام قانون حماية المستهلك.

وقال علاء السبع، رئيس مجلس ادارة شركة السبع «أوتو موتيف»، موزع العديد من العلامات التجارية وعضو مجلس ادارة شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات بغرفة تجارة القاهرة ان اشكال الدعاية فى قطاع السيارات الآن تنحصر فى شرح مواصفات السيارة وكمالياتها ومميزاتها عن السيارات المنافسة فى الفئة نفسها فلم يعد هناك وجود لدعايا الخصومات مرجعا ذلك الى انخفاض عدد السيارات الموجودة فى السوق حاليا.

وأشار إلي ضرورة الاستعانة بنجوم الفن والكرة للترويج للسيارات كنوع من انواع الدعاية موضحًا أنه تتم الاستعانة بالنجوم فى حال عرض طراز جديد للمرة الأولى وذلك لتعريف المستهلكين به كوسيلة سهلة ليعلق الاسم فى اذهانهم.

وأكد اهمية مايقوم به جهاز حماية المستهلك من مراقبة الاعلانات وحدوث مشكلات بين الجهاز وبعض الوكلاء، مشيرًا إلى أن ذلك امر طبيعى خاصة مع تزايد عدد شكاوى المواطنين سواء من اسعار او تأخر مواعيد التسليم وشدد على ضرورة مساعدة جهاز حماية المستهلك فيما يقوم به للوصول الى ارضاء المستهلكين.

فى المقابل اكد عفت عبد العاطى رئيس مجلس ادارة شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات بالغرفة التجارية بالقاهرة، اهمية الدعاية والاعلان لقطاع السيارات ولكنه شدد على ضرورة محاربة الاعلانات المضللة التى يقع المستهلك فريسة لها.

وأضاف ان وضوح مواصفات السيارة وسعرها من اهم معايير الاعلان الناجح وان ما يحدث من تجاوزات فى حق المستهلك المنوط بمراقبتها جهاز حماية المستهلك فهو الجهة القانونية الوحيدة القادرة على اتخاذ اجراءات فعالة.

ونفى ما أشيع خلال الفترة الأخيرة عن وجود اقتراح من شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات بالغرفة التجارية بالقاهرة بانشاء جهاز لمراقبة اعلانات السيارات مشيرا الى ان الشعبة ليست جهة محاسبة، ولكنها جهة مساعدة وتنظيمية للقطاع ككل.

واضاف عبدالعاطى انه فى حاله قيام الموزع بانتاج اعلانات يجب عرضها اولا على الوكيل وله الحق فى الرفض او الموافقة وللوكيل الحق فى فسخ التعاقد مع الموزع فى حال عرض اعلان دون الحصول على موافقته.

أما إذا كان من قام بالاعلان ليس موزعًا او وكيلاً او مستوردًا فنكون أمام واقعة غش تجارى ويجب اتخاذ الاجراءات القانونية تجاهه من قبل جهاز حماية المستهلك.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة