لايف

‮»‬بين الحضور والغياب‮« ‬قصيدة صوفية ترصد الواقع


كتب ـ علي راشد:

 

 
قال الشاعر والكاتب أشرف البولاقي، إنه بصدد إصدار ديوان جديد يحمل عنوان »بين الحضور والغياب«، ويعد الديوان كله من بدايته حتي نهايته سباحة في المحيط الصوفي والتجربة الصوفية، وهو قصيدة واحدة مطولة، علي نمط قصيدة الفصحي ولكن بلغة مغايرة ومختلفة.

 
وأشار البولاقي إلي أنه يستدعي من خلال هذه القصيدة العديد من الشخصيات الصوفية، مثل الحلاج والسهروردي وغيرها، ويحاول الاشتباك بالقضايا المعاصرة من خلالهما.

 
كما أشار إلي أنه أيضاً من المفترض أن يصدر له قريباً عن دار »وعد« للنشر والتوزيع، كتاب جديد في الدراسات الشعبية بعنوان »أشكال العدودة وتجلياتها في صعيد مصر«، والكتاب يتناول ظاهرة »العديد« أو البكائيات في الصعيد، ويعتبر الكتاب دراسة ميدانية حول قريتي »برديس« و»أبيدوس« في سوهاج، يتناول الكتاب أيضاً تاريخ البلدتين مع طرح بعض العادات والتقاليد المختلفة لهما، ورصد الظروف الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ويختتم الكتاب بمجموعة كبيرة من نصوص البكائيات وعرض تحليل كامل لها، وتعد هذه النصوص تراثية وليست لأشخاص بعينهم، فهي تراث شعبي لا يحفظه إلا العجائز.

 
كما لفت البولاقي إلي أن هذه النصوص يغلب عليها طابع الفقد وهي مرتجلة، وربما تفتقد النصوص اكتمال الايقاع الموسيقي، نظراً لبعدها أزمانا عن الكتابة والتدوين، إلا أنها تتميز بارتباطها بالبيئة. فنصوص قرية »أبيدوس« ينتشر فيها الرمل والحجر ومفردات الصحراء، وهي كلها من الأشياء المؤثرة في بيئة هذه القرية، بينما تنتشر في نصوص قرية »برديس« مفردات الزراعة كالنخيل والماء والزروع، وما إلي ذلك وهي أيضاً من أبرز الأشياء في تلك القرية. أشرف البولاقي شاعر مصر من مواليد محافظة قنا، صدرت له ثلاثة دواوين، هي: ديوان »واحد يمشي بلا اسطورة« وديوان »جسدي وأشياء تقلقني كثيرا« وديوان »سلوي ورد الغواية«.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة