أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

أمريكا ترفض الاعتراف بـ»دانجوج‮« ‬الصينية للتصنيف الائتماني


إبراهيم الغيطاني
 
رفضت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية الاعتراف بشركة »دانجوج جلوبال« الصينية للتصنيف الائتماني، كجهة رسمية لتقييم وتصنيف السندات المتداولة في البورصات الأمريكية، علماً بأنها تقدمت بأوراق طلب قيدها في اللجنة منذ ديسمبر عام 2009، وأوضحت اللجنة أن أسباب الرفض تكمن في تعارض القواعد المنظمة لعمل الشركة الصينية مع التشريعات الفيدرالية الأمريكية الخاصة بتنظيم الأوراق المالية.

 
وذكرت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، أن رفض قيد »دانجوج الصينية« من جانبها هي الأولي من نوعها منذ سمحت التشريعات الأمريكية بتسجيل الشركات الراغبة كجهات رسمية للتصنيف الائتماني للسندات في الولايات المتحدة منذ عام 2007.
 
يذكر أن 10 جهات أمريكية وأوروبية حصلت علي موافقة لجنة الأوراق المالية للعمل كمؤسسات رسمية للتصنيف الائتماني من بينها: موديز لخدمات المستثمرين التابعة لشركة موديز الأمريكية، وستاندرد آند بور التابعة لشركة مكجراو هيل الأمريكية، وفيتش التابعة لشركة فيمالاك الفرنسية.
 
وذكرت اللجنة أن إدارة »داجونج« لديها نية مؤكدة لبذل قصاري جهدها للوفاء بمتطلبات ومعايير القيد بلجنة الأوراق المالية حتي يتم الاعتراف بها كجهة رسمية في السوق الأمريكية.
 
وأعلنت اللجنة في حيثيات الرفض أن »دانجوج« لا تفي بشروط اللجنة التي تلزم وجوب الاحتفاظ بسجلات التقييم الائتماني، والافصاح عن بيانات الشركات المقيدة بالبورصات وتقارير الامتثال وتحديد هوية المحللين القائمين بأعمال التصنيف والتوافق مع القوانين الفيدرالية الأمريكية الخاصة بالأوراق المالية.
 
وقالت »دانجوج« إن أوراقها لا تنطوي علي أي بيانات سرية تدفع هيئة الرقابة المالية الصينية لحجب معلومات عن لجنة الأوراق المالية الأمريكية، بينما أشارت لجنة الأوراق المالية الأمريكية إلي أن »دانجوج« لم تضع تعريفاً محدداً للبيانات ذات الأهمية القصوي للشركات المقيدة بالبورصة، ويمثل قصور الجانب الصيني في الإفصاح عن المعلومات أحد العوامل المهمة في تقويض فرصها للقيد، إضافة لأنها لم تسمح بأي تفتيش علي بيئة عملها من جانب لجنة الأوراق المالية الأمريكية.
 
ويذكر أن »دانجوج« تأسست عام 1994 في بكين عاصمة الصين، ولديها العديد من الفروع عبر الصين، ويبلغ عدد موظفيها 500 موظف، علماً بأنه ليس لديها أي مكاتب في الولايات المتحدة الأمريكية.
 
وأعرب العديد من المؤسسات العالمية للتصنيف الائتماني عن دهشتها عندما أصدرت »دانجوج« تقريراً أعطت فيه تقييماً ائتمانياً للصين أعلي من الولايات المتحدة وألمانيا واليابان وعدد من الاقتصادات الكبري، وخالف هذا التصنيف نتائج مؤسسات عالمية مثل موديز.
 
وأكد جوان جيانذو هونج، رئيس دانجوج، أن المنهجية التي تتبعها أكثر دقة مما انعكس علي نتائج التقرير التي أوضحت فيه أن الاقتصاد الصيني أكثر استقراراً.
 
من ناحية أخري قال جيانذو هونج في وقت سابق، إن تأسيس دانجوج يعتبر ذا أهمية كبري للصين، حيث إنها ستدفع المجتمع الائتماني الصيني قدماً، علاوة علي تدعيم دور الصين كقوة مساوية في أسواق رأس المال العالمية.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة