أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

المؤسسات المصرية تمتلك القدرات اللازمة لاقتحام أسواق المال العالمية


 
دعا المشاركون في ورشة عمل »سيتي بنك«، التي حملت عنوان »المقترضون المصريون في أسواق رأس المال العالمية«، التي عقدت علي هامش أعمال مؤتمر يورومني القاهرة 2010 إلي ضرورة توضيح الفرص الاستثمارية المتاحة أمام الشركات والمؤسسات المحلية للاستثمار والتوجه إلي أسواق المال العالمية.
 
 
وأكد صمد صروحي ، المدير التنفيذي لمجموعة »سيتي« للأسواق الدولية خلال ورشة العمل علي أن قدرة الاقتصاد المصري في تحقيق معدلات النمو الإيجابية خلال السنوات الماضية جعلته أحد أهم الأسواق الناشئة الجاذبة للتمويل الخارجي واستقطاب المستثمرين مع الفرص الكبيرة التي أظهرتها السوق المصرية، مشيرا الي أن الفترة الحالية تعد فرصة مثالية أمام المقترضين المصريين من الشركات والبنوك للتوجه لأسواق رأس المال العالمية.

 
وأوضح أن المؤسسات المصرية تتمتع بالقدرة علي التواجد في الأسواق العالمية، نتيجة توافر العديد من العوامل الجاذبة للاستثمار التي تتمتع بها السوق، إلي جانب انخفاض مستوي المخاطرة الائتمانية أمام المستثمرين الأجانب، بالإضافة إلي سلسلة المحفزات الحكومية الجاذبة للاستثمار التي قامت بها الحكومة المصرية والبنك المركزي المصري في الفترة الماضية.

 
وأشار إلي أن تدبير التمويل الخارجي من شأنه أن يوفر للمؤسسات المحلية مزيداً من الائتمان المصرفي الذي يساعدها في التوسع في عملياتها ويعمل علي تحفيز النمو الاقتصادي في السوق المصرية.

 
وقال صروحي ، إن هناك طلباً عالمياً جيداً علي الإصدارات السيادية من هذه الدول، خاصة مع التوسع في إصدار الصكوك لتوفير التمويل للشركات التي تعاني من أزمة ائتمان والاتجاه إلي خفض الاعتماد علي الاقتراض المحلي وذلك في أعقاب الأزمة الاقتصادية التي بدأت أواخر العام 2008.

 
وأشار المدير التنفيذي لمجموعة »سيتي« الي وجود انتعاش إصدار السندات في الاسواق العالمية مع بداية  2009 كأحد اكثر وسائل جذب التمويل من الخارج، رغم ابتعاد البنوك والمؤسسات المحلية في الفترة السابقة عن المخاطرة بالاقتراض من الأسواق العالمية، بسبب ارتفاع قيمة الدين بالدولار مقارنة بالعملات المحلية وذلك نتيجة توافر العديد من عوامل الجذب داخل السوق وعلي راسها انخفاص اسعار الفائدة الي ادني معدلاتها وتراجع حصيلة الخزانة عن معدلاتها السابقة بما مكنها من الاستفادة من تدفقات رأس المال عبر الحدود إلي الأسواق الناشئة في صورة الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ولإقراض البنوك التجارية.

 
واشار الي الأطراف المكونة للمعاملات الدولية وتشمل المدير المسئول و شركات الاستشارات القانونية وهيئات التصنيف الائتماني، التي تستوجب الحصول علي تصنيفين من 3  شركات للتأهيل الي الحصول علي الاقتراض، إضافة الي وكلاء صناديق الاستثمار.

 
وطالب »صروحي « بضرورة توافر العديد من الحوافز اللازمة لتمكين المؤسسات المحلية من اقتناص الفرص الكامنة في أسواق رأس المال العالمية، ومن أهمها استقرار الأسواق الرأسمالية والتدفقات عن طريق تقوية المؤسسات المالية المحلية وتعميق أسواق العملات الوطنية، إلي جانب توعية الشركات بالآليات القانونية والتشريعية والوثائقية الكاملة للوصول للأسواق العالمية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة