أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

بحوث لضمان ممارسات أفضل فى البورصات الناشئة


كتب ـ محمد فضل:

قال حسين أركان، رئيس الاتحاد العالمى للبورصات، إنه يتم إجراء البحوث اللازمة للتوصل إلى معايير تضمن أفضل الممارسات داخل بورصات الاتحاد التى تصل إلى 59 بورصة حول العالم، ولابد أن تنتظر البورصات الناشئة، ومن بينها القائمة بأفريقيا نحو البورصات الأخرى، حتى تتمكن من هيكلة نفسها والاستفادة من الخبرات.

وأضاف حسين أركان، فى افتتاح فعاليات اليوم الثانى لمؤتمر اتحاد البورصات الأفريقية، أن الاتحاد العالمى للبورصات يبذل جهداً كبيراً فى ذلك الصدد من خلال إجراء الاحصائيات والمقارنات بين البورصات لتحديد موقفها فى العالم ونوعية الاختبار التى تحتاجها.

وأشار أركان إلى وصول نسبة مساهمة بعض البورصات المدرجة فى الاتحاد إلى %55 من الناتج المحلى الإجمالى للدولة، لافتاً إلى وصول قيمة تداولات أسهم الشركات المدرجة بالاتحاد، والتى يصل عددها إلى 46 ألف شركة، إلى 570 مليار دولار سنوياً.

وأكد أن المشتقات المالية شهدت تراجعاً فى حجمها وقيمتها، ومن بين هذه الأسواق كوريا، وتأتى الهند فى المرتبة الثالثة من حيث حجم المشتقات فى العالم.

وأكد أن البورصات العالمية شهدت عقب الخروج من نفق الأزمة المالية العالمية التى اندلعت فى عام 2008 تحسناً فى أحجام التداول، ولكنها عاودت الانخفاض بسبب التذبذب الذى تشهده اقتصاداتها، ومن بينها بورصات الولايات المتحدة والدول الأوروبية.

وأرجع معاناة هذه الأسواق خلال السنوات الماضية إلى نقص الشفافية اللازمة التى تدعم ثقة المستثمرين فى الأسواق، وأشار إلى أن العقود الآجلة لمشتقات السلع شهدت نمواً عالمياً، فتقود دول آسيا والباسفيك المشتقات حول دول العالم.

وأوضح أنه على الرغم من تراجع التدفقات الاستثمارية خلال العامين الماضيين ببورصات العالم عقب الأزمة المالية، فإنها شهدت اكتتابات جديدة مثل الفيس بوك.

وأشار إلى هيكلة أسواق اتحاد البورصات العالمية، حيث تستحوذ الشركات الكبرى على %11 من رأسمالها وتستحوذ على %44 من احجام التداول.

ولفت إلى أنه على الرغم من اتمام عمليات اكتتاب عام فى بورصات العالم، فإن رأسمال السوق تراجع فى عدد من المناطق مثل الشرق الأوسط التى شهدت انخفاضاً خلال الفترة الممتدة من عام 2007 حتى عام 2012 بمعدل %14، ولكن على الجانب الآخر شهدت زيادة فى الولايات المتحدة بمعدل %15.

وعلى صعيد إيرادات البورصات، أوضح رئيس الاتحاد العالمى للبورصات، أن الرسوم المفروضة على التداول تساهم بنسبة %85، وتستحوذ الأسهم على %70 منها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة