أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الشرگات تطلب تسهيل إجراءات تسجيل الأدوية الجديدة


شيماء عبدالله
 
دعا عدد من الخبراء والعاملين بشركات الدواء إلي تسهيل إجراءات تسجيل الأدوية الجديدة المكتشفة حديثا. وأشاروا إلي أهمية الاستفادة من الامكانيات التكنولوجية وتطبيق التطوير العلمي في اكتشاف الأدوية الجديدة وكذلك ضرورة مراجعة وزارة الصحة لأسعار الأدوية المسجلة والمتداولة في السوق المحلية.

 
وأوضح الدكتور فوزي البياوي، المدير العام لشركة »BIMAG PHARMA «، إلي أن تسجيل الأدوية يشمل نوعية الأمراض التي يعالجها المستحضر الطبي، وتاريخ الإنتاج، ومدة الصلاحية، واحتياج السوق لأنواع مستحضرات طبية جديدة.
 
وألمح إلي أن تسجيل الأدوية يستغرق فترة طويلة تتراوح ما بين 5 و7 سنوات لتسجيل المستحضر الطبي الواحد وتوجد عوائق في تسجيل الأدوية منها كثرة اللجان المختصة بتسجيل المستحضرات الطبية، وتقديم أكثر من 20 مسمي للمستحضر الطبي من شركة الأدوية لاختيار اسم من قبل الجهة المختصة بتسجيل الأدوية.
 
وقال إنه توجد 3 لجان لتسجيل الأدوية هي لجنة البوكس وهي لجنة اختيار أسماء المستحضر الطبية الجديدة، ولجنة »فارما كولوجي« للحكم في اتخاذ القرار في تسجيل الأدوية وأخذ عينات من المستحضر الطبي الجديد لاختبارها في المعامل والمراكز التابعة لوزارة الصحة وتتولي التأكد من تسجيل المنتج في الخارج وتداوله في السوق واحتياج السوق لمستحضر  الجديد، وأخيرا لجنة دراسة الثبات وهي تختص بالثبات للمستحضر الطبي وتتمثل في تاريخ إنتاجه ومدة صلاحيته وتأثير المادة الفعالة للمستحضر الطبي علي الأمراض المراد علاجها.
 
وذكر أن تكاليف تسجيل المستحضر الطبي الجديد باهظة وتتراوح بين 80 و90 ألف جنيه.
 
وأوضح أن تكرار الأدوية المتداولة في السوق المحلية من أهم عوامل عدم اكتشاف أدوية جديدة وكثرة اللجان والمعوقات تؤثر سلبياً علي تعاقدات شركات الأدوية مع وكلائها في الخارج وخسارتها بإلغاء توكيلات هذه الشركات.
 
وأشار الدكتور جلال غراب، الرئيس السابق للشركة القابضة للأدوية، وكيل لجنة الصناعة بمجلس الشوري، إلي أن تسجيل الأدوية الجديدة له متطلبات واشتراطات منها إعداد ملف للأدوية الجديدة ودراسات وتجارب إكلينيكية تتمثل في أهمية وتأثير الأدوية الحديثة علي الأمراض واحتياج السوق المحلية لهذه الأدوية الجديدة.
 
وقال إن التجارب علي الأدوية الحديثة محلياً ليست علي مستوي التطور العلمي الموجود في عدد من الدول الأخري، مشيراً إلي عدم وجود نظم للأدوية الحديثة واكتشافها، وعدم وجود إمكانيات في مصر لإجراء دراسات وأبحاث للأدوية الحديثة ولنظم وبروتوكولات علمية لاكتشاف الأدوية الجديدة.
 
وطالب »غراب« بتحديث الامكانيات ودعم التكنولوجيا في التطوير العلمي لإنتاج أدوية جديدة في الأسواق المحلية.
 
وأوضح الدكتور عبدالله ملوخية، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية - الأوروبية للأدوية، أن تسجيل الأدوية الجديدة له متطلبات واشتراطات أهمها، هل الأدوية الجديدة مسجلة من قبل ومتداولة في السوق؟، بالإضافة إلي ضرورة توافق الأدوية الجديدة مع اشتراطات وزارة الصحة، أما إذا كانت الأدوية الجديدة ليس لها مرجع أجنبي فتجري تجارب عليها وتسمي بالأدوية المستكشفة حديثاً وتجري عليها التجارب الاكلينيكية لتسجيل الأدوية الجديدة. وطالب »ملوخية« بمراجعة وزارة الصحة لأسعار الأدوية الثابتة بالإضافة إلي ضرورة إعادة النظر في قرار نسبة %2 عن كل دواء موجود ومتداول في السوق، لأن هذه النسبة للأدوية المراد تسجيلها تؤدي إلي عدم تكافؤ تكاليفها مع أرباحها وتحقيق خسائر لشركات الأدوية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة