أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

«الإنذار الأخير».. ارحــــل


كتبت - فيولا فهمى وإيمان عوف وشريف عيسى وإبراهيم سمير:

فى خطوة تصعيدية هى الأقوى منذ إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية مطلع يوليو الماضى، زحفت أمس مسيرات «الإنذار الأخير إلى قصر الاتحادية، احتجاجاً على الإعلان الدستورى الاستبدادى، مطالبة بإعادة تشكيل الجمعية التأسيسية وإلغاء قرار رئيس الجمهورية دعوة الشعب للاستفتاء على مشروع الدستور يوم 15 ديسمبر الحالى.

وقد كثفت أجهزة الأمن من إجراءاتها، إذ طوقت قصر الاتحادية والشوارع الجانبية بالأسلاك الشائكة لمنع المتظاهرين من الوصول إليه.

 
 المسيرات انطلقت من الميادين الي قصر الاتحادية واخترقت الحواجز الامنية
ومع وصول المتظاهرين، بدأت موجة من الاشتباكات مع قوات الداخلية استخدمت فيها قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لابعاد المتظاهرين عن السلك الشائك، إلا انها تراجعت أمام الحشود الغفيرة.

وانطلقت المسيرات الحاشدة التى ضمت عشرات الآلاف، من مساجد رابعة العدوية بمدينة نصر، والفتح بمنطقة رمسيس، والنور بالعباسية، والخلفاء الراشدين بمصر الجديدة، إضافة إلى مسيرة طلاب جامعة عين شمس وميادين المطرية وسراى القبة، فيما نظمت العديد من القوى السياسية مسيرات حاشدة إلى ميدان التحرير، انطلقت من دوران شبرا، ومسجد مصطفى محمود بالمهندسين، وحزب الوفد، إضافة إلى مسيرة انطلقت من أمام نقابة الصحفيين ظهر أمس.

وشاركت العديد من الأحزاب والحركات والائتلافات السياسية فى التظاهرات والمسيرات الاحتجاجية وهتف المتظاهرون بسقوط المرشد، وطالبوا «مرسى» بالرحيل.

واعتبرت القوى السياسية المشاركة فى التظاهرات والمسيرات الاحتجاجية أن تكثيف الإجراءات الأمنية فى محيط قصر الاتحادية، مظهر لتآكل الشرعية السياسية وبناء جدار عازل بين رئيس الجمهورية وصوت الإرادة الشعبية، لا سيما فى ظل إعلان والتزام القوى السياسية بأشكال الاحتجاج السلمى، فيما تزداد التوقعات بوقوع اشتباكات دامية بين الرافضين والمؤيدين للإعلان الدستورى والاستفتاء بعد احتشاد أنصار التيارات الإسلامية يوم السبت الماضى فى ميدان النهضة بمحيط جامعة القاهرة وتهديدهم رموز القوى المدنية من فوق منصة التظاهرات.

من جانبه، أحال المستشار طلعت عبدالله، النائب العام الجديد، أمس بلاغاً ضد عمرو موسى المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، ومحمد البرادعى، رئيس حزب الدستور، والسيد البدوى، رئيس حزب الوفد، وحمدين صباحى، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، والمستشار أحمد الزند، رئيس نادى القضاة، يتهمهم بالتخابر وقلب نظام الحكم، إلى المحامى العام الأول لنيابات أمن الدولة العليا.

وطلب البلاغ الذى حمل رقم 4296 بلاغات النائب العام وقدمه صديق حامد، المحامى الإسلامى منع المشكو فى حقهم من السفر للخارج وفتح التحقيق معهم بتهمة قلب نظام الحكم، والتخابر لجهات أجنبية، والتحفظ على مقر الوفد.

وتعليقاً على البلاغ، قالت الدكتورة منى عامر، المتحدث الإعلامى باسم التيار الشعبى، إن حمدين صباحى، مؤسس التيار الشعبى، لم يتلق أى انذارات بإحالته إلى التحقيق حتى الآن، واعتبرت أن ما يحدث محاولة لإعادة إنتاج نظام مبارك، وأن إجراء التحقيق فى تلك البلاغات يتسم بسرعة لافتة للنظر.

وحول مسيرات أمس، قال الدكتور مراد محمد على، المستشار الإعلامى لحزب الحرية والعدالة، إنه يرحب بجميع التظاهرات طالما التزمت بالسلمية ولم تلجأ للعنف أو تعطيل مؤسسات الدولة.

من جانبه قال صلاح عبدالمعبود، القيادى بحزب النور السلفى، عضو اللجنة التأسيسية للدستور، إن الحزب لن يتدخل من قريب أو بعيد فى حرية تعبير القوى المدنية من خلال التظاهرات والاحتجاجات السلمية، مشيراً إلى أن أى تجاوز من قبل المتظاهرين سوف يواجه من قبل قوات الأمن بمزيد من الحزم والشدة.

وأكد أن التحركات التصعيدية للقوى المدنية والليبرالية تتسم بالعناد مع قوى الإسلام السياسى دون وجود مبررات لذلك.

ولفت محمد حماد، القيادى فى الجماعة الإسلامية، إلى أن حق التظاهر السلمى مكفول للجميع دون أى تمييز بشرط ألا يعطل المصالح العامة والخاصة للمواطنين، وعدم تعطيل المصالح العليا للبلاد وعجلة الإنتاج.

وعلى الجانب القضائى، عقد نادى هيئة قضايا الدولة اجتماعاً أمس، لتحديد موقف أعضائه من الاشراف على الاستفتاء الشعبى للدستور.

وأعلن المستشار محمد طه، رئيس نادى هيئة قضايا الدولة أمس، أن النادى وافق بالأغلبية بعد استطلاع آراء الأعضاء على المشاركة فى الإشراف على الاستفتاء الشعبى، إذا تجاوزت نسبة الموافقين على الاشراف %65، مؤكداً أن الاشراف على الاستفتاء واجب وطنى، وأن كل جهة قضائية لها الحق الكامل فى الموافقة على الاشراف من عدمه.

وفى سياق مواز، احتجبت عن الصدور أمس 15 صحيفة حزبية وخاصة، احتجاجاً على الإعلان الدستورى الاستبدادى ودعوة الشعب للاستفتاء على الدستور «المشوه» وهي: «المال»، و«المصرى اليوم»، و«الشروق»، و«الوطن»، و«التحرير»، و«اليوم السابع»، و«الوفد»، و«الفجر»، و«الأهالي» ،و«الصباح»، و«الأحرار»، و«العالم اليوم»، و«الأسبوع»، و«الموجز»، و«البورصة» فيما أعلنت 5 من القنوات الفضائية تسويد الشاشات اليوم «الأربعاء» وهى دريم و«ON .TV » و«الحياة» و«cbc » و«النهار».

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة