أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

أكاديمية القــضاة‮.. ‬محاولة جديدة لحل أزمة العدالة


مجاهد مليجي
 
جرت التقاليد القضائية في مصر علي تعيين القضاة من أوائل كليات الحقوق في وظيفة معاون نيابة، ويتم الترقي فيها حتي الوصول إلي قاضي منصة.

 
وقد ناقش مؤتمر »تأهيل القضاة وأثره علي أوضاع العدالة واستقلال القضاة« امكانية إحداث تغيير جذري في أسلوب تعيين القضاة في مصر مستقبلاً أسوة بما يحدث في بلاد عربية أخري، حيث لا يتم تعيين القضاة إلا بعد التخرج في أكاديمية أو معهد متخصص في إعداد وتأهيل القضاة، لمواجهة العجز في أعداد القضاة.
 
وقد أعلن المستشار ماهر أبوالعينين، نائب رئيس مجلس الدولة، أنه كان ضمن فريق لوضع المناهج التي سيتم تدريسها في أكاديمية القضاة التي أوشكت علي بدء عملها خلال العامين المقبلين، وفقاً لما أعلنه المستشار سري صيام، رئيس مجلس القضاء الأعلي، بحلول عام 2013، مشيراً إلي أن دخول الأكاديمية حيز التنفيذ سيكون بمثابة ايذان بحدوث تغيير جذري في أسلوب تعيين القضاة بمصر، خاصة أن النظام المتبع منذ أكثر من 70 عاماً يعتمد علي تعيين العاملين في سلك القضاء بالنيابة العامة من المتفوقين من خريجي كليات الحقوق دون حصولهم علي أي مؤهلات للعمل في سلك القضاء.
 
وأضاف أبوالعينين أن الأسلوب الحالي في تعيين القضاة لا يزال هو السائد.. ثم يتم إخضاعهم لتدريب شكلي لا تتجاوز مدته شهر دون فائدة للمتدربين ويتسبب في بطء التقاضي لنقص الخبرة والتدريب، إضافة إلي المعوقات المختلفة لعمل القاضي كالبيئة المحيطة بالقضاة وزيادة أعداد المتقاضين، وندرة عدد القضاة وضعف الامكانات ونقص أعداد المحاكم.
 
وأوضح نائب رئيس مجلس الدولة، أن التعجيل بفتح هذه الأكاديمية بات مطلباً ملحاً لزيادة أعداد القضاة، وللنهوض بعملية التقاضي في مصر.
 
وأكد المستشار أشرف البارودي، نائب رئيس محكمة استئناف القاهرة، أن التدريب الحالي للقضاة  يأتي من قبل سد الذرائع وليس تعظيم الخبرات، مشككاً في إمكانية ظهور هذه الأكاديمية خلال العامين المقبلين، حيث يحلم بها القضاة في مصر منذ سنوات طويلة، معتبراً أن قلة أعداد القضاة يرجع إلي الأسلوب العتيق في تعيين القضاة ونقص التدريب، وهو ما يؤثر سلباً علي واقع تأهيل القضاة، معدداً معوقات تدريب القضاة في مصر من حيث عدم إطلاع القاضي علي أهداف التدريب وبرامجه المقترحة، وعدم مراعاة الفروق الوظيفية والشخصية عند عقد دورات التدريب، وعدم المتابعة مع المتدرب، الذي تنتهي علاقته بالمركز المنظم بمجرد انتهاء فترة التدريب، فضلاً عن إشكاليات تتعلق بموضوعات التدريب، التي يجب أن تتسم بالوضوح والتخصص ومعالجة المشكلات الفنية والعملية، سواء تعلقت بإدارة الجلسات القضائية أو الإلمام بإجراءات الدعوي أو بعملية صياغة الأحكام، التي من شأنها أن تثري من فكر القضاة.
 
بينما دعا الدكتور عاطف البنا، أستاذ القانون بحقوق القاهرة، إلي الاهتمام بعملية تدريب وتأهيل القضاة من المرحلة الجامعية عبر مناهج كليات الحقوق، وذلك بتطوير الدراسات القانونية، مشيراً إلي أن مركز الدراسات القضائية المخصص حالياً لتدريب القضاة تم ضغط الدراسة فيه من عامين إلي شهر واحد، ويحضر فيه المتدرب بشكل روتيني، ولا يستفيد منه شيئاً، مطالباً بالإسراع في تفعيل أكاديمية القضاة، حيث تم بحث المواد التي سيتم تدريسها من خلال لجنة متخصصة من كبار القضاة، وبحث مدة الدراسة الأنسب، التي يجب ألا تقل عن عامين، يسمح فيها باستقبال كل من لديه الرغبة للعمل في سلك القضاء من الخريجين المتفوقين من كليات الحقوق المختلفة كخطوة علي طريق زيادة أعداد القضاة مستقبلاً لسد العجز الموجود في أعداد القضاة.
 
وأكد عاطف العكل، المحامي بالنقض، أن التدريب والإعداد الجيد للقاضي يؤدي إلي حسن سير العدالة وتنظيم ذهن القاضي، وتهيئته للتعامل مع ملف الدعوي حتي يصبح عنواناً للقضية حال انتقالها من  هيئة قضائية إلي أخري، مشيراً إلي أن حالة التدريب الآن تعاني من قصور شديد، مستبعداً أن يتم تغيير نظام تعيين القضاة في مصر بهذه السهولة في ظل تقاليد قاربت 100 عام في تعيين القضاة، ولابد من تغيير قناعات مجلس القضاء الأعلي حتي يلقي أسلوب تعيين القضاة عبر معهد أو أكاديمية متخصصة.. القبول.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة