أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

تصنيف شرگات السمسرة وفقاً‮ ‬لفئات العملاء‮.. ‬يگشف الميزات التنافسية ويسهل الاختيار بينها


إيمان القاضي
 
تصاعدت في الفترة الاخيرة حدة المنافسة بين شركات السمسرة علي اقتناص المراكز الاولي في الترتيب ربع السنوي، الذي تصدره البورصة لتقييم شركات السمسرة الأمر الذي ظهر بقوة في تخلي بعض شركات السمسرة عن تحقيق أرباح جيدة مقابل تنفيذ حجم تداولات ضخمة لتتصدر قائمة ترتيب شركات السمسرة ربع السنوية، وذلك من خلال تنفيذ عمليات تداول دون مقابل فيما يعرف بالعمولات الصفرية، حيث لجأت بعض الشركات إلي دفع رسوم البورصة بدلاً من العملاء سعياً منها لتحقيق قيمة تنفيذ مرتفعة لتتصدر قائمة شركات السمسرة.

 
ودفع ذلك إدارة البورصة لإضافة تصنيفات جديدة لشركات السمسرة والتي تركزت علي ترتيب الشركات وفقاً لحجم تداول كل فئة من المتعاملين، بحيث تتم إضافة ترتيب وفقاً لتداولات الأجانب والعرب، وأيضاً المؤسسات والأفراد، بالإضافة إلي تداولات الصفقات، والتعاملات الفردية، وعدم الاعتداد بقيمة التداول التي حققتها الشركات فقط، فيما أكدت إدارة البورصة عدم إمكانية ضم معيار الربحية للتصنيفات الجديدة المنتظرة إضافتها لقائمة ترتيب شركات السمسرة.

 
وساهم تركز التصنيفات الجديدة علي تداولات كل فئات العملاء في طرح تساؤل مهم حول امكانية انعكاس هذا الأمر علي تقليل فرص شركات السمسرة في احتلال مراكز متقدمة في اكثر من قائمة بالتصنيفات وفقا لفئات المتعاملين، نظرا لأن تلك التصنيفات ستكشف شركات الافراد وشركات المؤسسات بشكل دقيق، مما يقلل من فرص توجيه اموال المستثمر الاجنبي او المؤسسي إلي شركات الافراد خاصة التي ينعدم تعاملها مع المؤسسات او الاجانب.

 
وفي استطلاع رأي أجرته »المال« حول نتائج اضافة تلك التصنيفات الجديدة، أكد عدد من خبراء سوق المال تعاظم حجم القيم المضافة العائدة علي السوق من هذه الخطوة التي ستساهم تلك التصنيفات في ايضاح الأداء الحقيقي لشركات السمسرة واهم الميزات التنافسية لدي كل شركة، كما ستسهل تلك التصنيفات الجديدة من عملية اختيار المستثمرين لشركات السمسرة، حيث سيتوجه كل مستثمر للشركات التي تصدرت قائمة الترتيب وفقا لتداولات شريحة المتعاملين التي ينتمي اليها.

 
فيما قلل الخبراء من احتمالية انعكاس التصنيفات الجديدة علي تقليل فرص شركات السمسرة في التوسع باكثر من شريحة من العملاء، ورأوا أن كشف الفئة المميزة بكل شركة سمسرة سيشكل حافزا للشركات لتنويع قاعدة عملائها من خلال ضم اكثر من شريحة من المتعاملين.

 
كما اعتبروا التصنيفات الجديدة الوسيلة المثلي لتعريف الشركات بنقاط ضعفها وقوتها لكي تقوم الشركات بالتركيز علي جذب شرائح العملاء الذين تفتقدهم.

 
من جانبه، رأي هشام توفيق، رئيس مجلس إدارة شركة »عربية أون لاين« لتداول الأوراق المالية، عضو مجلس إدارة البورصة، أن تصنيف شركات السمسرة طبقا لاحجام التداولات التي تم تنفيذها من خلال كل فئة من فئات العملاء سيكون من شأنه ايضاح الامور بالنسبة للمستثمرين الاجانب والمصريين والعرب عند اختيار شركات السمسرة التي يتم تنفيذ تداولاتهم من خلالها، حيث سيفضل المستثمر الاجنبي توجيه امواله لشركات السمسرة الحاصلة علي مراكز متقدمة بترتيب شركات السمسرة وفقا لاحجام تداول المستثمرين الاجانب، كما سيفضل الافراد والمؤسسات توجيه اموالهم لشركات السمسرة الحاصلة علي مراكز متقدمة وفقا للترتيب بحجم تعاملات الافراد او المؤسسات.

 
وقلل »توفيق« من اهمية اضافة تصنيف جديد لشركات السمسرة طبقا لمعيار الربحية، خاصة في ظل صعوبة رصد ربحية شركات السمسرة بشكل ربع سنوي، مؤكدا أن تصنيف الشركات وفقا لمعيار الربحية لا يعتبر الوسيلة المثلي للقضاء علي العمولات الصفرية نظرا لاحتمالية عدم ظهور تلك العمولات في صافي ربح الشركات.

 
ورأي أن القضاء علي العمولات الصفرية يجب أن يتم من خلال الجمعيات المهنية مثل الجمعية المصرية للأوراق المالية ECMA نظرا لتعاملها المباشر مع الكوادر القيادية بشركات السمسرة.

 
كما استبعد رئيس مجلس إدارة شركة »عربية أون لاين« لتداول الأوراق المالية وجود ضرورة لفرض جزاءات ادارية علي شركات السمسرة التي تقوم بتنفيذ عمليات تداول لعملائها مقابل عمولات صفرية، خاصة في ظل عدم ورود نص بقانون سوق المال يفرض غرامات او جزاءات ادارية علي شركات السمسرة التي لا تتقاضي عمولات مقابل تنفيذ عمليات التداول، ومن ثم رأي أنه ليس منطقيا أن تقوم هيئة الرقابة المالية بفرض اجراء معين علي شركات السمسرة دون الاستناد إلي نص قانوني.

 
من جهته رأي شوكت المراغي رئيس مجلس إدارة شركة »إتش سي« لتداول الأوراق المالية أن اهم قيمة مضافة إلي السوق من ادخال تصنيفات جديدة علي ترتيب شركات السمسرة ربع السنوي تكمن في اتاحة الفرصة لشركات السمسرة لمعرفة اهم نقاط قوتها ونقاط ضعفها، وذلك نظرا لأن تصنيف شركات السمسرة طبقا لتنفيذات الاجانب والعرب والافراد والمؤسسات سيمكن شركات السمسرة من معرفة حصصها السوقية من تدولات كل فئة من المستثمرين علي حدة، لكي تقوم بالتركيز علي فئة معينة بشكل اكبر من التركيز علي الأخري، واعتبر متابعة تصنيفات الشركات وفقا لفئات العملاء افضل وسيلة لعمل دراسة جدوي لتوسعات شركات السمسرة.

 
ويؤكد »المراغي« أن تصنيف شركات السمسرة طبقا لكل فئة من المتعاملين بالسوق سيكون من شأنه تسهيل عملية اختيار المستثمر لشركة السمسرة، نظرا لأن هذا الأمر سيتيح للمتعاملين فرصة تحديد الشركات المتميزة في التعامل مع كل شريحة من العملاء، وضرب مثلا علي ذلك بأن المستثمرين العرب يفضلون توجيه اموالهم للشركات الحاصلة علي مراكز متقدمة في ترتيب شركات السمسرة وفقا لتداولات العرب، نظرا لأن تلك الشركات ستكون علي دراية بسبل التعامل مع العرب وباهم العناصر المكونة لسياستهم الاستثمارية، خاصة في ظل اتباع بعض المتعاملين العرب سياسات استثمارية مختلفة نوعا ما.

 
واستبعد رئيس مجلس إدارة شركة »إتش سي« لتداول الأوراق المالية أن يساهم تصنيف شركات السمسرة طبقا لشرائح العملاء بتقليل فرص توسع شركات السمسرة في التعامل مع اكثر من شريحة من العملاء، مؤكدا أن تصنيف شركات السمسرة طبقا لفئات العملاء لا يمثل المعيار الوحيد في حسم قرارات المتعاملين الخاصة باختيار شركات السمسرة، وانما يتم اختيار الشركات طبقا لعدة معايير اخري تتعلق بباقي المميزات التي تقدمها كل شركة، فضلا عن اولويات العميل في الاختيار.

 
ويقلل »المراغي« من أهمية إضافة تصنيف لشركات السمسرة وفقا لمعيار الربحية، نظراً لعدم كفاية رقم صافي الربح لتحديد الموقف الحقيقي لشركات السمسرة خاصة في ظل وجود عدة معايير اخري بخلاف صافي الربح من شأنها اظهار الوضع المالي الحقيقي للشركات السمسرة، تتمثل في حقوق المساهمين، وحجم التدفقات النقدية بالشركة.

 
واستشهد »المراغي« علي وجهة النظر السابقة بطلب بعض العملاء من المؤسسات العربية او الاجنبية الاطلاع علي القوائم المالية التي تشمل قائمة الدخل والميزانية الخاصة بشركات السمسرة قبل التعامل معها، حيث لا تكتفي تلك المؤسسات بمعرفة ارقام صافي الربح فقط، نظرا لأن الربح النهائي يتأثر بعدة متغيرات اخري بخلاف كفاءة اداء شركات السمسرة مثل ارتفاع المصروفات او أوضاع سوق المال التي تتسم بالتقلب المستمر.

 
 كما أشار »المراغي« إلي أن التصنيفات الجديدة التي ستتم اضافتها علي ترتيب شركات السمسرة جاءت في سياق مختلف عما كان منتظر من قبل بعض الاوساط المالية بسوق المال، حيث كان من المتوقع أن تتركز التصنيفات الجديدة علي ترتيب الشركات وفقا لرؤوس اموالها او حجم البنية الاساسية للشركات اودرجة جودة التكنولوجيا المستخدمة بها.

 
واستبعد »المراغي« أن يساهم تصنيف الشركات طبقا لصفقات نقل الملكية في ايضاح درجة كفاءة شركات السمسرة خلال كل ربع، خاصة أن تنفيذ شركات السمسرة صفقات نقل ملكية من عدمه يرتبط بالعلاقات الشخصية للكوادر العاملة بشركات السمسرة مع المؤسسات المنفذة لعمليات نقل الملكية، ومن ثم لا يمكن اعتبار تسجيل شركات السمسرة مراكز متقدمة في الترتيب وفقاً لصفقات نقل الملكية دليل علي الكفاءة، بل علي العكس فإن تسجيل شركات السمسرة مراكز متقدمة بالترتيب وفقا للصفقات دون أن يصاحب هذا الأمر تسجيل مراكز جيدة في الترتيب وفقا للتعاملات العادية سيكون من شأنه ايضاح أن تلك الشركات سجلت احجام تداول كبيرة بسبب تنفيذها صفقة او اثنين رغم انخفاض اقبال العملاء علي التعامل معها.

 
 من جانبه، اكد خالد أبوهيف الرئيس التنفيذي لشركة »التوفيق« القابضة للاستثمارات المالية علي الحاجة القصوي لاضافة تصنيفات جديدة لترتيب شركات السمسرة، نظرا لأن سبل التصنيف العادية غير عادلة كما أنها لا تعتبر معيارا دقيقا لقياس كفاءة اداء شركات السمسرة، في ظل تمكن بعض الشركات من احتلال مراكز متقدمة في الترتيب وفقا لاحجام التداول بسبب تنفيذ صفقات نقل ملكية بقيم كبيرة، مما يترتب عليه تراجع شركات السمسرة التي تعتمد علي التعاملات العادية رغم أن التداولات العادية تعتبر هي المعيار الحقيقي لقياس كفاءة شركات السمسرة.

 
وأوضح »أبوهيف« أن تصنيف شركات السمسرة طبقا لفئات العملاء سيكون من شأنه تسهيل عملية اختيار شركات السمسرة بالنسبة للعملاء نظرا لأن كل عميل سيتجه للشركات الحاصلة علي مراكز متقدمة في الترتيب وفقا لتداولات الشريحة التي ينتمي إليها.

 
ورأي الرئيس التنفيذي لشركة »التوفيق« القابضة للاستثمارات المالية ضرورة اضافة تصنيف لشركات السمسرة وفقا لمعيار الربحية، خاصة بعد انهيار وحدة العمولة التي تصل إلي الصفر في بعض الاحيان، وهو الأمر الذي اعتبره ابو هيف ضار بالعميل نظرا لانه كلما انخفضت العمولة قلت جودة الخدمة المقدمة للمستثمرين.

 
واكد أن تصنيف الشركات وفقا لفئات العملاء سيكون من شأنه تحفيز شركات السمسرة للسعي لاقتناص مراكز متقدمة بكل التصنيفات دون الاكتفاء بتسجيل مراكز جيدة في الترتيب وفقاً لفئة واحدة من العملاء، وذلك نظراً لأن اضافة تصنيفات جديدة لترتيب شركات السمسرة ستؤدي لاظهار نقاط ضعف الشركات لكل الاوساط المتعاملة بسوق المال، وأكد »أبوهيف« في الوقت نفسه احتمالية احجام بعض فئات المتعاملين عن توجيه اموالهم لشركات السمسرة المتميزة في التعامل مع الفئات الأخري.

 
ومن جهته قلل عادل عبدالفتاح رئيس مجلس إدارة شركة »ثمار« لتداول الأوراق المالية من جدوي تصنيف الشركات طبقا لمعيار الربحية، خاصة في ظل امكانية اخفاء العمولات الصفرية داخل القوائم، وضرب مثلا علي ذلك بأن تقوم احدي شركات السمسرة التي تقوم بتنفيذ عمليات تداول مقابل عمولات صفرية بتسجيل تلك العمليات علي أنها تمت مقابل عمولات رمزية، ومن ثم فإن الإعلان عن أرباح الشركات السمسرة بشكل دوري لا يمثل الطريقة المثلي للقضاء علي العمولات الصفرية.

 
ورأي أن التصنيف وفقا لفئات العملاء سيكون من شأنه اظهار الأوضاع الحقيقة للشركات ودرجة كفاءتها، والميزات التنافسية التي تتمتع بها، بما يسهل عملية اختيار شركة السمسرة بالنسبة للعميل.

 
 كما رأي أن اضافة تصنيفات جديدة لترتيب شركات السمسرة سيكون من شأنه تقليل حدة المنافسة الشرسة بين شركات السمسرة علي اقتناص مراكز متقدمة في الترتيب الربع سنوي حتي ولو تأثرت ربحية الشركات بهذا الأمر، نظرا لأن التصنيفات الجديدة ستوضح درجة كفاءة الأداء بشكل صحيح.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة