أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

جدل حول الدعم النقابي للمحامين في الانتخابات البرلمانية


شيرين راغب
 
آثار المؤتمر الجماهيري الذي شارك فيه نقيب المحامين وعدد من أعضاء المجلس لدعم نقيب البحيرة المرشح علي قوائم الحزب الوطني، العديد من علامات التعجب من تحول دور نقابة المحامين من الاهتمام بالقضايا القومية إلي دعم المحامين المرشحين لانتخابات مجلس الشعب بدعوي أن تواجد عدد من المحامين تحت قبة المجلس، يمثل دعماً لمهنة المحاماة وحائط صد للدفاع عن مصالح المهنة ضد أي محاولات لتمرير قوانين تعوق تطورها.

 
واستنكر مجدي عبدالحليم، رئيس حركة »محامون بلا قيود«، أن يتم استخدام مركز ومنصب نقيب المحامين ومراكز أعضاء مجلس النقابة في تدعيم مرشح الحزب الوطني لأن هذا يعني ضياع استقلالية النقابة، لافتاً إلي أنه لا يتم دعم أو مساندة جميع المرشحين المنتمين إلي التيارات السياسية المختلفة علي قدم المساواة، مشيراً إلي العديد من المحامين المرشحين في المنيا والفيوم الذين يلاقون حرباً مستمرة من قبل النقابة لأن الاتجاه حالياً هو دعم مرشحي الحزب الوطني، سواء كانوا محامين أو حتي غير محامين، وطالب عبدالحليم بأن تساوي نقابة المحامين في دعمها بين كل المرشحين أياً كانت توجهاتهم لا أن يتم الدعم بطريقة انتقائية.
 
وقلل عبدالحليم من فائدة تواجد محامين تحت قبة المجلس لأن الأغلبية دائماً ما تكون من الحزب الوطني، ولا يوجد هناك دورواضح للمحامي في التشريع، والدليل علي ذلك أن مجلس الشعب السابق كان مليئاً بالمحامين سواء من أعضاء كتلة الإخوان المسلمين، أو من مختلف الانتماءات السياسية، وبالرغم من ذلك تم تمرير قوانين جائرة لم تراع مهنة المحاماة- كقانون زيادة الرسوم القضائية- ولم يمنع النظام من اصدارها سوي وقفة جموع المحامين من غير أعضاء مجلس الشعب ضدها.
 
وأشار إلي المؤتمر الجماهيري الذي عقد في البحيرة لدعم نقيب البحيرة، وسوف يليه مؤتمر جماهيري آخر في الإسكندرية لدعم جمال سويد عضو مجلس النقابة، ومؤتمرات أخري لدعم كل من عمر هريدي عضو مجلس النقابة المرشح في أسيوط، وإبراهيم إلياس عضو مجلس النقابة المرشح في المنيا، وصالح السنوسي نقيب اسيوط المرشح في اسيوط.
 
أما النائب سعد عبود، عضو مجلس الشعب السابق عن حزب الكرامة- تحت التأسيس- عضو مجلس نقابة المحامين، فقد أعلن أنه سوف يترشح لعضوية مجلس الشعب لكن النقابة لم تقم بدعمه، وتعجب من هذا الأمر قائلاً، إن الاتجاه حالياً هو دعم مرشحي الحزب الوطني بالرغم من أنه من المفترض أن تكون نقابة المحامين للجميع المحامين وليست لحزب من الأحزاب،
 
وأكد ممدوح رمزي، المحامي المنتمي إلي المحامين القوميين، أن عقد المؤتمرات الجماهيرية ليس من اختصاص النقابة لأنها نقابة قومية يعنيها قضايا الوطن وليست مركزاً إعلامياً للدعاية، واصفاً ما يحدث بأنه جهل بطبيعة عمل نقابة المحامين التي ترعي مصالح الوطن لا مصالح أعضاء مجلس نقابتها من أعضاء الحزب الوطني.
 
وشدد رمزي علي أنه لن يترك أي إهدار لمال النقابة إلا وقام بكشفه أمام الرأي العام، لافتاً إلي أنه يبحث فيما إذا كان دعم المؤتمر الجماهيري كان من ميزانية النقابة وأموال المحامين لتقديم بلاغ للنائب العام بإهدار أموال النقابة.
 
وعلي الجانب الآخر، أكد محمد عبدالغفار، عضو مجلس النقابة العامة للمحامين، أن المؤتمر الذي عقد في البحيرة لدعم أحمد بسيوني نقيب البحيرة لم يمول من ميزانية النقابة بل هو مؤتمر جماهيري اقيم لهذا المرشح، وتم توجيه الدعوة إلي أعضاء المجلس لمساندته ودعمه في دعايته الانتخابية، ونفي عبدالغفار تقدم أي محام من المرشحين لعضوية مجلس الشعب بطلب لدعمه من قبل النقابة ثم امتنعت النقابة عن دعمه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة