أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تشديد القيود علي الهجرة في بريطانيا يشعل‮ ‬غضب الشركات


إعداد ـ دعاء شاهين
 
صبت كبري الشركات العالمية، جام غضبها علي الحكومة البريطانية لاتجاهها إلي إقرار قواعد جديدة للهجرة، قد تحد من قدرتها علي توظيف العمالة الماهرة.

 
وكانت السلطات المختصة بالهجرة في بريطانيا، قد فرضت سقفاً مؤقتاً علي عدد من العمالة الماهرة وفائقة المهارة، التي يمكن للشركات في بريطانيا توظيفهم من خارج الاتحاد الأوروبي في يونيو الماضي، كما أنهت الحكومة هذا الشهر جولة من المشاورات حول التعديلات المقترح ادخالها في قوانين الهجرة، ويتوقع أن يعلن البرلمان عن القواعد الجديدة خلال الأشهر القليلة المقبلة، ليبدأ تنفيذها في أبريل من العام المقبل.
 
واعترضت العديد من الشركات العالمية علي القيود البريطانية الجديدة، مثل شركة الأدوية »جلاكسو سميث كلاين«، وشركة »انترناشيونال بزنس ماشينز«، و»IBM « المصنعة للحواسبب الآلية و»جنرال الكتريك«، بالإضافة إلي مجموعة من البنوك مثل »جي بي مورجان تشاس« و»دويتشه بنك«.
 
وتقول صحيفة »وول ستريت« إن القيود الجديدة ستحد من قدرة الشركات علي استقدام العمالة التي تراها الأفضل، لأنها ستجبرهم علي عدم تجاوز حد معين لعدد العمال المسموح بتوظيفهم من خارج الاتحاد الأوروبي، مما قد يدفعها للبحث عن مناطق أخري لتوسيع نشاطها كبديل لبريطانيا.
 
ويدافع وزير شئون الهجرة البريطاني، داميان جرين، عن سياسات بلاده، بقوله إن بريطانيا يمكنها الاستفادة من الهجرة، ولكن الهجرة المنظمة، لافتاً إلي ارتفاع عدد المهجرين إلي بريطانيا بحوالي %20 خلال 2009 ليصلوا إلي 196 ألف مهاجر، مقارنة بعام 2008.
 
ويتمثل اعتراض الشركات الأساسي في الكيفية التي تم بها تنفيذ القيد المؤقت المفروض علي عدد العمال، الذي يمكن للشركات توظيفهم من خارج الاتحاد الأوروبي، فقد تلقت الشركات خطابات بالحصة المخصصة لكل منها، وتشمل عدد تأشيرات السفر التي يمكنها الحصول عليها لادخال عمال أجانب إلي بريطانيا، خلال فترة الحظر المؤقت والبالغة تسعة أشهر، بناءً علي معدلات التوظيف في كل شركة خلال العام الماضي.
 
ومن المستبعد تراجع الحكومة البريطانية عن قراراتها في هذا الشأن، فقد كانت قيود الهجرة أحد الأعمدة الرئيسية لحملة حزب المحافظين للفوز بأصوات الناخبين، الذين أصبح شبح البطالة وحالات تسريح العمالة وتجميد التوظيف في القطاع العام، هو هاجسهم الأكبر.
 
إلا أن قيود الهجرة لم تسلم من معارضة ونقد سياسيين بارزين لها مثل وزير الأعمال البريطاني، فينس كابل، الذي وصف تلك السياسات بالمدمرة للصناعة البريطانية.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة