أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

إيقاف تقييم‮ »‬جيزي‮« ‬يدفع البورصة لإضافة‮ ‬%1.54‮ ‬إلي رصيدها


كتب - أحمد مبروك:
 
تلقت البورصة المصرية أمس، الأحد، دفعة قوية ساعدتها علي إضافة %1.54 إلي رصيدها، ليغلق مؤشرEGX 30 تعاملات مطلع الأسبوع الحالي عند مستوي 6736 نقطة، بعد أن اتجه الأجانب إلي الشراء في العديد من الأسهم القيادية ما أدي إلي ارتفاع حجم التعامل بشكل عام إلي 800 مليون جنيه، وهي قيمة تعتبر مرتفعة نسبياً، مقارنة بمتوسط قيمة تعاملات الأحد التي عادة ما تشهد مشاركة منخفضة من قبل المستثمرين الأجانب.

 
تركزت مشتريات الأجانب علي أسهم أوراسكوم تليكوم والبنك التجاري الدولي وطلعت مصطفي، حيث تصدر السهم الأول أحجام التعامل بالسوق خاصة بعد إعلان الحكومة الجزائرية عن قرار الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة إيقاف عملية تقييم شركة »جيزي«، وهو ما دفع العديد من المتعاملين إلي الاعتقاد بقرب الإعلان عن استحواذ مجموعة »فيمبلكوم« الرورسية علي أصول »أوراسكوم تليكوم«، كما واصل سهم البنك التجاري الدولي التحليق منفرداً في مستويات سعرية تاريخية جديدة، في الوقت الذي تلقي فيه سهم طلعت مصطفي دفعات شرائية أدت إلي ارتفاعه بنسبة تجاوزت %2 لتدفع الأسهم السابقة المؤشر للصعود بقوة في تعاملات الأحد.

 
وتوقع متعاملون بالسوق أن تواصل البورصة الصعود اليوم، الاثنين، خاصة بعد ارتفاع أسعار آخر تنفيذات شهدتها الأسهم القيادية علي متوسطات أسعار الإغلاق، تزامناً مع ارتفاع حجم تعامل يوم الأحد، ليحاول المؤشر اليوم اختبار قدرته علي اختراق مستوي 6800 نقطة لأعلي.

 
قال محمد الأعصر، كبير المحللين الفنيين بالمجموعة المالية »هيرمس«، إن البورصة تمكنت أمس من الصعود علي مدار الجلسة.. وهو ما سيمكنها من استمرار الارتفاع اليوم، بسبب تحسن أسعار تنفيذات تمت علي معظم الأسهم القيادية علي متوسطات أسعار الإغلاق.

 
وأوضح أنه كان من المفترض للأسهم القيادية التراجع، إلا أن ظهور بعض الأخبار علي بعض هذه الأسهم التي كان المتوقع لها أن تضغط علي أداء السوق بشكل عام، مكنها من قيادة السوق للارتفاع، وبالتالي من المرجح للبورصة أن تواصل الصعود اليوم علي خلفية الأداء الجيد لتلك الأسهم، إلا أن البورصة قد تتجه للتراجع خلال النصف الثاني من تعاملات اليوم، أو فتح تعاملات غداً الثلاثاء، حيث يقع الحد الأقصي لحركة المؤشر خلال الأسبوع الحالي عند مستوي 6800 نقطة.

 
ونصح »الأعصر« بالتركيز علي عدد من الأسهم، أهمها سهم البنك التجاري الدولي الذي من المرجح له أن يستهدف مستوي 45 جنيهاً خلال الأسبوع الحالي، يليه مستوي 48 جنيهاً علي مدار شهر أكتوبر.

 
كما نصح بمراقبة سهم طلعت مصطفي خلال الأسبوع الحالي، وشراء السهم فور تخطيه مستوي 7.22 جنيه لأعلي، حيث إنه إذا ما تمكن من الإغلاق لجلسة واحدة فوق ذلك المستوي سيستهدف مستوي 8 جنيهات.

 
ونصح بشراء سهم القابضة المصرية الكويتية اليوم، حيث إنه يستهدف مستوي 1.74 جنيه، قبل أن يتراجع إلي 1.58 جنيه في إطار جني أرباح بعد بلوغه المستوي المستهدف.

 
من جانب آخر، قال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني، عضو مجلس الإدارة بشركة أصول للسمسرة، إن البورصة صعدت أمس بعد تداول أنباء بين أوساط المتعاملين عن قرار الرئيس الجزائري إيقاف عملية تقييم شركة »جيزي« التابعة لـ»أوراسكورم تليكوم«، الأمر الذي أدي إلي تعدد تكهنات المتعاملين حول أسباب ذلك الإيقاف، فالبعض رأي أن إيقاف عملية التقييم معناه أن الجزائر ستتنازل عن حق الشفعة، والبعض الآخر رأي أن الأمر لا يتعدي الإيقاف المؤقت، في حين رأي العديد من المتعاملين أن ذلك الإيقاف يتزامن مع زيارة الرئيس الروسي للجزائر، وقد يدفع للاعتقاد بأنه تم  الاتفاق علي استحواذ مجموعة »فيمبلكوم« الروسية علي »أصول أوراسكوم تليكوم«.

 
وأوضح »السعيد« أن كل تلك التكهنات أدت إلي زيادة التفاؤل حول مستقبل سهم أوراسكوم تليكوم من وجهة نظرهم، وهو ما ساعد السهم علي الارتفاع من مستوي 5 جنيهات تقريباً إلي مستوي 5.3 جنيه في منتصف الجلسة، قبل أن يغلق عند مستوي 5.28 جنيه ليثبت فوق مستوي دعم 5.2 جنيه، وبالتالي من المرجح للسهم التحرك عرضياً في الفترة الحالية بين مستوي دعم 5.05 جنيه ومستوي مقاومة 5.45 جنيه.

 
وأضاف أن سهم البنك التجاري الدولي ارتفع بقوة، من مستوي 42.9 جنيه ليواصل التحليق في مستويات سعرية جديدة، قبل أن يغلق عند مستوي 44.25 جنيه، ومن المرجح للسهم أن يواصل التحليق مستهدفاً مستوي مقاومة 45 جنيهاً، والذي ينصـــــح عنده بجني الأرباح وإعادة شراء السهم عند مستوي 41 جنيهاً.

 
وأوضح أن الارتفاع القوي في سهمي »OT « والبنك التجاري الدولي أدي إلي صعود المؤشر أمس بقوة إلي مستوي 6737 نقطة تقريباً، وهو ما دفع معظم الأسهم المدرجة بالسوق للارتفاع علي خلفية صعود الأسهم القيادية، تزامناً مع صعود نسبي في أحجام التعامل، وهو ما اعتبره إيجابياً لتعاملات اليوم، حيث من المرجح للمؤشر اختبار قدرته علي اختراق مستوي 6780 نقطة، والذي إذا تخطاه لأعلي سيواصل استهداف مستوي مقاومة 6900 نقطة علي المدي القصير، إلا أنه لو فشل المؤشر في استكمال الصعود فوق مستوي 6780 نقطة، فيعاود التحرك عرضيا بين مستويي 6600 نقطة و6780 نقطة.

 
من ناحية أخري، لفت رئيس قسم التحليل الفني، عضو مجلس الإدارة بشركة أصول للسمسرة، إلي أن سهم طلعت مصطفي صعد بقوة من مستوي 7.02 جنيه إلي 7.18 جنيه، وبالتالي إذا تمكن السهم من كسر مستوي 7.2 جنيه لأعلي سيستهدف مستوي 7.45 جنيه علي المدي المنظور

 
بينما من المرجح لسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة أن يتحرك عرضياً بين مستويي 248 جنيهاً و255 جنيهاً.

 
وفيما يخص الشهر الحالي بصفة عامة، قال كبير المحللين الفنيين بالمجموعة المالية »هيرمس«، إن السوق تستهدف مستوي 7000-6900 نقطة خلال شهر أكتوبر، ونصح بشراء سهم التجاري الدولي الذي يستهدف مستوي 48 جنيهاً، وسهم القابضة المصرية الكويتية الذي يستهدف مستوي 1.75 دولار، وسهم سيدي كرير الذي يستهدف مستوي 14.25 جنيه، وسهم مصر الجديدة للإسكان والتعمير الذي يستهدف مستوي 36.5 جنيه، فيما استبعد »الأعصر« سهم أوراسكوم تليكوم من قائمة الأسهم التي من المرجح لها أن تحقق ارتفاعات جيدة خلال الفترة الحالية.

 
وأكد سيطرة الأخبار علي تحركات السهم، في حين من المرجح لسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة التحرك علي مدار الشهر الحالي بين مستويي 244 و258 جنيهاً.

 
وتم التعامل أمس علي 137.6 مليون سهم بقيمة 799.5 مليون جنيه وتعتبر هذه القيمة مرتفعة نسبياً بالنسبة لتعاملات الأحد، الذي يشهد مشاركة قليلة من المتعاملين الأجانب.

 
واتجه الأجانب إلي الشراء بصافي قيمة 43.6 مليون جنيه ليمثلوا %7.48 من السوق، في حين حققت تعاملات العرب صافي شراء بقيمة 5.4 مليون جنيه، وشكلوا %3 من السوق، وبلغ صافي مبيعات المصريين 49 مليون جنيه، وشكلوا %89.4 من تعاملات السوق.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة