أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

انتعاش مرتقب للصناعات المغذية المحلية علي حساب‮ »‬المستوردة‮«‬


المال ـ خاص
 
أكد عدد من  العاملين داخل قطاع الصناعات المغذية للسيارات أن المواصفات الجديدة ستعطي فرصة حقيقية للصناعات المحلية خاصة في ظل توقف الكيانات الصينية عن التصدير للسوق المحلية لقيامها بتعديل منتجاتها طبقا للمواصفات القياسية، وتوقعوا زيادة مبيعات الصناعات المغذية المحلية عن مبيعات المستوردة في ظل الزيادة الطفيفة في أسعار الصناعات المحلية مقارنة بزيادة أكبر للمستوردة.

 
وأكدوا أن المواصفات القياسية لن تزيد من أسعار الصناعات المغذية للسيارات سوي بنسب بسيطة لن تؤثر علي مبيعاتها، كما أنها ستزيد من معايير الأمان والسلامة علي السيارات، وأضافوا أن هذه المواصفات لن تؤثر علي حجم الواردات من المكونات المستوردة ولكن علي جودتها، وهو ما ينطبق علي المنتجات المحلية والتي قد تجد لها سوقاً أخري بعد زيادة جودتها.
 
أوضح علي توفيق، رئيس رابطة الصناعات المغذية للسيارات باتحاد الصناعات، أن المواصفات القياسية ستعطي فرصة كبيرة لزيادة مبيعات المكونات المحلية علي حساب المستوردة، لافتاً إلي أن فرصة »المحلية« التي تمتاز بجودة منتجاتها كبيرة في تحقيق مبيعات أفضل لأنها لن تحتاج إلي الكثير من التطوير حتي تصل إلي مستوي المواصفات القياسية. وأضاف أن المواصفات القياسية يمكن أن ترفع الأسعار خلال الفترة المقبلة علي الصناعتين، ولكن بنسب بسيطة للمحلية مقارنة بالمستوردة الأمر الذي يؤثر بدرجة كبيرة علي مبيعات هذه الصناعات وعلي مبيعات السيارات في مصر، وفي المقابل الحصول علي منتج أكثر جودة ويتميز بأمان أكبر يفيد جوانب صناعة السيارات في مصر وعلي رأسها المستهلك الذي يعتبر السبب الرئيسي في تطوير المنتجات والصناعات في كل بلد.. وأشار إلي أن تطور ثقافة المستهلكين كان له تأثير في تطور صناعة السيارات والصناعات المغذية لها.
 
وأضاف أنه سيتم السماح بدخول المنتجات الجيدة فقط إلي مصر مما يعني أن المواصفات ستؤثر علي كمية الواردة من الصين، بالإضافة إلي تأثيرها علي جودتها مما يعني إنتاج صناعات محلية ذات جودة عالية ومكونات مستوردة ذات كفاءة عالية، متوقعاً زيادة الإقبال علي شراء السيارات بعد زيادة معدلات الأمان بها.
 
ومن جانبه توقع شلبي غالب، نائب رئيس شعبة قطع غيار السيارات بالغرفة التجارية بالقاهرة، أحد مستوردي قطع غيار السيارات، زيادة مبيعات المنتجات المحلية والمستوردة خلال الفترة المقبلة، موضحاً أن المكونات الصناعية بعد المواصفات القياسية ستشهد إقبالاً كبيراً من جانب المصانع والمستهلكين بسبب زيادة جودتها مما سيزيد عدد الوحدات المطلوبة، ومن ثم خفض تكاليف إنتاجها، مشيراً إلي أنه كلما زاد الإنتاج قلت تكاليفه، وقال إن المواصفات الجديدة سترفع مستوي المنتجات المحلية والمستوردة، ومن ثم زيادة جودة صناعة السيارات بصفة عامة وزيادة مبيعاتها.
 
وأوضح أن أسعار المكونات الجديدة لن تتغير عن القديمة بسبب قلة تكاليفها، وزيادة عدد الوحدات المطلوبة منها، لافتاً إلي أن الصناعات المغذية في مصر قد تستفيد من هذه الميزة بدرجة أكبر من المستورد لأنها الأحق والأقرب لتوفير احتياجات السوق المحلية، كما تحظي بتأييد المسئولين فضلا عن القوانين والقرارات التي تقف بجانبها وأهمها الملزمة لمصانع تجميع السيارات في مصر بزيادة المكون المحلي بها سواء سيارات الركوب أو السيارات التجارية، متوقعاً أن تشهد الفترة المقبلة طفرة في قطاع الصناعات المغذية وقطع غيار السيارات.
 
وقال إيهاب فراج، رئيس مجلس إدارة شركة »تكنوستيل« للصناعات المغذية للسيارات، إن المواصفات الجديدة لن تزيد من مبيعات المنتجات المحلية علي حساب المستوردة بنسب كبيرة، موضحاً أن المستوردين بالفعل قاموا بطلب المواصفات القياسية علي وارداتهم بما لا يعطل استمرارهم خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلي أن عدداً قليلاً من المستوردين سيتأثرون بالمواصفات بسبب إقبالهم علي المنتجات الرديئة مثل المنتجات الصينية.
 
وأضاف أن هذه المواصفات لن ترفع الأسعار سوي بنسب بسيطة لن تؤثر علي أسواق قطع الغيار، كما أنها تزيد من وسائل الأمان الموجودة في صناعة السيارات في مصر وزيادة جودتها مما سينعكس في النهاية علي زيادة الأمان للمستهلك.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة