أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬أكيومن القابضة‮« ‬ترفع رأسمالها إلي‮ ‬50‮ ‬مليون جنيه لتنفيذ خطتها التوسعية


محمد عبد الله 
  
رفعت شركة »أكيومن القابضة للاستثمارات المالية« رأسمالها المدفوع إلي 50 مليون جنيه بزيادة قدرها 20 مليون جنيه، بهدف دعم الهياكل التمويلية للكيانات التابعة وتوظيفها في زيادة رأسمال شركة »أكيومن للسمسرة« بنحو 5 ملايين جنيه لتأهيلها للتزود بآلية الشراء الهامشي، والتداول الإلكتروني، وتوسيع شبكة فروعها.
 
وقال محمد عبدالله، رئيس مجلس إدارة شركة »أكيومن« لتداول الأوراق المالية، في تصريحات خاصة لـ»المال«، إنه سيتم استغلال زيادة رأسمال الشركة القابضة من 30 مليون جنيه إلي 50 مليون جنيه في عدة محاور، أولها زيادة رأسمال شركة السمسرة من 15 مليون جنيه إلي 20 مليون جنيه لتحقيق طموحات الشركة في التزود بمختلف آليات التداول، وضمان توافر السيولة بالشركة، علاوة علي دعم شركة إدارة الأصول، وتأمين سداد الـ%5 من رأسمال الصناديق كأحدي القواعد الرئيسية لإصدارها. واستعرض »عبدالله« الخطوط العريضة لتطوير شركة السمسرة التي ترتكز علي فتح 6 فروع جديدة علي عدة مراحل تمتد إلي نهاية عام 2011، لتحقيق الانتشار الجغرافي الجيد، وزيادة الحصة السوقية للشركة بين شركات السمسرة، خاصة بعد نجاح »أكيومن للسمسرة« في تثبيت أقدامها خلال فترة وجيزة لا تتجاوز 4 أشهر.
 
ولفت عبدالله إلي توحيد الجهود حالياً لتأسيس قسم بحوث قوي تمهيداً لإصدار أول تقرير بنهاية العام الحالي كنواة للخدمات المرتقب تقديمها للمستثمرين بالسوقين المحلية والخليجية علي وجه الخصوص.
 
وكشفت رانا العدوي، العضو المنتدب لشركة »أكيومن« لإدارة الأصول، عن اعتزام إطلاق صندوق استثمار جديد برأسمال 200 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام المقبل، ورفضت العدوي الكشف عن هوية الصندوق نظراً لقيامه علي استراتيجية استثمارية جديدة.
 
كما قالت »العدوي« إن شركة إدارة الأصول نجحت خلال الفترة الماضية في اجتذاب أموال جديدة دفعت محافظها الاستثمارية للنمو بمعدلات هائلة حتي وصلت قيمتها الإجمالية إلي 700 مليون جنيه، مشيرة إلي ضمها محفظة استثمارية لأحد البنوك العاملة في السوق المصرية. كما كشفت عن السير حالياً في مفاوضات متوازية مع بنكين ينتمي أحدهما للقطاع العام لإدارة الصناديق التابعة كخطوة جديدة في تدعيم قيمة الأصول التي تديرها الشركة، وتكون بمثابة الانطلاق داخل المؤسسات المالية الكبري.
 
في استقصاء لـ»                   «:
 
»التصنيفات الجديدة« تلقي استحسان السماسرة.. ومخاوف من ابتكار آليات للتحايل عليهاتباينت آراء قيادات كبري شركات الوساطة المالية حول التصنيفات الجديدة لأداء شركات السمسرة التي أقرتها إدارة البورصة ابتداء من الربع الثالث من العام الحالي، فقد أكد البعض إيجابيات التصنيفات الجديدة في إبراز نقاط الضعف والقوة التي تتمتع بها كل شركة في محاولة للتصدي لحرب جمع الصفقات صفرية العمولة أو التي يتم شراؤها من خلال تحمل الشركات رسوم تنفيذ العمليات في البورصة وشركة »مصر المقاصة«.

 
والقي آخرون الضوء علي احتمالات تحول شركات السمسرة إلي ابتكار آليات جديدة للتحايل علي هذه التصنيفات، لإعطاء صورة مغايرة عن أدائهم، بالإضافة إلي التأثير السلبي الذي قد ينعكس علي عزوف بعض المتعاملين، خاصة الأفراد، عن التعامل مع شركات الوساطة الأكثر تعاملاً مع المؤسسات والأجانب، بدعوي التخصص، مما سيعوق فرص توسع هذه الشركات في استقطاب شرائح جديدة من المتعاملين.

 
كانت »المال« قد انفردت بالكشف عن التصنيفات الجديدة لشركات السمسرة التي أعدتها البورصة في عدد الأحد الماضي، حيث أكدت بدء تطبيقها، اعتباراً من الربع الثالث، رغم إشارة بعض الصحف إلي إرجاء اعتماد هذه التصنيفات حتي الربع الأخير من العام الحالي.

 
في هذا الإطار، قال علاء سبع، الرئيس التنفيذي لشركة »بلتون« المالية القابضة، إن التصنيفات الجديدة شأنها شأن باقي قرارات إدارة البورصة، تتسم بقدر من الإيجابية إلي جانب بعض السلبيات التي قد تنطوي علي هذا التصنيف، موضحاً أن إيجابيات التصنيفات الجديدة تتلخص في استفادة شركات السمسرة من التعرف علي مواطن القوة والضعف بأنشطتها المالية، علاوة علي تعريف المستثمرين بالأداء الفعلي لشركات السمسرة العاملة في السوق المحلية.

 
وأضاف أن سلبيات هذا القرار تتجسد في احتمالات تحول شركات السمسرة التي استخدمت الصفقات الضخمة في إعطاء صورة مغايرة لتصنيفها خلال الفترات الماضية.. تحول هذه الشركات لابتكار آليات جديدة للتحايل علي هذه التصنيفات.

 
من جانبه نفي، حسين الشربيني، العضو المنتدب لشركة »فاروس« لتداول الأوراق المالية، وجود استفادة فعلية من التصنيفات الجديدة التي أعدتها إدارة البورصة خلال الربع الثالث، موضحاً أن هذه التصنيفات لا تتعدي كونها معلومات إضافية كانت بالفعل مستخدمة داخل إدارات شركات السمسرة، خاصة فيما يتعلق بحجم تعاملات الأجانب والعرب و المؤسسات وغيرها من التصنيفات الجديدة.

 
وأضاف الشربيني أن المستثمر بشكل عام يستهدف الحصول علي خدمة متميزة من شركة الوساطة التي يتعامل معها، بغض النظر عن التقسيمات الداخلية لقاعدة المتعاملين من خلالها، في حين قد تساهم هذه التصنيفات في إبعاد بعض المستثمرين خاصة الأفراد عن الالتحاق بشركات السمسرة التي تركز نشاطها علي المستثمرين الأجانب والمؤسسات.
 
وقال شوكت المراغي، العضو المنتدب لشركة »إتش سي« لتداول الأوراق المالية، إنه رغم الجوانب الإيجابية التي ستنطوي علي التصنيفات الجديدة والمتمثلة في إلقاء الضوء علي نقاط الضعف والقوة، فإن شركات السمسرة علي علم تام بهذه النقاط من خلال إيراداتها والأرباح المحققة لها في كل نشاط.
 
وعاب »المراغي« علي تقسيم إدارة البورصة تعاملات المستثمرين الأجانب إلي صفقات وتعاملات، فالاستثمارات الأجنبية عادة ما تغيب عنها صفقات نقل الملكية، مما يقلل من جدوي هذا التصنيف.

 
وأوضح أيمن حامد، العضو المنتدب لشركة »النعيم« لتداول الأوراق المالية، أن التصنيفات الجديدة ستعكس حجم نشاط شركات السمسرة بطريقة منطقية، ونقاط الضعف والقوة التي تتسم بها كل شركة، من خلال إبراز العمليات الكبيرة غير المتكررة التي اعتمدت عليها شريحة عريضة من الشركات خلال الفترة الماضية، لإعطاء صورة مغايرة عن أدائهم الفعلي في قطاع السمسرة.
 
من جهته، لخص محمد ماهر، نائب رئيس مجلس إدارة شركة »برايم القابضة« للاستثمارات المالية، إيجابيات التصنيفات الجديدة في كونها أداة مثالية لإلقاء الضوء علي الاستراتيجيات الراهنة والمرتقبة لشركات السمسرة، مما يسهل امكانية رسم خريطة كاملة للأداء المرتقب لشركات الوساطة العاملة في السوق المحلية لفترات زمنية طويلة.
 
وأشار معتصم الشهيدي، العضو المنتدب لشركة »هوريزون« لتداول الأوراق المالية، إلي أهمية إدراج عنصر الربحية إلي التصنيفات الجديدة، خاصة أن هيئة الرقابة المالية قادرة علي الكشف عن هذه البيانات من خلال القوائم المالية التي تتلقاها من جميع الشركات العاملة في السوق المحلية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة