أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬وول مارت‮« ‬الأمريكية تعرض‮ ‬4.6‮ ‬مليار دولار للاستحواذ علي‮ »‬ماس مارت‮« ‬في جنوب أفريقيا


المال - خاص
 
عرضت سلسلة متاجر »وول مارت« الأمريكية 32 مليار راند »4.6 مليار دولار« لشراء سلسلة متاجر ماس مارت جنوب الأفريقية ضمن خطتها للتوسع في أفريقيا لتصبح أكبر صفقة استحواذ لـ»وول مارت« منذ أكثر من عشر سنوات كما ستمنح ماس مارت فرص البيع في 290 سوبر ماركت منتشرة في 13 دولة أفريقية.

 
وذكرت صحيفة »وول ستريت« أن هذه الصفقة ستمنح »وول ستريت« قوة تنافسية في أفريقيا تتفوق بها علي الشركات المنافسة الأوروبية لها مثل كارفور وتيسكو ومترو كما أن »ماس مارت« ستستخدم كنقطة انطلال لسلسلة وول مارت للانتشار أكثر وأكثر في قارة أفريقيا.
 
يقول اندي بوند، الرئيس التنفيذي السابق لفرع أسدا البريطاني التابع لـ»وول مارت«، إن ماس مارت لها فروع فعلا في بلاد أخري غير جنوب أفريقيا ولذلك فإن وول مارت بتحركها السريع والقوي للاستحواذ علي »ماس مارت« سيجعلها ذات قوة تنافسية واسعة في مبيعات التجزئة علي المستوي العالمي.
 
وكانت سلسلة متاجر كارفور المنافس الرئيسي لـ»وول مارت« قد هزمت »وول مارت« في أسواق أمريكا الجنوبية بفتحها متاجر في  البرازيل منذ عام 1975 قبل دخول وول مارت هذه الأسواق بحوالي عشرين سنة تقريباً.
 
يذكر أن كارفور الفرنسية أيضاً صاحبة أول سلسلة متاجر عالمية تغزو آسيا وإن كان ذلك من خلال شركة مساهمة في تايوان عام 1989.
 
ورغم أن »وول مارت« استثمرت مليارات الدولارات في بناء وشراء المتاجر فإنها مازالت وراء كارفور في البرازيل حتي اليوم، ومازالت كارفور أكبر سلسلة متاجر عالمية في الصين صاحبة أكبر سوق تجزئة في البلاد النامية حاليا وإن كانت لا تملك متاجر في صحراء أفريقيا إلا أنها افتتحت مؤخراً متاجر في شمال أفريقيا.
 
ومن الغريب أن العرض الذي قدمته »وول مارت« لشراء »ماس مارت« يعادل أرباحها قبل خصم الضرائب بحوالي 13 مرة، كما سيضع متاجر وول مارت وسط منطقة مليئة بالأجواء السياسية الملتهبة.
 
وإذا كانت جنوب أفريقيا تخرج ببطء من الركود إلا أنها تعاني من ارتفاع البطالة والجريمة وعمالة من دون نقابات وأحياناً ينتشر العنف والإضرابات.
 
ومع ذلك تبدو وول مارت مستعدة لمواجهة هذه المخاطر، حيث تسعي لاختراق الأسواق الناشئة والتوسع في أنشطة التجزئة العالمية التي تحقق لها %25 من إيراداتها السنوية التي تقدر بحوالي 405 مليارات دولار، لاسيما أن متاجرها الأمريكية تشهد انكماشا حاليا للربع الخامس علي التوالي.
 
وتعتزم وول مارت فتح متاجر لها في الأسواق الناشئة الأخري ومنها روسيا والشرق الأوسط حيث تنوي التدخل بقوة في هذه الأسواقاً للاستفادة من قوتها الشرائية الجديدة بفضل ارتفاع دخول الطبقة المتوسطة فيها.
 
وتدخل سلسلة متاجر ماس مارت ضمن عدة سلاسل أخري منها شوبرايت هولدنجز، ووول ورث هولدنجز، التي تسود جنوب أفريقيا وتوسعت في الدول المجاورة لها لدرجة أن مبيعات »ماس مارت« بلغت 47.55 مليار دولار خلال السنة المالية المنتهية 30 يونيو الماضي بزيادة %10 عن السنة المالية المنتهية 30 يونيو 2009.
 
وقد ارتفعت أسعار أسهم »ماس مارت« بحوالي %11 ليصل سعر السهم إلي 149 »راند« في جوهانسبرج مما يجعل القيمة السوقية للشركة تصل إلي 30 مليار راند وهذا يعني أن »وول مارت «يتعين عليها تعديل عرضها ورفعه أكثر من ذلك.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة