أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

خفض الأسعار‮.. ‬ورقة انتخابية للحزب الوطني


محمد القشلان
 
للمرة الأولي ينتفض الحزب الوطني لمواجهة ارتفاع الأسعار غير المبرر علي حد تعبير صفوت الشريف، الأمين العام للحزب الوطني، وبالطبع هذه الانتفاضة لها ما يبررها خاصة مع اقتراب الانتخابات التشريعية.

 
حيث صدرت تعليمات حزبية صريحة للحكومة بسرعة حل مشاكل المواطنين، وحل أزمة الكتب المدرسية وارتفاع الأسعار، كما عقدت قيادات الحزب اجتماعاً مع الدكتور أحمد زكي بدر وزيرالتعليم لحل أزمة الكتاب المدرسي وتلقي الوزير تعليمات مباشرة بحل الأزمة تزامناً مع عقد لجان أمانة السياسات اجتماعات مكثفة مع الوزراء المعنيين لخفض أسعار السلع، ومواجهة الارتفاعات الأخيرة غير المبررة فيها، وحمل صفوت الشريف الأمين العام للحزب الحكومة مسئولية مواجهة ارتفاع الأسعار، وطالب الوزراء بالتحرك السريع لتوفير السلع التي ارتفعت أسعارها وتشديد الرقابة علي الأسواق.
 
وكان ارتفاع الأسعار قد جاء علي قمة أولويات المواطن في استطلاع الرأي الداخلي الذي أجراه الحزب الوطني من خلال تقارير أمناء المحافظات وكوادر الحزب حول أهم مشاكل ومطالب المواطنين في الدوائر الانتخابية.
 
أكدت الدكتورة سلوي بيومي، رئيس لجنة الزراعة بأمانة السياسات بالحزب الوطني، استمرار مواجهة الحزب لمشاكل المواطنين بصورة دائمة حيث تم وضع السياسات والبرامج لمواجهة ارتفاع الأسعار وباستراتيجيات طويلة منها توفير السلع أو وقف تصديرها مثلما حدث مع الأرز في فترة ارتفاع أسعاره، وأشارت إلي أن المواجهة مع ارتفاع الأسعار قوية من الحزب هذه المرة، لأن الارتفاعات غير مبررة، ففي العام الماضي كانت هناك أزمة مالية لها انعكاساتها، والعام الأسبق كان هناك ارتفاع عالمي في أسعار السلع بسبب أسعار الطاقة، أما هذه المرة فلا يوجد أي مبرر لذا كلف الحزب الوزراء المعنيين بالحكومة للتصدي لهذه الارتفاعات، وقالت، إن الأمر لا يرتبط بالانتخابات، لأن الحزب والحكومة يهدفان دائماً لمصلحة المواطن.
 
كما أن الحزب يضع سياسات واستراتيجيات في مجال الزراعة والصناعات الغذائية وغيرها من الإجراءات لمواجهة ارتفاع الأسعار.
 
وقال محمود العسقلاني، المتحدث الرسمي باسم »حركة مواطنون ضد الغلاء«، من المهم أن تكون هناك حلول حقيقية وحاسمة لأن الأسعار أحد أهم العقبات والمشاكل التي تواجه الحزب الوطني، مشيراً إلي أن الغلاء ليس وليد اليوم وأن الحزب تجاهل لفترة طويلة التصدي لموجات الغلاء الطاحنة السابقة، وأوضح أن منظومة الفساد والغلاء صناعة الحزب الوطني نفسه، وأن رجال الأعمال الأعضاء والقيادات بالحزب يسيطرون علي السلع ويحتكرونها، وأوضح أن الوطني سوف يعمل سريعاً علي طرح حلول مؤقتة لخفض الأسعار واستخدامها ورقة انتخابية للدعاية لمرشحيه ضمن الإنجازات الوهمية له، حتي نهاية معركة الانتخابات التشريعية.
 
وطالب العسقلاني حكومة الحزب الوطني بطرح حلول دائمة، وقال إننا ضد نواب الوطني الذين وافقوا علي قانون المنافسة ومنع الاحتكار بالتعديلات التي أدخلها أحمد عز أمين التنظيم علي مواده.
 
وقال النائب حمدي حسن، عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، إن حال المواطن أصبح في منتهي السوء حالياً، بسبب الحزب الوطني وحكومته وسياساته ورجال أعماله لأنهم سبب البلاء، ووراء الاحتكارات وارتفاع الأسعار، وأضاف أنه عندما يتصدي الحزب لارتفاع الأسعار فإنه لا يستهدف سوي مناورات انتخابية لا يمكن أن يصدقها المواطن ولا تصب في صالحه.
 
وأشار الدكتور حمدي حسن، إلي أنه إذا أراد الحزب الوطني معالجة ارتفاع الأسعار، فيجب عليه أولاً محاسبة أعضائه المحتكرين، والذين يستولون علي أراضي الدولة وثرواتها ومواردها فكيف يتولي صانع الفساد والغلاء التصدي له؟.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة