بورصة وشركات

‮»‬الرقابة المالية‮« ‬تنتهي إلي سلامة القوائم المالية لـ»العبوات الدوائية‮«‬


محمد فضل

انتهت الهيئة العامة للرقابة المالية من فحص الشكوي التي قدمها أحد المساهمين الأفراد ضد مجلس إدارة شركة »العبوات الدوائية المتطورة«، للتأكد من سلامة القوائم المالية وعدم تضمنها بيانات مغلوطة ومختلفة عن الإقرارات الضريبية فيما يتعلق بالأرباح والمبيعات والأرباح المرحلة عن عامين 2007 و2008.


وكشف محسن عادل، مدير علاقات المستثمرين بشركة »العبوات الدوائية«، عن أن تحقيقات هيئة الرقابة المالية أكدت صحة القوائم المالية للشركة وعدم مخالفتها البيانات الواردة بالإقرارات الضريبية التي تم التقدم بها لمصلحة الضرائب، مشيراً إلي أن الشركة تقدمت بجميع المستندات التي تثبت صحة موقفها تفند ادعاءات المساهم، علاوة علي إثبات أن الشركة معفاة من الضرائب حتي عام 2007، بما يؤكد عدم صحة البيانات الواردة بالشكوي.

وأكد عادل أن هيئة الرقابة المالية تنتظر انتهاء تحقيقات النيابة العامة مع المساهم الذي كان ضمن فريق عمل شركة العبوات الدوائية في وقت سابق، بدعوي ابتزاز الشركة، علي أن تنشر الهيئة بياناً رسمياً يقضي بصحة البيانات الواردة من الشركة فور انتهاء تحقيقات النيابة.

وكانت الهيئة العامة للرقابة المالية قد ذكرت في بيان لها خلال الشهر الماضي، أنها تلقت شكوي من أحد المساهمين بشركة العبوات الدوائية وأنه تجري دراسة الشكوي وستتم مخاطبة الشركة بشأن ما سيتم التوصل إليه، وأشارت إلي أنها لا تعتمد بيانات القوائم المالية المقدمة من الشركات وإنما تقوم بالتحقق من استيفاء بيانات الإفصاح وأن هذه البيانات مسئولية الشركة ومراجع حساباتها ومستشارها القانوني والمستشار المالي المستقل، علي أن تقوم الهيئة في حال عدم صحة البيانات بتحريك الدعوي الجنائية ضد المسئول عن ذلك.

ومن جانب آخر أوضح مدير علاقات المستثمرين بشركة العبوات الدوائية، أن شركته ستختار شركة واحدة من بين الشركات الثلاث التي تدرس الشراكة معها حالياً، والعاملة في قطاع العبوات الدوائية، في إطار سعي شركته لزيادة حصتها السوقية بالأسواق الخارجية، للاستفادة من الميزة التنافسية التي تتمتع بها منتجات »العبوات الدوائية«، في ظل انخفاض أسعارها مقارنة بالأسعار العالمية نتيجة انخفاض سعر العمالة المحلية والطاقة، لافتاً إلي أن الشركات الثلاث تعمل بالدولة الأوروبية.

وكانت »المال« قد كشفت مؤخراً عن استحواذ شركة »العبوات الدوائية المتطورة« علي %75 من شركة العبوات الطبية بقيمة 32 مليون جنيه، وما زالت الشركة تدرس بدائل تمويل الصفقة حالياً، ويأتي ذلك في إطار خطة الشركة لإضافة طاقات إنتاجية جديدة ودعم موقفها التنافسي بالسوق المصرية.

وترتكز استراتيجية الشركة خلال الفترة المقبلة علي محورين أساسيين، الأول هو زيادة الطاقة الإنتاجية للشركة من 350 مليون أمبول وفايل إلي 650 مليون أمبول وفايل سنوياً بحلول منتصف العام 2011، وهو ما سيرفع الحصة السوقية للشركة إلي %82 تقريباً، فيما يأتي المحور الثاني معتمداً علي فتح أسواق خارجية جديدة وتوسيق قاعدة التصنيع من خلال شراكة استراتيجية مع أحد الكيانات الكبري.

وارتفع صافي أرباح العبوات الدوائية خلال الربع الثاني من العام الحالي إلي 1.78 مليون جنيه بمعدل نمو %100 مقارنة بصافي ربح قدره 890 ألف جنيه خلال الفترة نفسها من عام 2009.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة