أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

ارتياح بين الأطباء لمناقشة إنشاء المجلس القومي للمؤهلات الطبية


شيرين راغب
 
جاء قرار نقابة الأطباء بعقد مؤتمر يوم 30 أكتوبر الحالي لمناقشة المشروع المقدم من وزارة الصحة لإنشاء المجلس القومي المصري للمؤهلات الطبية المهنية، ليلقي ارتياحاً بين الأوساط الطبية، خاصة »حركة أطباء بلا حقوق« التي طالما طالبت بضرورة الكشف عن بنود مشروع القانون المنظم للمجلس وإن كان ذلك لم يمنع الحركة من إبداء بعض تحفظاتها.

 
وأعلنت النقابة أن المؤتمر جاء استجابة للمذكرة التي تقدم بها للنقابة عدد من الأطباء يطالبون فيها بتوضيح بعض المواد والبنود المبهمة فيما عرف عن بنود مشروع القانون، وسوف يشارك في المؤتمر ممثلون عن وزارة الصحة وعمداء لكليات الطب.
 
يذكر أن الرئيس حسني مبارك كان قد أصدر قراراً جمهورياً بإنشاء المجلس القومي المصري للمؤهلات الطبية المهنية، وذلك في محاولة لاحتواء التراجع النسبي في المستوي المهني العام للأطباء، مما انعكس علي تراجع ترتيب الأطباء المصريين عالمياً بسبب تدني كفاءتهم، علي أن يقام هذا المجلس كهيئة عامة تتبع رئيس الوزراء، وتتمتع بالشخصية الاعتبارية المستقلة، وتتمثل مهامه في: وضع المواصفات القياسية للتدريب والتقييم للممارسة الطبية، ووضع مواصفات المؤسسة الطبية التي سوف تقوم بالتدريب، وعقد الامتحان القومي لقياس استيفاء خريجي كليات الطب مواصفات التدريب القياسية، علي أن يحصل من يجتاز هذا الامتحان علي شهادة مهنية تسمي »زمالة المجلس القومي المصري للمؤهلات الطبية المهنية«.
 
وأعلن الدكتور أحمد إمام، مدير عام نقابة الأطباء، أن النقابة سوف تعقد مؤتمراً لمناقشة اقتراح الرئيس يوم 30 أكتوبر وذلك بعدما تقدم عدد من الأطباء بمذكرة يطالبون فيها بتوضيح عدد من المواد غير المفهومة في مشروع القانون.
 
أما الدكتورة مني مينا، المتحدث الرسمي باسم حركة »أطباء بلا حقوق«، فقد أوضحت أن أهم ما تعترض عليه الحركة هو ما جاء بنص المادة 10 من قانون إنشاء المجلس والتي تنص علي أن تكون الموارد المالية للمجلس من حصيلة المبالغ المستحقة للمجلس مقابل الخدمات في مجال التسجيل والامتحانات وورش العمل، هذا بالإضافة إلي تصريح وزير الصحة عن أن الطالب الذي لا يستطيع أن يسدد الرسوم يمكنه أن يحصل علي قرض حسن يسدد بعد التخرج علي سنتين، وهي كلها أمور مؤكدة تعني تحميل الطبيب مصروفات جديدة ترهق كاهله.
 
وأعربت عن تخوفها من ارتفاع مصروفات الزمالة الجديدة التابعة لهذا المجلس لأنها لن تكون تابعة لوزارة الصحة، حيث إن مصروفات الزمالة التابعة لوزارة الصحة تبلغ300 جنيه سنوياً وهو ما يعني زيادة المصروفات علي الأطباء.
 
ولفتت إلي أن مشروع القانون لم يتضمن أي حديث عن تحسين ميزانيات كليات الطب، أو ميزانية وزارة الصحة، أو تطوير كل من طرق التدريس وامكانيات المستشفيات التعليمية والعامة، أو تطبيق برنامج تدريب حقيقي لطلبة الامتياز، مستنتجة من هذا كله أن مشروع القانون الخاص بهذا المجلس لا يراد به حقيقة إجراء محاولة جادة لتحسين مستوي تعليم وتدريب الأطباء.
 
وأعربت عن سعادتها بإعلان النقابة عن عقد هذا المؤتمر، واصفة عقده أخيراً بأنه جاء كثمرة لإصرار الأطباء علي مناقشة مشروع قانون يخص مهنتهم وقواعد ممارستهم لعملهم ودراستهم وتدريبهم ورفضهم لأن يتم تمريره دون الرجوع إليهم.
 
أما الدكتور عصام العريان، عضو مجلس نقابة الأطباء، فقد أكد أنه ليس معني أن الحكومة والرئيس هم المتقدمون بمشروع القانون أنه سوف يتم تمريره علي غير إرادة الأطباء، لهذا فسوف تتم مناقشته من جميع الجوانب قبل إعلان موافقة أبناء المهنة عليه.
 
وأوضح »العريان« أن مشروع القانون يمكن أن يكون له ايجابيات وسلبيات، وواجب النقابة أن تظهر هذه السلبيات، مشيراً إلي أن الغرض من هذا المجلس مهني لتوحيد الشهادة المهنية في مصر، بحيث لا يتمكن أي شخص من مزاولة المهنة إلا بعد أن يحصل علي الشهادة المهنية من المجلس حتي وإذا كان أستاذاً جامعياً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة