أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

خدمات‮ »‬الحوسبة السحابية‮« ‬تضاعف سعات الإنترنت المحلية


عمرو عبدالغفار
 
تعتبر السعات الدولية للانترنت هي البنية التحتية التي تعتمد عليها مراكز الحوسبة السحابية في تقديم خدمات مراكز استضافة البيانات والتي تعتمد عليها شركتا »المصرية للاتصالات« و»لينك دوت نت« للاستفادة من سعات الانترنت عبر الكابلات البحرية التابعة لها وهي علي الترتيب »TE-North « و»MENA « بإجمالي سعات انترنت 7 تيرابايت/ثانية.

 
 
 احمد اسامة
وكشف عدد من مسئولي شركات الانترنت المالكة للكابلات البحرية المتوقع بدء تشغيلها نهاية العام الحالي وبداية 2011، ان هناك فرصة كبيرة لمضاعفة سعات الانترنت المستخدمة بالسوق المحلية خلال السنوات المقبلة عبر التوسع في خدمات الحوسبة السحابية ومراكز استضافة البيانات التي يتم انشاؤها بالاعتماد علي الكابلات البحرية.
 
واوضحوا ان سعات الانترنت في السوق المحلية وصلت نحو 142.96 مليار نبضة/ثانية اي ما يعادل 142 جيجابايت/ثانية بينما كانت 45 جيجابايت/ثانية خلال عام 2009 و%21 خلال عام 2008، متوقعين استمرار معدلات النمو في سعات الانترنت المستخدمة محليا مدعوما بسعات الانترنت التي يوفرها كل من الكابل البحري »TE-North « بحجم 1 تيرابايت/ثانية- 1000 جيجابايت/ثانية- والكابل »MENA « بسعة 6 تيرابايت/ثانية.

 
و من جانب اخر أشار عدد من مسئولي الشركات الي ان هذا الاتجاه سيساعد علي تحقيق معدلات نمو الشركات المتوسطة والصغيرة التي تتعامل مع شركات الانترنت الكبري، كما يخلق سوقا واعدة لخدمة قطاعات مختلفة مثل شركات تداول الاوراق المالية وقطاعي البترول والتأمين والشركات التي تمتلك قاعدة عملاء كبيرة وتحتاج الي معدات لتخزين بياناتها.

 
في البداية قال احمد اسامة، العضو المنتدب لشركة »تي اي داتا«، إن الشركة لديها مركز لقواعد البيانات في السوق المحلية بمنطقة هضبة الهرم، ويعمل كمركز »الحوسبة السحابية« ويخدم »المصرية للاتصالات« وشركته، بالاضافة الي تأجير جزء من مساحاته التخزينية الافتراضية لبعض المؤسسات تبعا لتقنية »الحوسبة السحابية«.

 
واكد ان اهم المحاور التي تعتمد عليها الشركة زيادة حجم سعات الانترنت التي تستخدمها وتصل الي نحو 100 مليار نبضة في الثانية اي ما يعادل 100 جيجابايت في الثانية، مضيفا ان هذه المراكز تساهم في مضاعفة حجم سعات الانترنت التي تستخدمها شركته وتقدمها لعملائها في الفترات القادمة. ويصعب حاليا تحديد حجم الزيادة لان ذلك يعتمد علي حجم الطلب علي خدمات مراكز الحوسبة السحابية.

 
واشار الي ان شركته لديها القدرة علي تقديم تأجير خدمات »الحوسبة السحابية« الي العديد من المؤسسات في القطاعات المختلفة سواء المحلية او العالمية لما تمتلكه من ميزات تنافسية منها ادارة ما يزيد علي %70 من سعات الانترنت ، وتدشين خدمات الكابل البحري الذي يضيف 1 تيرابايت/ثانية من سعات الانترنت للشركة بنهاية العام الحالي، موضحا ان هذه العناصر تعد اهم اسباب نجاح الشركة في تقديم خدمات الحوسبة السحابية.

 
ولم يستبعد قيام شركات محلية بدور الوسيط لتقوم ببناء مراكز »الحوسبة السحابية« وتأجير خدماتها للمؤسسات بقطاعات مثل الطيران والبنوك والصيرفة والبترول، وذلك بهدف الاستفادة من البنية التحتية للكابل البحري الجديد او كابلات »الفايبر« التابعة لـ»المصرية للاتصالات«.

 
وقال كريم بشارة المدير التنفيذي لشركة »لينك دوت نت« ان شركته تساهم بحصة %6 من الكابل البحري »مينا« التابع لشركة الشرق الاوسط وشمال افريقيا للكوابل البحرية، ويعد احد المحاور التي تعتمد عليه شركته خلال الفترة المقبلة لتقديم سعات انترنت اضافية بالسوق المحلية، موضحا ان هناك معدلات نمو متزايدة في سعات الانترنت تصل الي %100 مقارنة بالاعوام الماضية.

 
وأكد ان مراكز الحوسبة السحابية تعد ابرز الخدمات التي تشهدها السوق حاليا، وتساهم في زيادة سعات الانترنت بالسوق المحلية في ظل تطورها وزيادة حجم الطلب عليها خلال السنوات القادمة، متوقعا ان تساهم في زيادة حجم سعات الانترت بشكل متضاعف.

 
يذكر ان الكابل البحري »MENA « تقدر سعته بنحو 6 تيرابايت/ثانية ومن المتوقع بدء تشغيله في عام 2011.

 
ومن جانبها قالت حنان عبد المجيد، المدير التنفيذي لشركة »OT Ventures « القابضة، ان شركتها تستعد للاستفادة من مراكز البيانات والتي تدعم خدمات الحوسبة السحابية، خاصة ان هناك تعاونا مع »لينك دوت نت« التي تمتلك مراكز البيانات التي تقدم هذه الخدمة ومنها »LINK Datacenter « ، منوهة الي ان عددا من الشركات التابعة »OT Ventures « منها »MSN Arabia « و»Masrawy « تستفيد من مركز البيانات عبر خدمات الحوسبة السحابية بالاضافة الي عدد من بوابات الانترنت المتواجدة علي المستوي المحلي او العربي.

 
وقالت إن شركتها تسعي للاستفادة من الكابلات البحرية الجديدة منها الكابل البحري »MENA « التابع لشركة اوراسكوم تليكوم، الا ان ارتفاع التكلفة الاستثمارية لانشاء مراكز الحوسبة السحابية سيكون دافعا لبطء زيادة عدد هذه المراكز في الفترة الحالية.

 
كما اضافت انه مازال حجم الطلب علي خدمات الحوسبة السحابية في السوق المحلية صغيرا وذلك لان الشركات التي يمكن ان تستفيد من الخدمات علي المستوي المحلي ليست علي دراية حتي بمقدمي خدمات الاستضافة في السوق المصرية، بينما علي المستوي الخارجي يعمل في هذه الخدمات عدد هائل من مقدمي خدمات الاستضافة علي مستوي العالم عبر العديد من مراكز البيانات، وتنحصر عملاء مراكز الحوسبة السحابية في شركات الانترنت والاتصالات حيث ما زال اقبال شركات القطاعات الاخري ضئيلا.

 
وقال المهندس ياسر الزنيني، مدير مبيعات انظمة حلول التخزين لشركة »IBM « في الشرق الاوسط وشمال افريقيا، إن خدمات حلول التخزين الافتراضية او ما تعرف بـ»الحوسبة السحابية« لا تعتمد فقط علي شركات الانترنت ولا يمكن اعتبار هذه الشركات المقدم او المشغل الوحيد لهذه الخدمات، مشيرا الي انه في اسواق منطقة الخليج والمملكة العربية السعودية يتواجد مقدمو خدمات »الحوسبة السحابية«.

 
واضاف ان الاسواق المتطورة والاكثر نضجا يتم تقسيم السوق الي عدد من الشرائح حسب نوعية الخدمات وذلك بشكل هرمي علي النحو التالي: شركات تورد الاجهزة والمعدات المستخدمة في »الحوسبة السحابية« منها »IBM « وشركات تمتلك البنية التحتية لخدمات الانترنت مثل شركتي »تي اي داتا« و»لينك دوت نت« ثم تأتي الكيانات الوسيطة التي تقدم خدمات الحوسبة السحابية للقطاعات المختلفة مثل الطيران والبنوك والبترول وغيرها.

 
واكد ان الجدوي الاقتصادية لتواجد هذه الشركات في السوق المحلية هي المعيار الوحيد لضمان نجاحها في تقديم خدمات الحوسبة السحابية، حيث تعتمد الجدوي الاقتصادية علي حجم السوق المتوقع للاستفادة من تكنولوجيا الحوسبة السحابية ، والذي يتمثل في قطاعات عديدة مثل البترول والطيران والبنوك التي تتعامل مع قاعدة عملاء ضخمة بما يسمح بالاستفادة من خدمات الحوسبة السحابية.

 
وتوقع ان يكون هناك اقبال علي تواجد مشغلين لخدمات الحوسبة السحابية بغض النظر عن تقديم شركات الانترنت الكبري لهذه الخدمات.

 
وأضاف ان السوق المحلية يتواجد بها بعض الكيانات التي تعمل علي تأجير مساحات تخزينية احتياطية لبعض قطاعات البنوك والبترول وذلك في حالة وجود اعطال او اعمال صيانة في الشبكة الاصلية التي تملكها المؤسسة، موضحا انه مع التطور التكنولوجي ستظهر القيمة المضافة لخدمات تأجير المساحات التخزينية الافتراضية »الحوسبة السحابية« بما يشجع الشركات الوسيطة لزيادة حجم اعمالها تدريجيا بما يتواءم مع احتياجات السوق المستقبلية.
 
ورشح الشركاء المحليون الشركات الكبري مثل »IBM « و »اوراكل« وغيرهما من الشركات العاملة في مجال الخوادم التخزينية »servers « لتكون اولي الشركات التي تقدم خدمات الحوسبة السحابية بصورة اكثر نجاحا، لما تمتلكه من خبرة في السوق المحلية وعلاقات بعملاء في قطاعات البنوك والبترول وغيرها حيث تقدم لهم قواعد ومراكز البيانات »الداتا سنتر«.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة