أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

انتعاشة مرتقبة بإعلانات المحمول احتفاء ببثها على الـ «فيس بوك » و «تويتر »


إيمان حشيش - محمود جمال

تسعى شركة موقع التواصل الاجتماعى على الانترنت الـ «فيس بوك » إلى زيادة حجم إيراداتها بمسارات متنوعة فى إطار رحلتها الطويلة لاستكمال عملية الطرح الكامل لأسهمها للاكتتاب العام، ضمن واحدة من أكبر عمليات الطرح العام الأولى فى تاريخ الولايات المتحدة، حيث تتراوح القيمة التقديرية للشركة بين 75 ملياراً و 100 مليار دولار .
ولعل من أبرز هذه المسارات إعلان الشركة قبل الدخول فى عملية الطرح، أنها ستسمح ولأول مرة ببث الإعلانات على نسختها المخصصة للأجهزة المحمولة عبر بثها على صفحاتها، والتى يستخدمها حوالى 425 مليون فرد عبر الأجهزة المحمولة مثل الهواتف الذكية والكمبيوتر اللوحى .

جاء ذلك كرد فعل مباشر منها عقب إعلان منافسها الشهير «تويتر » عن اعتزامه هو الآخر بث إعلانات على نسخته المخصصة للأجهزة المحمولة، وهو ما دفع «المال » لمناقشة لفيف من خبراء قطاعى الإعلام والاتصالات حول مستقبل انضمام لاعب جديد إلى حلبة المنافسة داخل سوق إعلانات المحمول على الصعيد العالمى .

فى هذا السياق، أوضح خالد ناصر الدين، رئيس مجلس إدارة وكالة Promolinks للدعاية والإعلان الرقمى أن مجال الدعاية عبر المحمول لم ينتشر للدرجة الكبيرة فى مصر حتى الآن، متوقعاً تزايد أهمية الوسيلة من حيث الاقبال الجماهيرى والإعلانى عليها بنسبة %30 ، لأن تزايد الاقبال الجماهيرى على الوسيلة ستعقبه زيادة فى حجم الاقبال الإعلانى عليه بالنسبة نفسها فى حال دخول الـ «فيس بوك » هذا المجال، نظراً لأنه يتميز بشعبية جماهيرية عالية .

ويرى ناصر الدين أن دخول الـ «فيس بوك » مجال الإعلان عبر المحمول لن يخلق شريحة إعلانية جديدة نحو مجال الدعاية عبر المحمول، ولكنه سيزيد من اهتمام الشريحة التى كانت تعلن به، مما سيؤدى إلى تكثيف الإعلانات أكثر، خاصة شركات السيارات والعقارات .

وأشار وليد حسين، مسئول تنفيذ المبيعات بشركة ايجيبت لينكس المتخصصة فى مجال الإعلان عبر المحمول إلى أن دخول الـ «فيس بوك » مجال إعلانات المحمول سيخلق قناة جديدة للشركات العاملة فى هذا المجال ستمكنها من كسب قاعدة جماهيرية كبيرة عن السابق .

وأضاف حسين أن تزايد جماهيرية الوسيلة سينعكس عليها بالايجاب، لأنه سيساعد على كسب فئات إعلانية جديدة لم تكن تهتم بالإعلان فى هذه الوسيلة من قبل .

وقال محمد العشري، رئيس قسم التعاون والإعلام الدولى بجامعة 6 أكتوبر إن الـ «فيس بوك » يعتبر من المواقع الالكترونية الناجحة، خاصة أنه تحول مؤخراً إلى قنوات إعلامية شخصية بما يتمشى مع نظرية «المنتج هو المستهلك والمستهلك هو المنتج » ، لأنه مكن الأفراد العادية من امتلاك وسيلة إعلامية وإعلانية شخصية .

وأضاف العشرى أن الـ «فيس بوك » استطاع أن يثبت أنه وسيلة إعلانية بديلة بعد ثورة 25 يناير، لأنه كان المحرك الأساى لها، مما دفع الحكومة اثناء الثورة إلى فصله نضراً لأهميته، ولذلك فإن توجه الـ «فيس بوك » نحو الإعلانات عبر المحمول، وفى ظل اندماج جميع الوسائل الإعلامية فى وسيلة واحدة هى المحمول الذى تحول إلى قناة اتصال وتليفزيون وانترنت، توقع العشرى زيادة ثقة المعلنين بهذه الوسيلة الإعلانية وسيطرتها على السوق الإعلانية .

واتفق العشرى مع الرأى الذى يرى أن دخول الـ «فيس بوك » مجال إعلانات المحمول لن يزيد من عدد المعلنين أو يدخل معلنين جدداً، وإنما سيساعد على تعظيم أهمية هذه الوسيلة بين معلنيها .

ورجح محمد عيد، خبير الاتصالات بمصر ومنطقة الشرق الأوسط نجاح موقع الـ «فيس بوك » داخل مجال الإعلانات عبر المحمول بدعم من زيادة عدد مستخدميها حول العالم نتيجة اعتماده بشكل أساسى على مفهوم الدوائر الاجتماعية، معتبراً أن العلامة التجارية لـ «الفيس » أصبحت أكثر انتشاراً ورواجاً أكثر من موقعى جوجل وهوت ميل، لا سيما فى ظل وصول عدد مستخدميه إلى أكثر من 700 مليون مستخدم .

وقال عيد إن قدرة الـ «فيس بوك » على جذب شريحة معلنين جدد لسوق إعلانات المحمول ستتوقف على مجموعة من المعايير الأساسية يأتى فى مقدمتها عامل السعر، فضلاً عن بنود الاتفاقية التى سيتم إبرامها مع شركات المحمول، مشيراً إلى أن دخول تكنولوجيا الجيل الرابع أو «LTE» إلى السوق المحلية خلال الفترة المقبلة، ومن ثم توفير المزيد من سرعات الانترنت ستمنح الـ «فيس بوك » قبلة الحياة فى الانتشار بين أكبر عدد من المعلنين .

ويرى عيد أن الميزة التنافسية لموقع الـ «فيس بوك » فى مجال إعلانات المحمول مقارنة بمنافسيها ستتمثل فى مفهوم الإعلانت التسويقية اللحظية التى سيتيحها للعميل بشكل يمكنه من التحديث المباشر والتلقائى لمحتوى الرسالة الإعلانية فى حال إذا طرأت متغيرات حديثة على مناخ سوق العمل .

وفى سياق متصل، أوضح عادل خليفة، رئيس الاتحاد العربى للنشر الالكترونى أن ريادة الـ «فيس بوك » فى سوق إعلانات المحمول ستأتى بدعم من قدرته الفائقة على الوصول إلى جميع شرائح المجتمع، مستشهداً بنجاحه حتى الآن فى جذب أكثر من 10 ملايين مستخدم من مشتركى الانترنت على الصعيد المحلى منذ أحداث ثورة 25 يناير .

وأشار إلى أن خاصية الـ «Marketing Intellince» المتوافرة بداخل الـ «فيس بوك » تمكن المعلنين من التعرف على نوعية المستخدمين، وتصنيفهم لشرائح متنوعة طبقاً لاهتماماتهم الشخصية، مما يساهم فى ايصال الرسالة الإعلانية إلى شريحة مستهدفة بعينها دون غيرها، لافتاً إلى أن معيار التكلفة سيكون هو شرارة المنافسة بين اللاعب الجديد، وهو موقع التواصل الاجتماعى وبين العمالقة المتخصصين بالمجال أمثال جوجل والهوت ميل .

وقال إن الفوز بلقب السبق لن يتحقق إلا من خلال وقوف جميع لاعبى هذا المجال على مفهوم الإعلان الالكترونى وآليات تطويره باستمرار بشكل يجعله جذاباً للمعلن عبر تطوير شكل الـ «Links» التى تيسر على العميل التعرف على تفاصيله بشكل أدق بعد قراءة عناوينه الرئيسية .

ومن جانبه، وصف أحمد الوزيري، مدير قسم الشبكات الاجتماعية بشركة IT Vision للتسويق الالكترونى وتصميم المواقع خطوة الـ «فيس بوك » باقتحام سوق إعلانات المحمول بالمتأخرة، نظراً لقدرة العديد من محركات البحث أمثال جوجل وياهو والهوت ميل على حجز بطاقات تأهلها على الصعيد العالمى نتيجة ابتكارها حزمة من التطبيقات أو «Applications» التى يمكن للعميل استخدامها عبر المحمول .

وأضاف أن الـ «فيس بوك » لن يستطيع توفير ميزة نسبية للمعلنين مقارنة بمنافسيه، ولكنه سيتمكن فقط من توسيع قاعدة عملائه بشكل فعال، معتقداً أن قطاع الاتصالات سيكون أكثر القطاعات الاقتصادية استفادة من خدمات الإعلانات التسويقية عبر المحمول .

بينما أوضح موزيس كيميبارو، مدير عام المبيعات بشركة In Mobl بمنطقة أفريقيا والمتخصصة بمجال إعلانات المحمول فى حوار

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة