أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

استبعاد إلزام‮ »‬فيمبلكوم‮« ‬بتقديم عرض شراء إجباري لـ‮»‬O.T‮«‬


كتبت ـ ياسمين منير و رضوي إبراهيم:

استبعدت منال عبدالحميد، مدير العلاقات العامة، المتحدث الرسمي لشركة »أوراسكوم تليكوم« القابضة، أن يترتب علي إتمام صفقة الاندماج المرتقبة بين »ويذر انفستمنت« و»فيمبلكوم« الروسية، تقديم الأخيرة عرض شراء إجبارياً لباقي أسهم »O.T «، ودللت علي ذلك بعدم تطرق البيان الصادر عن هيئة الرقابة المالية منتصف الأسبوع الماضي، إلي هذا الشأن، بالإضافة إلي تأكيد الهيئة أن هذه الصفقة تتم بين طرفين خارج نطاق السوق المحلية، علاوة علي إجراءات الفصل المرتقبة للأنشطة والاستثمارات المصرية في شركة منفصلة سيتم تداولها بالبورصة المصرية.


من ناحية أخري، تباينت آراء خبراء القانون حول الإجراء الأمثل لحماية حقوق الأقليات بشركة أوراسكوم تليكوم القابضة، إثر إتمام صفقة اندماجها مع شركة »فيمبلكوم« الروسية، نظراً للافتقار إلي وجود نص واضح للفصل في هذه المسألة، بالضوابط المنظمة لعمليات الاندماجات والاستحواذات بقانون رأس المال رقم 95 لعام 92.

وأوضح خبير قانوني بارز، أن القوانين والممارسات الدولية، تشير إلي عدم الزام الطرف المستحوذ علي كيان متعدد الاستثمارات، سواء في عمليات الاندماج أو الاستحواذ المباشر، بتقديم عرض شراء إجباري للنسبة المتبقية من أحد أصول هذا الكيان، علي الرغم من عدم وجود نص واضح بالقوانين الدولية يؤكد صحة هذا الإجراء.

وأضاف: أن صفقة »أوراسكوم تليكوم ـ فيمبلكوم«، تعد الأولي من نوعها بالسوق المحلية، خاصة في ظل التعقد النسبي الذي تتسم به إجراءات الاندماج علي صعيد فصل الأصول المصرية والملكية المباشرة وغير المباشرة، مما يستلزم دراسة الجهات الرقابية جميع المستندات الخاصة بالصفقة، والاستعانة بالممارسات الدولية للتعرف علي آليات حماية حقوق المساهمين، خاصة الأقليات، وأشار إلي الاختلاف الكبير بين هذه الصفقة  والنزاع السابق بين »O.T « وفرانس تليكوم، نظراً لاختلاف الضوابط الرقابية لتنفيذ مثل هذه الصفقات بالسوق المحلية، عنها بالأسواق الخارجية.

في سياق متصل، انتقد عدد من المحللين الماليين، انخفاض مضاعف الصفقة، الذي بلغ 6.2 مرة، في حين أن متوسط مضاعف الصفقات التي تمت بهذا القطاع دار في حدود 9.5 مرة، مما يعد انعكاساً للمخاطر التشغيلية التي تعاني منها شركة »جيزي«، فضلاً عن الديون المتراكمة التي تعاني منها كل من »أوراسكوم تليكوم« و»ويند« الإيطالية، حيث يبلغ صافي ديون الأخيرة إلي صافي الأرباح حوالي 4.5 مرة.

في حين تباينت آراء الخبراء والمحللين بالسوق الروسية، حول الاستفادة المتوقعة للشريك الروسي، جراء صفقة اندماج »فيمبلكوم ـ ويذر«، التي تطرقت إلي المخاطر المرتفعة المتعلقة بوحدة »جيزي« في الجزائر، خاصة علي صعيد الضرائب المتراكمة التي فرضتها الحكومة الجزائرية، وتعنت الأخيرة مع الاستثمارات الأجنبية هناك، بالإضافة إلي الارتفاع المرتقب لإجمالي ديون »فيمبلكوم«، بعد إتمام الصفقة من 12 مليار جنيه إلي حوالي 17 ملياراً، مما يشير إلي احتمالات لجوئها لطرح سندات في إطار إعادة هيكلة مديونياتها. وقالت منال عبدالحميد، إنه من الصعب التكهن بمدي تأثير مشاكل الوحدة الجزائرية »جيزي«، علي فرص نجاح صفقة اندماج »فيمبلكوم ـ ويذر«.

وأشارت إلي أن الشريك الروسي أبدي استعداده للتخلي عن »جيزي« للحكومة الجزائرية، في حال تقييمها بصورة عادلة، مما ينفي وجود أي تطورات سلبية بهذا الشأن حتي الآن.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة