أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬UPS‮« ‬تستعد للتوسع في بلاد التنين


المال ـ خاص
 
قررت شركة »UPS « للبريد السريع التوسع في الصين وإصدار ترخيص بممارسة النشاط داخل سوقها المحلية بعد عام كامل من دراسة هذه الخطوة.

 
ورغم أن الشركة تعد لاعبا أساسيا في مجال نقل الطرود من دول العالم إلي الصين لكنها تحتفظ ببنية أساسية ضعيفة داخل السوق الصينية.
 
وحرصت الشركات المنافسة علي توفير الخدمات المحلية داخل الصين لسنوات عديدة عبر المشاريع المشتركة والاستحواذات، كما قامت شركة »FedEX « علي سبيل المثال بإطلاق خدمة التسليم السريع الذي يستغرق ليلة واحدة داخل الصين بعد اتمامها في عام 2007 صفقة استحواذ علي شركة »DTW « المحلية.
 
ذكرت وكالة بارسل البحثية، أن شركة »DHL « ذراع شركة دويتش بوست الألمانية تحتفظ بنحو 9 آلاف عامل في الصين، ونحو 380 فرعاً، بينما تحتفظ شركة »TNT « الهولندية بنحو 16 ألف موظف و1500 فرع محلي.
 
قال دان بروتو، رئيس العمليات العالمية لشركة »UPS «، إن عام 2010 سيكون فاصلاً بالنسبة للشركة حتي تبدأ العمل داخل الصين بدلاً من الاكتفاء بنشاطها السابق الذي يقتصر علي نقل الطرود إلي الصين.
 
وأضاف »بروتو« أن الطلب الصيني قد أصبح يتسم بالقوة، ففي عام 2005 علي سبيل المثال كانت نسبة تقل عن %30 من المستهلكين الصينيين يحصلون علي دخول سنوية لا تتجاوز 3 آلاف دولار، ويتوقع بحلول عام 2015 صعود دخولهم بنسبة %77. وذكرت شركة IBIS World البحثية، أن سوق النقل البريدية في الصين ستسجل تعاملات بقيمة 9 مليارات دولار سنوياً، منها %60 ناتجة عن تعاملات محلية، وأنها ستتضاعف في الحجم بحلول عام 2015.
 
وذكر »بروتو« أنه طرأ تغير علي طريقة تعامل المسئولين الصينيين مع شركات النقل البريدي الأجنبية، فإذا كانت الصين ترغب في التصدير للخارج فإنها تسعي للاستيراد وهو ما يزيد حاجاتها لدعم شبكة النقل البريدي داخلها، بعد أن أصبح سكانها ميسورين مادياً بشكل أكبر، ويرغبون في شراء منتجات من الخارج.
 
ورغم تعديل القانون في أكتوبر من 2009 والذي يقضي بحرمان شركات النقل العالمية من امتداد نشاطها لنقل الخطابات والمستندات، لكنه قد يسمح لشركات مثل »UPS « للمرة الأولي بالحصول علي ترخيص وممارسة النشاط داخل الصين.
 
قال أكسيو يونج الاستشاري في شركة »تشينا اكسبريس« الاستشارية، إن الصين تقدم حالياً أفضل فرص التوسع داخلها، ويعد ملائما بشكل أكبر لتقبل استقبال المزيد من الشركات الأجنبية مقارنة بالأسواق الأخري، وقد حاولت »DHL « التوسع في الولايات المتحدة عام 2003 لكنها عجزت عن زيادة حصتها السوقية هناك علي حساب الشركات المنافسة مثل »FedEX « و»UPS « وعندما قررت الخروج من هناك في عام 2008 تكبدت خسائر تقدر بنحو 10 مليارات دولار.
 
وتبدو السوق الصينية مجزأة إلي حد بعيد، فخلافاً لشركة »EMS « الصينية التي تديرها الدولة والتي لا تزال تتحكم في ثلث سوق البريد المحلية، توجد 10 شركات محلية صغيرة أخري تكافح من أجل البقاء. ويتوقع »أكسيو« أن الشركات العالمية ستكون قادرة علي الاستحواذ علي حصة سوقية تتراوح بين 5 و%8 بحلول عام 2015، لكن دخول شركة »UPS « حلبة المنافسة سيزيد من حدة المنافسة.
 
وقال دونج كولديويل، الخبير في شركة بارسل البحثية، إن الشركة تتخذ خطوات أكثر بطئاً مقارنة بالشركات المنافسة لكنها نادراً ما تقع في الأخطاء، حيث تسود ثقافة داخلها تدفعها لعدم التسرع قبل اتخاذ القرار.
 
وأضاف أن الشركة أقبلت علي التوسع في الصين بخطوات متمهلة، وأقامت أول مشروع مشترك في الصين عام 1988 واشترت العمليات العالمية لشريكتها Sinotrans في عام 2005.
 
وتحتفظ الشركة بنحو 5500 موظف في الصين يديرون أسطولاً لتسليم الطرود يشتمل علي نحو 850 أتوبيسا وشاحنة تتواجد عن نحو 92 منشأة تشغيل.
 
وقال »بروتو« إن الشركة تغطي بالفعل نحو %80 من السوق المحلية من تواجدها في نحو 33 مدينة كبري.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة