أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

مصر تدخل قائمة الأسواق الصاعدة خلال السنوات العشر المقبلة


إبراهيم الغيطاني

أكد »مارتن برنج« الخبير العالمي في التحليل الفني، أن هناك اتجاهات إيجابية، تشير إلي تحسن أداء البورصة المصرية خلال المرحلة المقبلة، لافتاً إلي أن السوق المصرية تعد من الأسواق الصاعدة خلال السنوات العشر المقبلة، رغم أن هناك إشارات سلبية كثيرة لأدائها خلال الأسابيع الماضية، بسبب العديد من الأحداث المؤثرة علي البورصة، جاء ذلك خلال المؤتمر الدولي الأول لخبراء المال والاستثمار في البورصة، الذي تناول أهم الأساليب الفنية الحديثة للتحليل، إضافة إلي الاستراتيجيات المثلي للاستثمار في البورصة ورؤية عامة لأداء البورصات العربية.


وتم خلال المؤتمر طرح عدد من الأساليب الحديثة في التحليل الفني مثل kst ودوران رأس المال وspecial k وsecular trend ، وهي من أهم الأساليب التي يتم الاعتماد عليها في تحليل البورصات الأمريكية، وتعتبر من المؤشرات المفيدة التي تساعد المستثمرين في اتخاذ قراراتهم، وتوقع المؤتمر تحسن أداء البورصة المصرية خلال الأعوام المقبلة بالرغم ما أصابها من هزات عديدة خلال الفترة الماضية.

وقال »مارتن برنج«، إن هناك العديد من الأساليب الحديثة للتحليل الفني التي يمكن الاعتماد عليها لتوقع أداء البورصة بشكل عام سواء كان سلبيا أو إيجابياً، وتعتبر تلك المؤشرات مفيدة جداً في التحليل لأنها تحدد الاتجاهات السلبية أو الإيجابية، التي تدفع للبيع أو الشراء.

وطرح »برنج« عدداً من المؤشرات الحديثة مثل kst وspecial k ، ومعدل دوران رأس المال وsecular trend ، مؤكداً أنه من المهم عند التحليل الربط دائماً بين مؤشر التضخم وأسعار الأسهم لأن الأسعار السائدة سواء للسلع أو الخدمات ترتبط بصعود وهبوط أسعار الأسهم والسندات.

وأشار »برنج« إلي أنه تتواجد ثلاثة مؤشرات تتعلق بمؤشر kst من أفضلها مؤشر قوة الدفع، لأنه يعطي إشارات في حالتي الصعود والهبوط بالنسبة لأسعار الأسهم، ويستخدم مؤشر kst لفترة بعيدة الأجل ليساعد علي إيضاح حالة السوق من حيث الارتفاع والانخفاض، موضحاً أنه ليس من الضروري أن يكون كل ما يشير إليه »kst « صحيحاً.

وأضاف »برنج« بشأن مؤشر special k أنه مركب حيث يشير إلي حالة السوق عبر فترات زمنية ممتدة بدءاً من المستوي قصير ومتوسط الأجل، انتهاء بالطويل الأجل، ويعبر عن السلسلة الزمنية بخط أفقي فوق مؤشر KST في الرسم البياني.

أما  عن مؤشر دورة رأس المال فأشار »برنج« إلي أنه مؤشر يشبه الزجزاج، حيث يعبر عن الصعود والهبوط في قيمة الأسهم، وترتبط إشارات دوران رأس المال بالعوامل الاقتصادية المتعددة، أي يأخذ في الاعتبارالعديد من المتغيرات الاقتصادية مثل فترات الركود أو الازدهار الاقتصادي، وأسعار الفائدة، حيث سنلاحظ أثناء فترات الركود عندما تهبط أسعار السلع، انخفاضاً مماثلاً في أسعار الأسهم والسندات، فلابد أن ننظر للأوضاع الاقتصادية كنظام ميكانيكي.

وأكد برنج أن مؤشر SECULAR TREND يبحث تطورات أسعار الأسهم عبرالفترات طويلة الأجل، وهو مؤشر تاريخي يعتبر بمثابة سلسلة زمنية متتابعة من الاتجاهات الرئيسية لأسعار الأسهم.

وفي توقعاته لأداء البورصات العربية، أشار الخبير العالمي للبورصات إلي أن أداء البورصة السعودية مازال أقل من معدلاته الطبيعية، لكنه لا يدوم طويلاً لأن السوق السعودية في تحسن مستمر، مؤكداً أنه بناء علي العديد من المؤشرات للتحليل الفني فإن البورصة السعودية تعطي إشارات قوية وصلبة، ويمكن ملاحظة تحسن كبير في أدائها بناء علي مؤشر KST طويل الأجل، متوقعاً أن تشهد السوق السعودية خلال الأسبوعين المقبلين تطورات كثيرة حيث تعتبرالمرحلة الحالية انتقالية لها.

أما عن السوق المصرية، فقال »برنج« إن جميع المؤشرات الحديثة في التحليل الفني يمكن تطبيقها بكل سهولة لتحليل السوق المصرية، إلا أنه نظراً لعدم توافر بعض البيانات عن البورصة المصرية، فلا يمكن استخدام بعض الأدوات المستخدمة في التحليل، مشيراً إلي أن السوق المصرية تعد من الأسواق الصاعدة خلال السنوات العشر المقبلة، رغم أن هناك إشارات سلبية كثيرة لأدائها خلال الأسابيع الماضية.

وأضاف الخبير العالمي أن السوق المصرية تمر أيضاً بمرحلة انتقالية، وهناك اتجاهات إيجابية تشير إلي تحسن أداء البورصة خلال الفترة المقبلة، إلا أن المرحلة الحالية اتسمت بالصعود والهبوط المتكرر نظراً لعدد من الأحداث الكثيرة التي تؤثر علي أداء البورصة، فلا يمكن عند التحليل الفصل التام بين التقارير اليومية والتحليل الفني.

وأعرب »برنج« عن أمله في أن ينتظر صغار المستثمرين في البورصة المصرية حتي تعطي مؤشرات التحليل إشارات إيجابية للشراء، موضحاً أن البورصة المصرية خلال الأسابيع الأخيرة داهمتها هزات عديدة، اثمرت عن إشارات سلبية في المؤشرات.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة