أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

حركات المعارضة تبدأ حملاتها للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين


إيمان عوف
 
نظم عدد من الحركات السياسية ـ علي رأسها مجموعة »حشد« ولجنة الحريات بنقابة الصحفيين وحركة كفاية واهالي المعتقلين وقفة احتجاجية امام نقابة الصحفيين تبعها عقد مؤتمر صحفي لاعلان بدء معركة جديدة مع الدولة للافراج عن جميع المعتقلين وتطبيق قانون الطوارئ المعدل.

 
وفي ذات السياق نظم طلبة جامعتي اسيوط والاسكندرية مظاهرات داخل اسوار الحرس الجامعي للمطالبة بتطبيق قانون الطوارئ في تعديلاته الجديدة والتي تقضي بالافراج عن جميع المعتقلين.
 
وكان البرلمان المصري قد اتخذ قرارا بالاغلبية %68 بتمديد حالة الطوارئ ـ السارية منذ 29 عاما ـ لعامين اضافيين علي ان يقتصر العمل به علي مكافحة الارهاب والمخدرات وهو ما يضمن الافراج عن المعتقلين لاسباب اخري.

 
وقال كمال خليل، منسق حركة »حشد« إن القوي السياسية ستسعي في الفترة المقبلة الي فتح جميع الملفات المسكوت عنها والمجمدة من قبل الدولة، وتأتي في مقدمة تلك الملفات ملف المعتقلين الذين كان من المفترض الافراج عنهم وفقا للتعديلات الجديدة لقانون الطوارئ.

 
واشار »خليل« الي ان هناك العديد من الملفات التي من المقرر ان تفتحها القوي السياسية في الفترة المقبلة ومن بينها اراضي الدولة والميزانية العامة خلال الفترة الماضية وملف النقابات المهنية والوضع المتردي الذي وصلت اليه، لاسيما ان النقابات المهنية وقعت اسيرة للحراسة القضائية والحزب الوطني.

 
وعن الاجراءات التي ستتبعها القوي السياسية في مطالبة الحكومة بالافراج عن المعتقلين، اكد »خليل« ان اهالي المعتقلين ـ بالتنسيق مع القوي السياسية ـ سينظمون وقفات احتجاجية امام مقار لجان الحزب الوطني ليرسلوا رسالة الي كل مواطن مضمونها ان اعضاء الحزب الوطني في البرلمان لا يأتون إلا بقوانين سيئة السمعة تلقي بأبنائهم في السجون.

 
واتفق معه في الرأي جورج اسحق، منسق العمل الجماهيري بالجمعية الوطنية للتغيير، وقال إن الفترة المقبلة هي فترة فتح الملفات المغلقة والتي دائما ما تؤدي الي قمع الشعب المصري، لافتا الي ان القوي السياسية ستبدأ تنظيم حملات مواجهة للقوانين سيئة السمعة، ومن بينها قانون العمل وقانون الطوارئ بالاضافة الي المطالبة بتطبيق العهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والمدنية والسياسية الذي من شأنه ان يلزم مصر بالافراج عن المعتقلين طالما لم تثبت عليهم ارتكاب جرائم.

 
واستطرد »اسحق« قائلا مصر قد تحولت الي سجن كبير، مدللا علي ذلك بوصول عدد المعتقلين خلال الأعوام الخمسة الماضية الي ما يقرب من 50 الف معتقل ووصول عدد نزلاء السجون في ذات الفترة الي ما يقرب من عدد المعتقلين حيث وصل الي قرابة الـ50000 سجين في 454 سجنا وفقا لاخر تقرير لمركز حقوق السجناء.

 
واردف »اسحق« قائلا: إن القوي السياسية قد اختارت هذا التوقيت تحديدا ـ وهو يمثل مرحلة فاصلة في تاريخ كل مواطن مصري ـ من اجل فضح ممارسات الدولة وابراز مدي التناقض الذي تظهر به نفسها خارجيا وتفعله بالداخل، بالاضافة الي انه من المتوقع ان تشهد المرحلة المقبلة حملات اعتقالات واسعة لكل القوي الوطنية ـ وعلي رأسها اعضاء الجمعية الوطنية للتغيير وكفاية ـ ومن ثم فإن التوقيت الذي تم اختياره لبدء حملات للمطالبة بالافراج عن المعتقلين يعد اختياراً دقيقا وموضوعيا.

 
وانهي »اسحق« حديثه بالتأكيد علي ان اهالي المعتقلين بالتنسيق مع القوي السياسية سيلجأون الي جميع الوسائل من اجل الافراج عن ذويهم، وعدد اسحق تلك الوسائل من التظاهر الي الاعتصام والاضراب عن العمل واخيرا العصيان المدني، وذلك حتي يكون الافراج عن المعتقلين هو شعار المرحلة المقبلة.

 
واكد النائب كرم الحفيان، عضو اللجنة التشريعية بالبرلمان، أن هناك حالة من الترصد تتبعها القوي السياسية مع الدولة مدللا علي ذلك بتعالي صيحات المعارضة في مواجهة الدولة والحزب الوطني ومطالبتهم بتطبيق قانون الطوارئ والافراج عن المعتقلين علي الرغم من ان اللائحة التنفيذية للقانون لم يتعد تاريخ اصدارها اسابيع قليلة، بالاضافة الي دخول البرلمان في اجازة برلمانية منذ ما يقرب من الشهرين.
 
واكد »الحفيان« ان الجهات التنفيذية قد بدأت فعليا في الافراج عن المعتقلين وفقا لترتيبهم ومدة العقوبة التي قضوها والتهمة وغيرها من الاجراءات التي تحتاج الي وقت كاف لتطبيقها، داعيا الي ضرورة ان تنظر المعارضة الي مصلحة الوطن قبل ان تسعي للتشهير به.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة