أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مخالفات‮ »‬صوت الناخب‮« ‬تفجر أزمة عنيفة بين‮ ‬3‮ ‬منظمات حقوقية وجهة التمويل


فيولا فهمي
 
علمت »المال« أن أزمة المخالفات المالية للمشروع الحقوقي »صوت الناخب« مازالت مستمرة بين جهة التمويل والمنظمات الحقوقية التي قامت بتنفيذه.

 
وتضم قائمة المنظمات المخالفة مركز ماعت للدراسات الحقوقية والدستورية ومؤسسة عالم واحد للتنمية، ورعاية المجتمع المدني، وجمعية التنمية الإنسانية بالمنصورة، حيث حصلت علي تمويل من مبادرة الشراكة شرق الأوسطية »ميبي« التابعة لوزارة الخارجية الأمريكية بنحو 99 ألف دولار لمراقبة انتخابات المحليات الماضية، وكشف التقرير المالي النهائي لجهة التمويل حول المشروع عن مخالفات مالية ومصروفات غير مسموح بها، وهو ما يعتبر إخلالاً ببنود التعاقد بين جهة التمويل والمنظمة الحقوقية المنفذة للمشروع.
 
كانت الأزمة قد اندلعت إثر قيام أيمن عقيل، مدير مركز »ماعت« للدراسات الحقوقية والدستورية، بالتعاقد علي تنفيذ مشروع مع مبادرة الشراكة شرق الأوسطية »ميبي« حول مراقبة انتخابات المحليات عام 2008، بالتعاون مع ماجد سرور، مدير مؤسسة »عالم واحد للتنمية ورعاية المجتمع المدني«، ومحمد محيي، مدير جمعية التنمية الإنسانية بالمنصورة، كشركاء منفذين دون استشارة جهة التمويل في التعاقد الداخلي بين تلك المنظمات الحقوقية، والذي يحدد نوعية النشاط وعدد الدورات التدريبية وأجور المدربين وبدلات الانتقال والوجبات الغذائية الخاصة بالدورات التدريبية وغيرها.
 
وكان نصيب الشريكين المنفذين نحو 36 ألف دولار من ميزانية المشروع التي تبلغ نحو 99 ألف دولار، بينما اعترضت السفارة الأمريكية خلال تقريرها المالي الأخير للمشروع علي الأوراق المالية التي تتعلق بالفواتير وأقرت بوجود مخالفات مالية جسيمة بالمشروع ومصروفات غير مسموح بها تستدعي رد جزء من قيمة التمويل للجهة المانحة.
 
يذكر أن الشركة التي أصدرت الفواتير الخاصة بتكلفة الأنشطة التي قامت بها مؤسسة عالم واحد قد أرسلت خطاباً رسمياً للسفارة الأمريكية تؤكد فيه عدم علاقتها بالمنظمة وأن الفواتير لم تصدر بمعرفتها.
 
وأكد ماجد سرور، مدير مؤسسة عالم واحد للتنمية ورعاية المجتمع المدني، أن جهة التمويل كانت تعترض علي الشراكة الداخلية مع »أيمن عقيل« من جهة ومحمد محيي وماجد سرور كشركاء منفذين من جهة أخري، لأن »عقيل« لم يبلغ جهة التمويل بهذه الشراكة الداخلية، إلي جانب أنه المسئول المالي عن المشروع، ومن ثم فإن استفسارات جهة التمويل حول أوجه صرف الأنشطة كانت موجهة له وقد استمعت لأقوال الشركاء المنفذين كشهود فقط.
 
وأضاف »سرور«: أبلغنا أيمن عقيل، مدير مركز »ماعت«، بأن ميزانية تمويل المشروع هي 65 ألف دولار، في حين أنها كانت 99 ألف دولار، وهو ما أثار الشكوك، مؤكداً أن الفواتير التي تقدمت بها مؤسسة »عالم واحد« إلي أيمن عقيل باعتباره الجهة المنفذة للمشروع كانت سليمة وجميع الأنشطة كانت موثقة.
 
ودلل ماجد سرور علي صحة وسلامة موقفه بالتعاون الذي تم بين مؤسسة »عالم واحد« و»ميبي« لعقد ورشة عمل حول ملامح البرلمان المقبل منذ أسبوع، وهو ما يؤكد أن جهة التمويل تثق في شراكتها مع المؤسسة، ولم تحدث أي شبهة للتورط المالي.
 
من جانبه أوضح محمد محيي، مدير جمعية التنمية الإنسانية بالمنصورة أحد شركاء مركز »ماعت« في مشروع »صوت الناخب«، أن الأزمة المحتدمة حالياً بين جهة التمويل، ومركز »ماعت« لا تتعلق بآليات التنفيذ، وإنما بعدم الموافقة علي سياسة »الشركاء من الباطن«، مؤكداً أن أيمن عقيل لم يخطر جهة التمويل بذلك ولم يخطر الشركاء بعدم معرفة جهة التمويل.
 
وأضاف »محيي« أن الجهة المانحة »ميبي« اعترضت علي العقود الداخلية التي أبرمها أيمن عقيل مع الشركاء المنفذين لأن ذلك يعتبر منحة فرعية غير متفق عليها، وهي المخالفة التي تخص مركز »ماعت« دون غيره، وفقاً لرأيه، وأكد أن بنود الصرف تم الالتزام بها وفقاً للعقود الداخلية، مدللاً علي صحة موقفه بالتعاقد الذي أبرمه مؤخراً مع هيئة المعونة الأمريكية لتنفيذ مشروع »شارك وراقب« منذ يومين.
 
وأكد أيمن عقيل، مدير مركز »ماعت« للدراسات الحقوقية والدستورية، أن المستندات المتعلقة بتنفيذ المركز للمشروع سليمة من الناحية المالية والفنية، رافضاً التعقيب علي دود الشركاء الحقوقيين، مفضلاً الرد بالوثائق التي تثبت ارتكابهما تجاوزات مالية فيما بعد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة