أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

خبراء‮: ‬تنشيط التمويل يضمن استقرار السوق العقارية


بدور ابراهيم
 
دعا المستثمرون والمطورون العقاريون إلي سرعة تحقيق استقرار المناخ الاستثماري في القطاع حتي يمكن دعم نشاط التمويل، وشددوا علي ضرورة القضاء علي البيروقراطية في اروقة اجهزة المدن الجديدة، واهمية تنشيط آلية التمويل العقاري التي تساعد بشكل كبير في تفعيل الطلب علي الاسكان.

 
 
 محمد ابو العنين
اكد محمد ابو العينين، رئيس مجلس ادارة مجموعة شركات كليوباترا، التي تعتزم دخول القطاع العقاري بقوة، ان استقرار مناخ الاستثمار في مصر مؤخرا ادي الي زيادة الاستثمارات وضخ السيولة فيه، مشددا علي اهمية القطاع العقاري الذي بلغت معدلات نموه في الفترة الماضية نحو %16، وكان احد اسباب ابتعاد مصر عن التداعيات السلبية الكبيرة للازمة المالية العالمية.
 
وتوقع ابو العينين ان يؤدي التدخل السريع للحكومة في ازمة »مدينتي« الي تشجيع دوائر الاستثمار العربية والاجنبية علي ضخ السيولة في السوق العقارية، خاصة انه تم اعتماد اسلوب المزايدات في التصرف في الاراضي التابعة للدولة الخاصة بالاسكان منذ ان تولي المهندس احمد المغربي وزارة الاسكان، بما يطمئن المستثمرين علي صحة تعاقدتهم وعدم وقوعهما فريسة البطلان.
 
من جهته، ربط المهندس حسن درة، رئيس مجلس ادارة مجموعة شركات »درة للاستثمار العقاري« انتعاشة القطاع وتفعيل الطلب الهائل علي الاسكان، بتنشيط قطاع التمويل العقاري، الذي بلغ حجم تمويلاته حتي الان نحو 4 مليارات جنيه رغم مرور نحو 9 سنوات علي اصدار القانون الخاص به و5 سنوات علي بداية النشاط، مشددا علي ضرورة العمل علي خفض اسعار الفائدة المفروضة علي قروض التمويل العقاري حتي يمكن اللجوء اليه دون اعباء كبيرة.
 
استبعد »درة« تأثر قطاع العقارات بالحراك السياسي الذي تشهده مصر حاليا، واي تغييرات يمكن ان تحدث، لأن القطاع محصن بارتفاع الطلب الذي يصل الي نحو 600 الف وحدة سنويا.
 
اكد »درة« زيادة الطلب علي الاسكان والذي تتراوح مساحاته بين 120 و150 مترا، ولم تتم مخاطبة هذه الشريحة من العملاء بشكل كبير في الفترات الماضية، حيث تغلب المشروع القومي للاسكان علي الفجوة الكبيرة التي كانت ناشئة بين العرض والطلب في سوق الاسكان الاقتصادي الموجه لمحدودي الدخل، مشيرا الي ان شركته قامت حتي الان بتسليم 2000 شقة ويتم حاليا تسليم 1000 شقة اخري، بينما يمر الاسكان الفاخر بمرحلة تراجع في الطلب.
 
من جانبه حمل المهندس فتح الله فوزي، رئيس مجلس ادارة شركة مينا للاستثمار السياحي والعقاري،  البيروقراطية الجانب الاكبر من المشكلات التي تمر بها السوق العقارية، حيث تواجه الشركات مشكلات في استخراج التراخيص، والحصول علي القرارات الوزارية الخاصة بالمشروعات، وتستغرق مدة كبيرة في استخراجها، مما يتطلب جهدا كبيرا من جانب هيئة المجتمعات العمرانية في متابعة اجهزة المدن.
 
وقال فوزي إن السوق تمر بمرحلة من الهدوء النسبي، التي فرضته ازمة مدينتي استمرارا لهدوء سابق في شهر رمضان، بعد فترة رواج خلال الصيف خاصة بالنسبة للمشروعات الساحلية.
 
واتفق فوزي مع المهندس حسن درة علي اهمية تنشيط قطاع التمويل العقاري والعمل علي خفض تكلفته بالنسبة للعملاء.
 
ومن جانبه، اكد المهندس ابراهيم محلب، رئيس مجلس ادارة شركة المقاولون العرب، ان السوق العقارية في الفترة الحالية تشهد حالة من عدم الثبات نتيجة الاحداث الاخيرة ولكن سرعة اداء الحكومة في التعامل مع قضية عقد »مدينتي« كان له تأثير ايجابي علي السوق.
 
وتوقع »محلب« ثبات السوق خلال الفترة المقبلة خاصة في الاسكان الفاخر، مقابل زيادة الطلب في شريحة الاسكان المتوسط خاصة بالنسبة للمساحات التي تتراوح بين 80 و120 مترًا.
 
واوضح محلب ان الطرق الحديثة في البناء مثل المباني الجاهزة تعمل علي خفض التكلفة، وهو ما يسعي اليه المستثمرون في الوقت الحالي لما تمتاز به هذه الطرق من جودة اعلي وتكلفة اقل، بما يمكن الشركات من انتاج اعداد اكبر من الوحدات وزيادة المعروض بالسوق.
 
وشدد المهندس هاني العسال، رئيس مجموعة شركات مصر ايطاليا للاستثمار السياحي والعقاري في مصر، علي ضرورة تشجيع الدولة للمستثمرين العقاريين سواء المحليون او الاجانب خاصة فيما يتعلق بتثبيت اوضاعهم وعدم تعريضهم للازمات، كما هو الحال في ازمة »مدينتي« حتي يتمكنوا من العمل دون ضغوط، وهو ما يتطلب استقرارًا في المناخ الاستثماري.
 
من جهته، دعا المهندس حسين صبور، رئيس شركة الاهلي للتنمية العقارية، الحكومة الي اعتماد نظام المطور العقاري مما ينعكس علي معدلات البناء بالارتفاع، وبالتالي زيادة المعروض، عن طريق طرح قطع اراض ضخمة بنظام المطور العقاري، علي غرار المطور الصناعي، والذي يقوم بترفيق الاراضي وتخطيطها وتجهيزها للبناء، مما سيؤدي علي زيادة المعروض والقضاء علي فجوة الاسكان في مصر.
 
واضاف ان التعامل بين الدولة والمستثمرين يجب ان يتم بشفافية مطلقة وفي ظل مناخ استثماري، مستقر، بعيدا عن البلبلة التي احدثها الحكم الخاص ببطلان عقد مدينتي، والذي ادي لتردد المستثمرين المحليين والاجانب قبل اتخاذ قرار دخول السوق.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة