لايف

‮»‬حميدة‮« ‬يعود للإنتاج بـ»جلد حي‮«‬


كتبت ـ سالي أسامة:
 
بعد غياب طويل عاد الفنان محمود حميدة للإنتاج، بفيلم وثائقي عنوانه »جلد حي« تأليف وإخراج فوزي صالح، مونتاج محمد سمير ومحمد عبدالجواد، تصل مدة الفيلم إلي 56 دقيقة. ومن المقرر عرضه في مهرجان أبوظبي السينمائي الدولي في الفترة من 14 إلي 23 أكتوبر الحالي.

 
حصل الفيلم علي دعم من الصندوق العربي للثقافة والفنون، وينتظر مشاركته قريباً في سوق الفيلم الوثائقي »ميد ميد« بإسبانيا.
 
يناقش الفيلم قضية خطورة عمل الأطفال الصغار بالمدابغ، لأنهم يعملون وسط غازات سامة مثل حمض الكبريتيك وكبريتيد الصوديوم وحمض الفورميك.
 
يعرض الفيلم القضية من خلال طفلين يعيشان، ويعملان بالمدابع، ومن خلال حكايتهما يتم كشف حالات أخري لأطفال يعملون في مهن مختلفة بالمدابغ ودافع كل منهم للعمل في هذه المهن الشاقة والظروف التي يعيشها سكان وعمال المدابغ.
 
يشارك في الفيلم 8 أطفال، أصر المخرج فوزي صالح، علي تقديم ظروف عمل الأطفال الصعبة في المدابغ، نتيجة تجربته الشخصية الشاقة في هذه المهنة، حيث دخل سوق العمل، وهو في سن العاشرة ولم يعش طفولته بالطريقة التي كان يريدها فأراد أن يمنع عن غيره من الأطفال الأبرياء الوقوع في مثل هذه المواقف، خاصة أن المهنة التي يمتهنونها تعرض حياتهم للخطر.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة