أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

مشارگة الدعاة في أغاني گبار المطربين‮.. ‬موضة


كتب - أحمد حمدي:
 
شهدت الساحة الغنائية المصرية خلال السنوات الأخيرة ظاهرة انتشار الأغاني الدينية فلا يوجد مطرب أو مطربة تقريباً إلا وقدم أغنية، كما انتشرت مؤخراً ظاهرة استخدام بعض المطربين لصوت الدعاة الدينين المشهورين في أغانيهم الدينية حتي أصبحت موضة ومن ضمن هذه التجارب مشاركة الداعية مصطفي حسني للمطرب خالد سليم في أغنية دينية جديدة ستصدر خلال الأيام القليلة المقبلة. وجاءت هذه الظاهرة بعد تزايد إقبال معظم نجوم الغناء علي تقديم الأغنيات والأدعية الدينية مثل وائل جسار، وإيهاب توفيق، وخالد سليم وغيرهم.


 
 
 حلمي بكر
في البداية أعرب الملحن حلمي بكر، عن استيائه الشديد من ظاهرة مشاركة الدعاة الدينيين في بعض الأغيات والأدعية الدينية بأصواتهم، وأشار إلي أن المطربين الكبار مثل عبدالحليم حافظ لم يفعل مثل هذه التجارب السيئة خلال مشواره الفني الكبير. وأرجع »بكر« أسباب انتشار مثل هذه الظواهر إلي غياب المعايير التي يعمل وفقاً لها المطربون، وهو ما أدي إلي أن يفعل كل المطربين ما يحلو لهم.

 
ووصف »بكر« ما يقدم الآن في مجال الأغنية بالإسفاف وضياع هيبة الفن المصري بسبب استخدام شعار حرية الفن والفنانين.

 
واستطرد »بكر«: إننا نعيش حالياً حالة من الفوضي والعشوائية في الفن سواء علي مستوي الألحان المقدمة أو الكلمات التي يكتبها شعراء الأغنية.

 
وأكد »بكر« أن تجربة مشاركة الدعاة للمطربين في الأغنيات تجربة سيئة وهي ترويج للأغنية الدينية بشكل خطأ وسئ. وأضاف أن أي مطرب يحاول إدراج ودمج الدين في الفن، لا يضيف شيئاً جديداً وإنما يريد التربح المادي وجني العائد من وراء استغلال شعبية وقيمة هؤلاء الدعاة عند الجمهور.

 
من ناحية أخري أعرب المطرب مجد القاسم عن سعادته، بوجود هذه التجارب والأفكار الجيدة في الأغنية، لاسيما أننا نعيش حالة تخبط رهيبة في المجال الفني ومجال الأغنية علي وجه الخصوص وعاد ليؤكد أن ما يغلب اليوم علي الوسط الغنائي هو ظهور وانتشار الأغنيات والأصوات الرديئة بنسبة تفوق الأصوات والأغنيات المميزة والجيدة وهو الأمر الذي يجعل مثل هذه التجارب إضافات جديدة من شأنها تطوير الأغنية العربية والمصرية.

 
وقال إن الدعاة الدينيين لهم قيمة وشعبية كبيرة عند المصريين فلا توجد موانع أو أزمات في استغلال هذه القيمة في عمل فني جيد يحقق صدي لدي الجمهور.

 
وأشار »القاسم« إلي أنه قام مؤخراً بنفس تجربة المطرب خالد سليم بأن قام بإدخال صوت الشيخ الراحل »الشعراوي« في بعض الأغنيات الدينية التي قدمها في ألبومه الأخير »مناجاة الله«.

 
وأكد »القاسم« أن استخدام صوت الدعاة في الأغنيات الدينية يحقق عاملاً مهماً في توصيل معني الأغنية للناس، خاصة عندما يكون هناك تناسق بين صوت الداعي والمطرب.

 
ونفي »قاسم« بشدة أن تكون نية المطرب في مثل تلك التجارب الاتجار بالدين، وأشار إلي أن الأغنيات الدينية دائماً ما تحقق نجاحاً كبيراً مع الجمهور مثل أسماء الله الحسني. مدللاً علي ذلك بتحميل الأغنية علي مواقع الإنترنت مئات الآلاف من المرات.

 
وأضاف »القاسم« أنه وجد تجارب ناجحة ومهمة في هذا المجال في الفترة الأخيرة كان من أهمها تجربة الفنان وائل جسار في ألبومه الديني »في حضرة المحبوب« والذي حقق نجاحاً كبيراً في الوطن العربي كله. وأشار إلي أن ذلك أكبر دليل علي انجذاب الناس لنوعية هذه الأغنيات، خاصة عندما تقدم من أصوات مميزة مثل وائل جسار الذي يملك رصيداً وحباً كبيراً عند الجمهور.

 
من جانب آخر أعرب منير الوسيمي، نقيب الموسيقيين، عن سعادته بهذه التجارب الجديدة في مجال الأغنية، عندما تصدر من أصوات مميزة مثل خالد سليم وغيره. وأشار إلي أنها تمحو كل ما يعكر صفو الأغنية المصرية من الأصوات والأغنيات الرديئة.

 
وأضاف »الوسيمي« أنه لو صدرت هذه التجارب من المطربات اللاتي يظهرن في الكليبات التي تحمل بعض المشاهد الخارجة فقد تكون تكفيراً لبعض ذنوبهن وخطوة مهمة تقربهن من تقديم فن جيد ومحترم للناس بدلاً من الإسفاف وتقديم الكليبات والأغنيات الرديئة للجمهور

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة