أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الفضاء الافتراضي ساحة جديدة لصراع‮ »‬البدوي‮« ‬و»عيسي‮«‬


هبة الشرقاوي
 
استمراراً لتوابع أزمة صحفيي جريدة الدستور مع الدكتور السيد البدوي أحد ملاكها، شن عدد من نشطاء الإنترنت حملات تستهدف اسقاط ما سموه »امبراطورية البدوي« كرجل أعمال وسياسة واقتصاد، حيث أنشأت مجموعة من الشباب »جروب« علي الـ»فيس بوك« يدعو إلي مقاطعة منتجات شركة سيجما للأدوية »التي يمتلكها السيد البدوي« إلي جانب إنشاء جروب يدعو لمقاطعة جريدة »الوفد« لحين حل أزمة إبراهيم عيسي رئيس تحرير جريدة »الدستور« السابق،


وجروب ثالث يدعو لوقف التعامل مع حزب الوفد وآخر لوقف التعامل مع قنوات الحياة وجروب آخر باسم »قاطعوا رجل المال السيد البدوي الذي يدمر الحياة السياسية بأمواله«، وفي سياق الصراعات الإلكترونية قرر صحفيو »الدستور« رفع اسم البدوي من »ترويسة« الموقع الإلكتروني لجريدة الدستور، وبدأوا في نشر أخبار »عيسي« فقط، معلنين أنهم لن يعملوا سوي بالموقع، بينما قرر عدد من الصحفيين بالجريدة تأسيس جروبات أخري دفاعاً عن الدستور ومنها »الدستور قيمة وطنية لا لتصفيتها« وغيرها.
 
وقد اعتبر البعض أن حملة المقاطعة هي السلاح الرادع لعدول البدوي عن قرار إقالة عيسي، إلا أن آخرين اعتبروها حرباً غير نزيهة، خاصة أنها تقدم معلومات مغلوطة.
 
بداية أكدت إسراء عبدالفتاح، عضو مؤسس جروب »قاطعوا جريدة الدستور دون رئاسة إبراهيم عيسي«، إن الجروب لا يسعي للتشهير بالدكتور السيد البدوي وإنما هو مساحة لفضح الممارسات الخاطئة في إطار احترام حرية التعبير عن الرأي، مؤكدة أن أكثر الجروبات المؤثرة علي الساحة هي التي تكشف خطط استبعاد وإقصاء المعارضين، وأشهرهم حمدي قنديل وإبراهيم عيسي وعمرو أديب وعلاء الأسواني، دون التشهير بالرموز السياسية علي الساحة، وفي هذا السياق دعت عبدالفتاح لعدم المشاركة في هذه الجروبات، خاصة تلك التي تدعو لمقاطعة جريدة أو حزب الوفد، نظراً لأنهما ليسوا ملكاً للبدوي، بل هما ملك للمعارضة.
 
وفي سياق آخر، أكد عبدالمنعم حميد، أحد مؤسسي جروب »قاطعوا أدوية البدوي والوفد معا«، أن هذه  الجروبات هي محاولة للتعبير عن الرأي وفضح التجاوزات وكشف الحقائق، إلي جانب أنها تستهدف الدعوة لمقاطعة رجل اعتقدنا أنه جاء لاصلاح الحياة السياسية، رافضا الفصل بين البدوي كرئيس لحزب سياسي وأعماله الاقتصادية، خاصة أن الذين يخوضون غمار العمل السياسي يعتبرون من الشخصيات العامة التي توجه إليها الانتقادات.
 
بينما أشار معتز صلاح الدين، المستشار الإعلامي للدكتور البدوي، إلي أنهم فوجئوا بالحملة علي الـ»فيس بك«، معلناً أنها لن تؤثر علي تاريخ البدوي كرجل أعمال، خاصة أن شركة الأدوية التي يمتلكها لها مقار في 4 دول، وأنها مرخصة دولياً وقلل من تأثير تلك الحملات الإلكترونية والمهاجمة لـ»البدوي«، التي وصفها بـ»لعب العيال« واعتبرها خلطاً غير مقبول للأوراق، خاصة تلك التي تربط بين البدوي كرجل أعمال ورئاسته حزباً سياسياً.
 
ومن جانبه انتقد عبدالله السناوي، رئيس تحرير جريدة العربي الناصري، اندلاع الحروب الإلكترونية معتبرها أحد مساوئ الإنترنت، وذلك بالرغم من الاختلاف مع البدوي مالك الدستور في اتخاذه قراراً بإقالة عيسي، فإن التشهير بتاريخ وأعمال السيد البدوي أمر مرفوض.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة