أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

شهادات الإيداع الدولية مرشحة لاستكمال الصعود باستثناء‮ »‬O.T‮« ‬الأسبوع الحالي


المال ـ خاص

سجلت شهادات الإيداع الدولية صعوداً جماعياً خلال تعاملات الأسبوع الماضي، مصحوباً بارتفاعات ضخمة في أحجام التداول، بدعم من الأداء الإيجابي الذي سجلته البورصة الأمريكية علي مدار جلسات الأسبوع، بالتزامن مع الإعلان عن صفقة اندماج شركة أوراسكوم تليكوم مع شركة فيمبلكوم الروسية.


وانقسمت آراء المحللين ومسئولي شهادات الإيداع الدولية حول اتجاه شهادات الإيداع الدولية خلال الأسبوع الحالي، ليرجح الفريق الأول استمرار الاتجاه الصعودي للشهادات بدعم من الصعود المرتقب للبورصة الأمريكية خلال الأسبوع الحالي، علي خلفية ابتداء ظهور نتائج أعمال الشركات الأمريكية عن الربع الثالث، في حين رجحت ترشيحات الفريق الثاني التزام شهادات الإيداع الدولية بالتحرك في الاتجاه العرضي أو الهبوطي بمعدلات محدودة.

وفي الوقت نفسه، اتفق الفريقان علي ترشيح شهادة أوراسكوم تليكوم للانزلاق في حركة تصحيحية جديدة، وذلك بعد أن اجتمعت عدة عوامل من شأنها دفع الشهادة إلي الهبوط خلال تعاملات الأسبوع الحالي، يأتي في مقدمتها تعنت الحكومة الجزائرية في التفاوض مع شركة فيمبلكوم الروسية حول بيع شركة جيزي، بالإضافة إلي أن الأثر المادي المباشر من صفقة اندماج شركتي أوراسكوم تليكوم وفيمبلكوم الروسية يقتصر علي المساهمين الأساسيين فقط، فضلاً عن ضآلة احتمال صعود شهادة أوراسكوم تليكوم بمعدلات كبيرة في ظل اقترابها من الحد الأقصي الممكن الوصول إليه في الفترة الراهنة والبالغ 5 دولارات.

وارتفعت شهادة أوراسكوم تليكوم من 4.38 دولار إلي 4.6 دولار، مسجلة نسبة صعود تصل إلي %5.02 خلال الأسبوع الماضي، وذلك بعد أن حققت طفرة ضخمة في أحجام تداولاتها التي سجلت 24.1 مليون شهادة مقارنة بنحو 6.1 مليون شهادة فقط في الأسبوع قبل الماضي.

وسجلت شهادة أوراسكوم تليكوم أعلي مستوياتها خلال الأسبوع الماضي عند 5.5 دولار مقارنة بـ4.57 دولار لأدني سعر.

أما شهادة أوراسكوم للإنشاء والصناعة فسجلت أعلي سعر لها خلال الأسبوع الماضي عند مستوي 46.1 دولار مقارنة بحوالي 44.1 دولار لأدني سعر، في حين أغلقت الشهادة عند مستوي 45.1 دولار محققة ارتفاعا بنسبة %2.5 عن إغلاق الأسبوع قبل الماضي والبالغ 44 دولاراً، وذلك بعد أن سجلت إجمالي تداولات بلغ 643.1 ألف شهادة بالأسبوع الماضي مقارنة بـ518.3 ألف شهادة في الأسبوع الأسبق.

كما سجلت شهادة البنك التجاري الدولي طفرة جنونية بأحجام تداولاتها خلال الأسبوع الماضي، التي بلغت 2.4 مليون شهادة مقابل 365.6 ألف شهادة في الأسبوع قبل الماضي.

فيما ارتفع سعر شهادة البنك التجاري الدولي بمعدل %1.6 لتنهي تعاملات الأسبوع الماضي عند مستوي 7.78 دولار مقارنة بـ7.65 دولار لإغلاق الأسبوع قبل الماضي، وبلغ أعلي سعر وصلت إليه الشهادة في الأسبوع 8.20 دولار مقابل 7.65 دولار لأدني سعر.

وسجلت شهادة إيداع الشركة المصرية للاتصالات أقل نسبة صعود في شهادات الإيداع الدولية خلال الأسبوع الماضي، حيث ارتفع سعرها بمعدل طفيف لا يتعدي %0.72، بعد أن أغلقت تعاملات الأسبوع عند مستوي 15.21 دولار مقارنة بنحو 15.10 دولار لإغلاق الأسبوع قبل الماضي.

وتطابق سعر إغلاق الشهادة مع أدني سعر لها خلال الأسبوع الماضي، فيما بلغ أعلي سعر لشهادة »المصرية للاتصالات« 16.66 دولار.

وحققت الشهادة إجمالي تداولات خلال الأسبوع الماضي بـ12.4 ألف شهادة مقابل 8.3 ألف شهادة في الأسبوع قبل الماضي.

وارتفع السعر السوقي لشهادة إيداع المجموعة المالية هيرمس من 10.39 دولار الذي مثل إغلاقها في الأسبوع قبل الماضي لتغلق عند مستوي 10.5 دولار، وسجلت نسبة ارتفاع %110.5، فيما بلغ إجمالي تداولات الشهادة في الأسبوع الماضي 21.9 ألف شهادة مقارنة بـ11.4 ألف شهادة في الأسبوع قبل الماضي.

وبلغ أعلي سعر للشهادة في الأسبوع الماضي 11.5 دولار مقابل 10.5 دولار لأدني سعر.

من جهته، توقع يوسف كمال، رئيس قسم شهادات الإيداع الدولية بشركة بلتون القابضة للاستثمارات المالية، سيطرة الاتجاه الصعودي علي حركة شهادات الإيداع الدولية خلال الأسبوع الحالي، وذلك بدعم من الموجة الصعودية المرتقبة بمؤشر البورصة الأمريكية علي خلفية ظهور دفعة من نتائج أعمال الشركات الأمريكية عن الربع الثالث من العام الحالي، التي ظهرت أولي بوادرها خلال الأسبوع الماضي مما دفع البورصة الأمريكية للصعود، وساهم بدوره في الصعود الجماعي لشهادات الإيداع الدولية خلال الأسبوع الماضي.

ورشح كمال شهادة أوراسكوم للإنشاء والصناعة لاختراق مستوي 46 دولاراً خلال الأسبوع الحالي، كما رشح شهادة البنك التجاري الدولي للاصطدام بمستوي 8 دولارات، والمرجح ظهور بعض عمليات جني الأرباح عنده.

فيما استثني كمال شهادة أوراسكوم تليكوم من الصعود المرتقب بشهادات الإيداع الدولية خلال الأسبوع الحالي، نظراً لعدة أسباب، يأتي في مقدمتها أن الاثر المادي المباشر لصفقة اندماج شركة أوراسكوم تليكوم مع فيمبلكوم الروسية يقتصر علي الملاك الأساسيين للشركة ولا يتضمن الأقلية، فضلاً عن انتهاء الاثر الإيجابي للصفقة علي سعر شهادة أوراسكوم تليكوم خلال الأسبوع الماضي، بعد أن سجلت ارتفاعا بمعدل %5.

واستبعد رئيس قسم شهادات الإيداع الدولية بشركة بلتون القابضة للاستثمارات المالية وصول السعر السوقي لشهادة أوراسكوم تليكوم إلي مستوي 6.5 دولار الذي يمثل سعر شهادة أوراسكوم تليكوم طبقاً لقيمة صفقة الاندماج، وذلك نظراً لأن الحد الأقصي الممكن لشهادة أوراسكوم تليكوم خلال المدي المنظور هو 5 دولارات فقط.

من جانبه، توقع عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام لتداول الأوراق المالية، تراجع شهادة أوراسكوم تليكوم خلال الأسبوع الحالي لتستهدف مستوي 4.55 نقطة ثم مستوي 4.34 نقطة في حال كسر المستهدف الأول، خاصة بعد فشل شهادة أوراسكوم تليكوم في اختراق مستوي 4.8 دولار الذي اصطدمت بها خلال الأسبوع الماضي.

كما أشار إلي أن تعنت الحكومة الجزائرية في التفاوض مع شركة فيمبلكوم الروسية حول بيع شركة »جيزي« التابعة لأوراسكوم في الجزائر، ترتب عليه سرعة إنهاء الاثر الإيجابي الذي وقع علي سعر شهادة أوراسكوم تليكوم خلال الأسبوع الماضي، الأمر الذي ظهر في اقتراب سعر إغلاق الأسبوع الماضي لشهادة أوراسكوم تليكوم من أدني سعر حققته في الأسبوع الماضي.

فيما توقع لبيب تراجع شهادة البنك التجاري الدولي إلي مستوي 7.20 دولار خلال الأسبوع الحالي، وذلك بعد الطفرة التي حققتها الشهادة بأحجام تداول الأسبوع الماضي، التي صاحبتها نماذج سلبية علي مؤشرات التحليل الفني.

ورجح رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام لتداول الأوراق المالية سيطرة الاتجاه العرضي علي أداء كل من شهادة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، والمجموعة المالية هيرمس، والمصرية للاتصالات خلال الأسبوع الحالي، بحيث تستمر شهادة أوراسكوم للإنشاء والصناعة في التحرك بين مستويي 43 و46 دولاراً، وتتحرك شهادة المجموعة المالية هيرمس بين مستويي 10.30 دولاراً،  و11 دولار.

وأشار إلي أنه تم تنفيذ عملية واحدة فقط بسعر 11.5 دولار علي شهادة المجموعة المالية هيرمس- الذي مثل أعلي مستوياتها خلال الأسبوع الماضي- ومن ثم لا يمكن الاعتداد بتلك العملية كخروج للشهادة من نطاقها العرضي.

وحدد لبيب نقطة وقف الخسائر لشهادة المجموعة المالية هيرمس تحت مستوي 10.25 دولار، وأكد أن شهادة المجموعة المالية هيرمس ستستهدف مستويي 11.50 و11.70 دولار في حال تمكنها من اختراق مستوي 11 دولاراً، إلا أنه قلل في الوقت نفسه من فرص حدوث هذا الاحتمال.

ورشح رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام لتداول الأوراق المالية شهادة المصرية للاتصالات للتحرك بشكل عرضي خلال الأسبوع الحالي بين مستويي 15 و16 دولاراً، خاصة بعد أن فشلت الشهادة في الثبات فوق مستوي 16 دولاراً خلال الأسبوع الماضي.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة