أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

هل تتواگب القيم العادلة لأسهم الشركات مع قفزاتها السعرية ؟


أحمد مبروك- إيمان القاضي

تزامن ارتفاع مؤشر EGX 30 ، منذ نهاية العام الماضي وحتي إغلاق الاسبوع الماضي بنسبة تقارب%48  ليصل إلي منطقة 5400  نقطة تقريبا، مع صعود عدد من الأسهم بالسوق بنسب حادة، دفعت العديد منها لتحقيق طفرات سعرية تخطت الـ%100، بجانب تخطي العديد من هذه الأسهم قيمتها العادلة التي حددها المحللون الماليون بعدد من بنوك الاستثمار العاملة بسوق الأوراق المالية.


والجدير بالذكر أن ارتفاع السوق خلال الفترة الماضية أثار حفيظة المحللين الماليين بعدد من بنوك الاستثمار في ظل افتقار صعود الأسعار السوقية لعدد من الأسهم لأي احداث اقتصادية تبرر الارتفاعات المبالغ فيها خلال الفترة الماضية.

كما أن ارتفاعات الأسهم تأتي قيل إعلان معظم الشركات المتداولة بالسوق عن نتائج أعمال العام الماضي والتي ستكشف حتما عن تراجعات في صافي أرباح الشركات بسبب تداعيات ثورة يناير والتي تنطوي علي ارتفاعات في عناصر التكاليف التي تتكبدها الشركات، بجانب تقهقر الإيرادات في ظل اغلاق عدد من الشركات مصانعها وضعف اقبال المستهلكين بالسوق بسبب حالة الانفلات الأمني التي سادت البلاد وموجات الإضرابات والاعتصامات.

وبرغم تخطي عدد من الأسهم القيادية الأسعار المستهدفة التي حددها المحللون الماليون منذ مطلع العام الحالي، فإن المحللين الفنيين اختلفوا فيما بينهم حول منطقية ارتفاع السوق خلال الفترة الراهنة، فالبعض اعتبره امرا طبيعيا في ظل حالة التفاؤل التي سادت المتعاملين بالسوق تزامنا مع اكتمال الجناح التشريعي للبلاد بجانب اقتراب اتمام الجناح التنفيذي، في حين رأي فريق آخر ان صعود السوق لا يعدو كونه ارتفاعاً تصحيحياً بعد الهبوط العنيف الذي اجتاح الأسعار السوقية للأسهم، ومن ثم من المنتظر ان تبدأ الأسهم القيادية الانخراط في جني الأرباح من جديد بجانب اعتبار ارتفاع السوق خلال الفترة الحالية هو آخر موجة صاعدة للبورصة علي الأجل القصير، في ظل عدم منطقية ارتفاع السوق علي الاجل المتوسط دون حكومة فاعلة أو رئيس جمهورية منتخب أو أي تحسن اقتصادي.

وتمثلت الأسهم التي تخطت قيمتها العادلة التي حددها عدد من المحللين الماليين منذ مطلع العام الحالي في أسهم المصرية للمنتجعات السياحية ومصر الجديدة للإسكان والتعمير ومدينة نصر للاسكان والتعمير وبالم هيلز من القطاع العقاري، وأسهم أوراسكوم تليكوم وأوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا وموبينيل من قطاع الاتصالات، وسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة، وسهم المجموعة المالية هيرمس، وأسهم كريدي أجريكول والبنك الأهلي سوسيتيه جنرال من قطاع البنوك.

وتدفع هذه الظاهرة للتساؤل حول توجه المحللين الماليين في الفترة المقبلة حيال الأسعار المستهدفة لأسهم هذه الشركات، وهو الأمر الذي سيتوقف علي رؤية المحللون لمدي ارتفاع او انخفاض نتائج أعمال هذه الشركات عن التوقعات.

الجدير بالذكر ان أسهم القطاع العقاري تفوقت علي أداء السوق خلال الفترة الماضية في ظل تعزيز المستثمرين العرب مشترياتهم بهذه الأسهم خاصة في ظل التاكل المستمر في صافي الاحتياطي النقدي والذي يعتبر عاملاً رئيسياً في تدعيم سعر العملة ما قد يدعو إلي التكهن باستمرار تدهور سعر صرف الجنيه، وبالتالي اعتبر المستثمرون هذه الأسهم مخزناً للقيمة في المستقبل، بجانب تفاؤل المستثمرين حول توصل الحكومة الحالية او المقبلة إلي تفعيل قانون للتصالح مع رجال الأعمال.

فيما قادت أسهم قطاع الاتصالات ارتفاع السوق خلال الفترة الماضية بعد ان حقق بعضها صعوداً بنسب وصلت إلي حوالي%150 ، إثر تحقيق هذه الشريحة من الأسهم طفرات سعرية مبالغ فيها اثناء انتشار شائعات بالسوق حول احتمالية اتمام صفقة علي أسهم موبينيل، فضلا عن ارتفاعها بنسب قوية بعد اعلان الاتفاق غير الملزم بين أوراسكوم للاتصالات والاعلام والتكنولوجيا وفرانس تليكوم علي شراء الاخيرة حصة الاولي في شركة موبينيل بسعر يفوق القيم العادلة لسهم موبينيل بنسبة%100  تقريبا.

وبالتالي اعتبر المحللون الفنيون أسهم قطاع الاتصالات تتحرك وفقا لمعطيات الصفقة المرتقبة وتتوقف تحركاتها علي مصير تنفيذ هذه الصفقة.

فيما رأي المحللون ان بعض أسهم القطاع العقاري قد تستكمل الارتفاع، فيما تحفظوا علي أداء أسهم أخري، مثل بالم هيلز والمصرية للمنتجعات في الفترة المقبلة.

قال ايهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني بشركة اصول للسمسرة، إن البورصة تمكنت من التماسك من تداعيات الثورة، حول مستوي 3550  نقطة تقريبا بعد هبوط من مستوي 7200  نقطة وبدأت حركة صعودية منذ نهاية العام الماضي من القاع إلي ان بلغ مؤشر EGX 30 مستوي 5350  نقطة تقريبا في الاسبوع الماضي.

واشار السعيد إلي ان السوق مرشحة لاستهداف مستوي 5400-5600  نقطة والذي اعتبره الحد الاقصي لارتفاع السوق علي الاجل القصير، حيث من المرجح ان تبدأ السوق من هذه المرحلة موجة جني أرباح علي الاجل القصير، واعتبر السعيد مستوي 4500  نقطة هو الفيصل في استكمال ارتفاع السوق علي الأجل المتوسط.

وأوضح أن الارتفاع الملحوظ للبورصة منذ نهاية العام الماضي يرجع إلي بلوغ التشاؤم ذروته لدي المتعاملين بالسوق خلال فترة تكوين القاع، وهو ما ساهم في زيادة حدة الصعود في الفترة الماضية بعد بلوغ الأسهم أسعاراً متدنية مبالغاً فيها، وعلي الرغم من ذلك أكد السعيد ان أي ارتفاع للسوق في الفترة الراهنة دون انتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة مستقرة لا يعدو كونه مجرد صعود تصحيحي،مشيرا إلي ان الارتفاع الحقيقي للسوق علي الاجل الطويل يكمن عند حدوث تحسن اقتصادي.

واضاف أنه علي الرغم من الارتفاع المتواصل للسوق من منطقة 3500  نقطة وحتي 5300 نقطه، فإنه يلاحظ ضعف عزم ارتفاع السوق في الارتفاع خاصة بعد بلوغه منطقة 4900  نقطة.

ومن جهته، أكد مهاب عجينة رئيس قسم التحليل الفني بشركة بلتون المالية القابضة للاستثمارات المالية، ان البورصة مرشحة للتحرك عرضيا بين مستويي5350  نقطة و4900  نقطة علي الاجل القصير، مؤكدا انه لا يمكن ترجيح كفة كسر اي من هذين الحدين لأعلي أو لأسفل في ظل استمرار حالة ضبابية الرؤية في البلاد بشكل عام.

وفي الوقت نفسه، رأي ان أداء مؤشر EGX 70  مرشح للتفوق علي أداء مؤشر الثلاثين الكبار، مرجحا استهداف المؤشر مستوي 540  نقطة خلال الفترة المقبلة.

وأشار عجينة إلي أنه لا يمكن في الفترة الراهنة الاعتماد علي التقييمات أو تحليلات المحللين خاصة أن السوق تتحرك تبعا لنفسيات المستثمرين وتطورات الاحداث السياسية، وقلل من أهمية ارتفاع أسعار بعض الأسهم عن القيم العادلة، خاصة في ظل قيام المحللين برفع القيم العادلة في حال ارتفاع أسعار الأسهم السوقية او العكس في حالة الانخفاض.

وتوقع إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفني بشركة النعيم القابضة للاستثمارات المالية صعود مؤشر EGX 30  صوب مستوي  5600 نقطة، ونظيره الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة EGX 70  صوب منطقة 550  نقطة في الاجل القصير، خاصة في ظل استمرار سيطرة القوي الشرائية علي حركة السوق.

من جانب آخر أبدي عبدالرحمن متولي، نائب رئيس قسم التحليل الفني بشركة فاروس القابضة نظرة ايجابية حيال مستقبل تحركات البورصة في الفترة المقبلة، حيث رجح تمكن مؤشر من كسر مستوي مقاومة 5600  نقطة في الفترة المقبلة.

وعلي صعيد الأسهم العقارية التي تخطت أسعارها المستهدفة المحددة من المحللين الماليين فقد أغلق سهم شركة المصرية للمنتجعات، تعاملات الاربعاء الماضي عند مستوي 1.37  جنيه، متخطيا بذلك القيم العادلة التي حددتها مجموعة سي آي كابيتال عند مستوي 0.6 جنيه، وتلك التي حددتها اتش سي عند مستوي1.2  جنيه.

وأوضح لبيب أن سهم المصرية للمنتجعات السياحية هوي بسبب اندلاع الثورة المصرية من مستوي 2.2  جنيه تقريبا إلي مستوي 0.8  جنيه، وبالتالي من الطبيعي للسهم الارتفاع منذ نهاية العام الماضي ليقوم بتصحيح جانب من الهبوط العنيف الذي اجتاحه ليقترب من منطقة مقاومة 1.38  جنيه والتي ان تخطاها لاعلي سيستهدف منطقة 1.6  جنيه.

فيما أبدي إيهاب السعيد نظرة ايجابية حيال سهم المنتجعات، مشيرا إلي أنه تمكن من اختراق مستوي مقاومة1.3  جنيه وتمكن من تحويل الاتجاه متوسط الاجل إلي صاعد صوب مستوي 1.6  جنيه تقريبا، وتبقي الرؤية إيجابية طالما تماسك السهم فوق مستوي 1.25 جنيه.

وابدي عبدالرحمن متولي، نظرة متحفظة حيال سهم المنتجعات، لافتا إلي انه يفضل جني الأرباح جزئيا علي السهم حول منطقة1.45  جنيه في طريقه لاستهداف مستوي1.9  جنيه علي الاجل المتوسط، علي ان ينتفي ذلك السيناريو حال هبوط السهم إلي ما دون منطقة 1.2 جنيه.

ورجح النمر سهم المنتجعات للارتفاع صوب منطقة 1.75 جنيه.

فيما اغلق سهم شركة مصر الجديدة للاسكان والتعمير تعاملات الاربعاء الماضي عند مستوي17  جنيهاً تقريبا- متخطيا بذلك القيمة العادلة لمجموعة سي اي كابيتال عند مستوي15.6  جنيه ومقتربا بقوة من القيم العادلة التي حددتها اتش سي عند مستوي 17.9 جنيه.

وأشار لبيب إلي ان سهم مصر الجديدة هوي بسبب ثورة يناير من26.6  جنيه إلي مستوي10.4  جنيه في قاع السوق، وارتفع السهم في حركة تصحيحية لاعلي صوب مستوي 17  جنيهاً، إلا انه قد يبدأ السهم حركة جني أرباح في الفترة المقبلة.

ولفت رئيس قسم التحليل الفني بشركة بلتون المالية القابضة للاستثمارات المالية إلي ان سهم مصر الجديدة سيتحرك صوب منطقة المقاومة 18  جنيهاً والتي تمثل نقطة مقاومة للسهم.

وقال السعيد إن سهم مصر الجديدة شهد خلال الفترة الماضية تغييراً في سلوك الاتجاه بعد الارتفاع الحاد الذي قام به خلال الأسابيع القليلة الماضية، مشيرا إلي ان تمكن السهم من اختراق مستوي مقاومة 16.7  جنيه لاعلي، يمهد لاستهدافه18.5  جنيه، ووضع السعيد مستوي حماية الأرباح بالسهم عند مستوي 14.3  جنيه.

واشار متولي إلي ان تماسك السهم فوق مستوي 14.7  جنيه علي الاجل القصير يمهد لاستهداف مستوي 18.5جنيه علي الاجل المتوسط.

واغلق سهم شركة مدينة نصر للاسكان والتعمير تعاملات الاربعاء عند مستوي 18.86 جنيه، متخطيا بذلك القيمة العادلة لمجموعة سي اي كابيتال عند مستوي 15.3  جنيه ومقتربا من القيمة العادلة لـ»إتش سي« عند مستوي 19 جنيهاً.

وأوضح لبيب ان السهم هوي بسبب الثورة من مستوي 31.68  جنيه إلي9.53  جنيه، وارتفع في حركة تصحيحية لاعلي إلي مستوي الإغلاق، الا ان السهم مرشح للانخراط في جني أرباح علي الاجل القصير بعد بلوغه منطقة المقاومة الراهنة التي يتداول عندها.

فيما قال السعيد ان السهم مرشح لاستهداف مستويي23 -20  جنيهاً في الفترة المقبلة خاصة بعد ان كون السهم نموذجاً فنياً انعكاسياً علي الاجل المتوسط، ويقع مستوي حماية الأرباح عند مستوي 14.5  جنيه.

ورأي متولي ان السهم يتحرك في موجة صاعدة جديدة في الفترة الراهنة مستهدفا منطقة 21   جنيهاً تليها منطقة 23.65  جنيه في الفترة المقبلة، ويظل ذلك السيناريو قائما طالما حافظ السهم علي منطقة دعم 18  جنيهاً.

فيما اشار النمر إلي ان سهم مدينة نصر سيستهدف منطقة 21.5  جنيه في الفترة المقبلة،

وبلغ سهم شركة بالم هيلز مستوي 2.25 جنيه مخترقا بذلك السعر المستهدف لكل من سي اي كابيتال واتش سي عند مستويات1.4  جنيه و2.1 جنيه علي التوالي.

واشار لبيب إلي ان السهم هوي بسبب الثورة وتداعياتها من 6.42  جنيه إلي 1.04 جنيه، وارتفع في حركة تصحيحية لاعلي صوب مستوي 2.4  جنيه تقريبا الاسبوع الماضي وبدأ الانخراط في حركة جني أرباح علي الاجل القصير،إلا ان هناك احتمالاً ضعيفاً لاستهداف مستوي مقاومة2.7  جنيه من جديد.

في حين راي السعيد ان السهم كون نموذجاً فنياً انعكاسياً مستهدفاً1.8  جنيه وتمكن من بلوغه والوصول إلي2.4  جنيه تقريبا والذي يعد قريبا من منطقة مقاومة2.5  جنيه، ومن المرجح للسهم الهبوط في الفترة المقبلة.

وابدي متولي نظرة تحفظية حيال حركة السهم في الفترة المقبلة، حيث نصح بجني الأرباح عند مستويي2.35  جنيه و2.43 جنيه، وعلي الرغم من ذلك لم يستبعد متولي وصول السهم إلي مستوي 2.7  جنيه طالما حافظ علي مستوي دعم2.13  جنيه.

وعلي صعيد قطاع البنوك،اغلق سهم سوسيتيه جنرال تعاملات الاربعاء عند مستوي 28.7جنيه،متخطيا بذلك السعر المستهدف لمجموعة سي اي كابيتال عند مستوي 26.09 جنيه.

ورأي عجينة ان سهم سوسيتيه جنرال من أسهم القطاع المصرفي التي لم تواكب ارتفاع السوق خلال الفترة الماضية، ما يرشحه لاستهداف تأكيد اختراق منطقة المقاومة28  جنيهاً والمرجح ان تظهر عندها قوي بيعية، علي ان يستهدف مستوي32  جنيهاً في حال تمكنه من كسر المستهدف الاول.

وقال لبيب إن السهم هوي من مستوي47.7  جنيه بسبب الثورة إلي مستوي 18.4 جنيه قبل ان يصعد في حركة تصحيحية لاعلي إلي مستوي الاغلاق والذي يمثل منطقة مقاومة شرسة لحركة السهم قد تدفعه إلي الهبوط علي الاجل القصير.

فيما ابدي متولي نظرة إيجابية حيال أداء السهم، لافتا إلي ان استمرار تماسك السهم فوق مستوي 26 جنيهاً يمهد لاستهداف مستوي 33  جنيهاً في الاجل المتوسط،مشيرا إلي ان الأداء التاريخي للسهم يؤكد تفوقه علي حركة السوق في اوقات الارتفاع.

في حين بلغ سهم كريدي اجريكول مستوي9.7  جنيه تزامنا مع ارتفاع السوق في الفترة الماضية، مقتربا بقوة من الأسعار المستهدفة لسي اي كابيتال واتش سي عند مستويي 10.01جنيه و10.3  جنيه علي التوالي.

وقال لبيب ان السهم هوي بسبب الثورة من مستوي16.5  جنيه إلي مستوي7.7 جنيه تقريبا قبل الارتفاع في حركة تصحيحية لاعلي إلي مستوي الاغلاق عند مستوي 9.7 جنيه،ليخترق منطقة مقاومة9.2  جنيه لاعلي في طريقه صوب مستوي 10  جنيهات الا ان الصعود مرهون باستمرار ارتفاع سهم البنك التجاري الدولي القيادي.

وعلي صعيد قطاع الاتصالات، قال عبد الرحمن متولي إن سهم موبينيل تمكن خلال الفترة الماضية من الارتفاع بقوة من مستوي 77 جنيهاً تقريباً ليصل إلي منطقة 180  جنيهاً ليعوض بذلك كل الخسائر التي تكبدها السهم منذ اندلاع ثورة يناير،بدعم من اعلان الشركة عن الاتفاق غير الملزم بين الشريكين الرئيسيين- فرانس تليكوم وأوراسكوم تليكوم- بسعر 202.5 جنيه.

واعتبر مهاب عجينة تخطي سهم موبينيل منطقة 170  جنيهاً إشارة للخروج من السهم، لافتاً إلي ان السهم يعاني التشبع الشرائي في الفترة الراهنة.

وابدي السعيد نظرة سلبية حيال أداء سهم موبينيل، في ظل عدم توقعه ارتفاع السهم لأعلي من منطقة مقاومة 185- 190 جنيهاً.

ورأي رئيس قسم التحليل الفني بشركة النعيم لتداول الأوراق المالية ان سهم موبينيل لديه مستهدف عند منطقة 192  جنيهاً في حال اتمام الصفقة المقترحة لاستحواذ »فرانس تليكوم« علي حصة »أوراسكوم تليكوم« بشركة موبينيل بسعر 202  جنيهات.

وارتفع سهم شركة أوراسكوم للاتصالات والاعلام والتكنولوجيا من بدء التداول علي السهم من مستوي 1.25  جنيه إلي مستوي 1.57  جنيه في اغلاق الاربعاء الماضي مسجلا اعلي مستوي سعري في تاريخ السهم والذي بدأ منذ 22  يناير الماضي، متخطياً بذلك السعر المستهدف الذي حددته »سي آي كابيتال« و»النعيم« عند مستويي1.6  جنيه و1.5 جنيه علي التوالي.

وقال السعيد إن السهم تمكن خلال الفترة الماضية من بلوغ مستوي مقاومة 1.6  جنيه والتي ان تخطاها لاعلي سيستهدف قمته السابقة عند مستوي 1.65  جنيه، ووضع السعيد مستوي حماية الأرباح عند مستوي 1.35  جنيه.

وارتفع سهم شركة أوراسكوم تليكوم من قاع السوق عند مستوي 1.73  جنيه إلي مستوي 4.25  جنيه بشكل لافت للانظار، متخطياً بذلك السعر المستهدف لسي آي كابيتال عند مستوي 3.2  جنيه والقيمة العادلة لشركة النعيم عند مستوي 4.3  جنيه.

ولفت عجينة إلي ان سهم أوراسكوم تليكوم مرشح للتحرك عرضيا بين مستويي 4.40  و3.90  جنيه خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد مواجهة السهم قوي بيعية عند منطقة 4.65 جنيه.

وأبدي السعيد نظرة سلبية علي أداء سهم أوراسكوم تليكوم في الفترة المقبلة مشيرا إلي ان اقصي ارتفاع للسهم يكمن في المنطقة الحالية.

ولفت النمر إلي ان سهم أوراسكوم تليكوم يواجه مستوي مقاومة عند منطقة 4.30 جنيه، ثم منطقة 4.90  جنيه، فيما اكد ان السهم يعتبر سهماً جديداً علي السوق مما يصعب عملية توقع مستقبلة أو مستهدفاته، مشيرا إلي ان السهم لديه مستوي دعم عند منطقة 3.80  جنيه، والذي في حال كسره لاسفل سيتحرك هبوطاً.

وعلي الرغم من هبوط سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة بسبب الثورة من مستوي 285 جنيهاً إلي مستوي198  جنيهاً قبل التحرك بشكل عرضي قبل الصعود صوب مستوي 279 جنيهاً يوم الاربعاء الماضي معوضا معظم خسائر الثورة، متخطياً بذلك السعر المستهدف الذي حددته اتش سي عند مستوي275  جنيهاً.

حدد مهاب عجينة مستهدف سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة عند منطقة 295- 293 جنيهاً في الاجل القصير والتي تعد قمة السهم منذ اندلاع الثورة.

فيما أكد النمر ان سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة سيستهدف المنطقة بين 280  و290   جنيهاً، والتي مثلت مستوي المقاومة الذي عاق صعود السهم منذ 3  سنوات ماضية.

وأبدي متولي نظرة ايجابية حيال أداء السهم علي الاجل القصير،حيث من المرجح ان يستهدف مستوي 294  جنيهاً في الفترة المقبلة حال استمرار تماسكه فوق مستوي 265  جنيهاً.

وارتفع السعر السوقي للمجموعة المالية هيرمس عن القيمة العادلة التي حددتها شركة فاروس والبالغة 13.70  جنيه.

وأشار عجينة إلي ان سهم المجموعة المالية هيرمس مرشح لمواجهة عمليات جني أرباح عند اقترابه من مستوي 15  جنيهاً، مما قد يدفعه هبوطا صوب منطقة 13  جنيهاً.

وحدد رئيس قسم التحليل الفني بشركة النعيم لتداول الأوراق المالية مستهدف سهم المجموعة المالية هيرمس عند مستوي 17.5  جنيه في الاجل القصير.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة