أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء : ‮ ‬تراجع الاستثمارات الزراعية وراء إرتفاع أسعار الخضراوات


علاء البحار
 
كشفت الارتفاعات الكبيرة في اسعار الخضراوات والفاكهة خلال الفترة الاخيرة عن مشكلة تراجع الاستثمارات الزراعية واحجام المزارعين عن زراعة المحاصيل الاستراتيجية في ظل تزايد خسائر الفلاح في هذا القطاع.

 
 
خبراء الزراعة دعوا الي ضرورة وضع حلول جذرية لمواجهة مشاكل الاستثمار الزراعي من اجل الحد من موجات ارتفاع الاسعار مرة اخري، حيث تكتفي الدولة باجراءات ومسكنات سريعة لمواجهة الازمة، ولا تقوم بوضع برامج واضحة وطويلة المدي لتحقيق الامن الغذائي.
 
واقترحوا تخصيص مساحات كبيرة للخضراوات والفاكهة في الاراضي الزراعية المستصلحة بالمناطق الجديدة، بالاضافة الي زيادة انتاجية الفدان عن طريق استخدام التكنولوجيا الحديثة واستنباط اصناف متطورة من التقاوي.
 
واكد الدكتور احمد حسني غنيمة، مستشار قطاع الشئون الاقتصادية بوزارة الزراعة، صعوبة التدخل المباشر من قبل الدولة لاجبار المزارعين علي زيادة المساحات المخصصة لزراعة المحاصيل التي تشهد نقصا في المعروض في ظل سياسة التحرر الاقتصادي إلا أن الوزارة انتهجت سياسة تشجيع المزارع عن طريق تقديم حوافز متنوعة منها زيادة الدعم المباشر مثل تعويض المزارعين ببعض المحاصيل مثل القمح والذرة حيث تقوم بتحديد اسعار ضمان تراعي فيها الفروق السعرية المحلية والعلمية.
 
واشار »غنيمة« الي وسائل دعم غير مباشرة عن طريق استنباط اصناف جديدة واجراء بحوث زراعية تعود بالفائدة علي المزارعين من خلال زيادة الانتاجية وبالتالي زيادة الربحية، مما يؤدي الي جذب الاستثمارات لهذه القطاعات.
 
واوضح المهندس مدحت المليجي، رئيس اتحاد منتجي ومصدري الحاصلات البستانية لـ»المال« انه علي الرغم من زيادة انتاج الحاصلات الزراعية من الفواكه والخضراوات في السنوات الاخيرة فإن الطلب كان أكبر من المعروض من بعض المحاصيل، مما ادي الي ارتفاع اسعارها بشكل كبير.
 
وقال إن الوزارة وضعت خطة من محورين لمواجهة مشكلة ارتفاع الاسعار، الاول هو اجراءات عاجلة تتمثل في طرح كميات اضافية من السلع الزراعية باسعار مناسبة، اما المحور الثاني فيتمثل في استمرار الوزارة في سياستها التي تستهدف زيادة الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الاستراتيجية ومنها الخضراوات والفاكهة لتلبية احتياجات السوق.
 
واضاف ان التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية ساهمت في نقص المعروض خلال الآونة الاخيرة وهي احد العوامل الطارئة التي تؤكد ان المشكلة مؤقتة وسوف تنتهي خلال فترة وجيزة، مشيرا الي ان وزارة الزراعة وضعت عدة حلول لمواجهة هذه المشكلة منها استنباط اصناف جديدة تتحمل تقلب المناخ وارتفاع درجات الحرارة.
 
واوضح ان مركز البحوث الزراعية توصل الي عدد من الاصناف المتطورة لعدد كبير من المحاصيل ساعدت علي زيادة انتاجية الفدان، وبالتالي رفع نسبة الاكتفاء الذاتي من هذه المحاصيل.
 
واشارت تقارير بحثية صادرة عن الوزارة الي ضرورة الاستفادة من الانذار المبكر للاحتباس الحراري وبحث الآثار المتوقعة علي المياه والزراعة والمناطق الساحلية بالتحديد.
 
واوصت التقارير بعدة اجراءات تساهم في النهوض بالقطاع الزراعي ابرزها تطوير المؤسسات الزراعية وبرامج الارشاد وربطها بالبحوث وتحسين التكنولوجيا في الاراضي القديمة والجديدة والتوسع في دائرة مجالات انشطة الارشاد لتشمل الي جانب الانتاج الزراعي مجالات التسويق وحماية البيئة وتطوير الموارد المائية.
 
واكد الدكتور اسامة البهنساوي، رئيس قسم الاقتصاد الزراعي بكلية الزراعة بجامعة الازهر وجود عدة اسباب وراء احجام الاستثمار في القطاع الزراعي في الآونة الاخيرة منها عدم جدوي زراعة بعض المحاصيل في ظل ارتفاع التكلفة والتغيرات المناخية وبالتالي تراجع الربحية بل وتحقيق خسائر في بعض المحاصيل.
 
وطالب »البهنساوي« بضرورة تدخل الدولة لانقاذ الاستثمارات الزراعية عن طريق زيادة الدعم وتوفير جميع احتياجات المزارعين من اجل المساهمة في تحقيق الامن الغذائي وعدم تكرار موجات ارتفاع اسعار.
 
وشدد علي اهمية الاستمرار في زيادة الانتاج الزراعي رأسيا وافقيا عن طريق الاستخدام الامثل للموارد الزراعية المتاحة والاسراع بتنفيذ استراتيجية التنمية الزراعية التي تستهدف زيادة الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الاستراتيجية.
 
وقال إن البحوث التطبيقية والاكاديمية المرتبطة بالانتاج تساهم في الارتقاء بالانتاجية وتقليل التكلفة وبالتالي تشجيع المزارعين علي زيادة المساحات المخصصة لزراعة المحاصيل التي تحتاجها السوق.
 
يذكر ان وزارة الزراعة اعلنت بداية الاسبوع الحالي عن توفير كميات الخضراوات والفاكهة وطرحها للبيع للجمهور من خلال المنافذ التابعة للوزارة للحد من ارتفاع اسعارها في الاسواق.
 
وقررت البدء في طرح منتجات الطماطم والفاصوليا والبصل في عدة منافذ علي ان تباع الطماطم بسعر 5 جنيهات للكيلو والفاصوليا بسعر 3 جنيهات والبصل بسعر 1.75 جنيه للكيلو.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة