أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

لجنة‮ »‬إنقاذ الغزل‮« ‬تتفق علي تثبيت أسعار البيع‮ ‬15‮ ‬يوماً


كتب ـ أحمد شوقي و أحمد عاشور:
 
انتهي اجتماع، ضم الشركة القابضة للغزل، ونحو 22 شركة تابعة أمس الأحد، إلي جانب مسئولي صناعة الغزل والنسيج محلياً، إلي الاتفاق علي عدة اقتراحات للمساهمة في حل الأزمة الطاحنة، التي تمر بها مصانع الملابس الجاهزة، في ظل الارتفاع الجنوني غير المسبوق في أسعار الغزول عالمياً، واتفقت أطراف الأزمة علي قيام الشركات التابعة بتوحيد أسعار الغزول، وفقاً للسعر العادل، عبر لجنة تضم جميع الأطراف المسئولة عن تحديد السعر الاسترشادي، علي أن يتم تثبيت الأسعار لمدة 15 يروماً، وتعاد مراجعتها مرتين شهرياً.

 
 
رشيد محمد رشيد 
كما شمل الاتفاق التأكيد علي ضرورة عودة الدعم المقدم من الحكومة إلي ما كان عليه، بعد أن انخفض بواقع %25، بالإضافة إلي المطالبة بزيادة الدعم بنسبة %50، توجه لصالح تخفيف أسعار الغزول بنفس القيمة المضافة للدعم، فيما استقرت جميع الشركات التابعة لـ»القابضة للغزل« علي أن أولوية بيع الغزول ستكون لصالح المصانع، ثم الجمعيات الأهلية والتجار بعد ذلك، بشرط أن يكون التعامل بشكل نقدي وفوري.
 
وقال مسئولون بالشركة القابضة وشركات الغزل التابعة، في تصريحات خاصة لـ»المال«، عقب الاجتماع مباشرة إن نتائج الاجتماع سيتم رفعها للمهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، القائم بأعمال وزير الاستثمار، علي أن تناقش تلك التوصيات خلال الأسبوع الحالي، لتجتمع اللجنة الرباعية مرة أخري لتحديد أسعار بيع الغزل وتثبيتها لمدة 15 يوماً.
 
وقال المهندس محسن الجيلاني، إن اللجنة التجارية التي تحدد أسعار البيع للمصانع، سوف تثبت الأسعار لمدة 15 يوماً بعد تشكيل اللجنة، علي أن تتم مراجعة تلك الأسعار كل 15 يوماً، وأوضح في تصريحات خاصة لـ»المال«، أن إجمالي إنتاج الشركات التابعة لـ»القابضة« يتراوح بين 150 و200 ألف طن سنوياً.
 
وقال المهندس محمد مغاوري، رئيس مجلس إدارة الشركة الأهلية للغزل، إن الاجتماع انتهي باتفاق الشركات علي السماح لأصحاب مصانع الغزل المحلية، بشراء الأقطان طويلة التيلة، بنفس سعر وشروط الأقطان التي يتم تصديرها، علي أن تكون الأولوية للمصنع المحلي.
 
وتابع: إن الاتفاق شمل أيضاً ضرورة إعادة الدعم الموجه من الدولة لصناع الغزل، كما كان قبل خفض قيمته بنسبة %25، بالإضافة إلي توصيات برفع قيمة الدعم بنسبة %50، توجه لصالح تخفيف أسعار الغزول بنفس النسبة المضافة من الدعم.
 
وقال هاني فراج، رئيس مجلس إدارة الشركة الشرقية للغزل، اتفقنا علي البيع بالسعر العادل للتكلفة، في حال عدم صرف مساندة حكومية، وتابع: إن أولوية بيع الغزول سوف تكون للمصانع، ثم الجمعيات الأهلية والتجار بعد ذلك.
 
وقال فؤاد عبدالعليم، رئيس مجلس إدارة شركة المحلة الكبري ـ أكبر شركات القابضة من حيث حجم الإنتاج ـ إن لجنة تحديد الأسعار سوف تأخذ في اعتبارها متغيرات الأسعار العالمية وتكلفة »عوادم« القطن، وأضاف: إن عودة صرف الدعم كما كان في السابق، إجراء مهم للخروج بحلول لصناعة الغزل المحلية، مشيراً إلي أن الدعم كان مقرراً بواقع 3 جنيهات للكيلو، وانخفض إلي 2.25 جنيه منذ أبريل الماضي، وتابع: ليس لدينا اعتراض علي أن تكون الأولوية للمصانع، لكن من الضروري أن يكون التعامل نقدياً وفورياً.
 
وتسيطر شركات الغزل التابعة لـ»القابضة علي نحو %65 من سوق الغزل المحلية، وخلال الأشهر العشرة الماضية، ارتفعت أسعار الغزول العالمية بواقع %100 دفعة واحدة، منها %30 زيادة خلال الـ50 يوماً الماضية، وهو ما أدي إلي تراجع عنيف في حجم إنتاج السوق المحلية للملابس الجاهزة، وسط نقص حاد في الغزول والأقطان المستوردة داخل المصانع، بينما توفر شركات الغزل المحلية نحو %50 من احتياجات المصانع التي تقدر سنوياً بنحو 300 ألف طن من الغزل.
 
وخلال الأيام القليلة الماضية، تعالت مطالبات اللجان النقابية بشركات الملابس الجاهزة، والنقابة العامة للغزل والنسيج، والجمعية المصرية لمنتجي الملابس والمنسوجات، بضرورة وقف عمليات تصدير الأقطان إلي الخارج أو فرض رسم صادر عليها، بالإضافة إلي المطالبة بمنح الأولوية للمصانع المحلية في شراء الغزول من شركات الغزل التابعة لـ»القابضة«، حيث كانت الأخيرة تبيع للتجار مباشرة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة