أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮» المال« ‬ترصد الأوراق الرابحة في مؤشر الگبار خلال الأشهر الثلاثة المقبلة


أحمد مبروك
 
اثار تفوق العديد من الأسهم ذات الأوزان النسبية الضعيفة، في مؤشر EGX30 علي أداء السوق بشكل عام علي المدي القصير جداً التساؤلات حول مدي استمرار تلك الأسهم، في تحقيق أداء أعلي من السوق، خلال الفترة المقبلة، التي تتضمن أشهر نوفمبر وديسمبر ويناير، التي عادة ما تشهد ارتفاع معظم الأسهم المدرجة بالسوق بوجه عام، والسؤال: هل سيؤدي تفوق أداء الأسهم خلال الفترة الحالية إلي تقليل فرصها بالسوق خلال الفترة المقبلة؟

 
توقع متعاملون أن تتفوق الأسهم ذات الطابع المضاربي، والمدرجة بمؤشر EGX 70 علي السوق بشكل عام خلال الفترة المقبلة، إلا أنه علي الرغم من ذلك، فمن المرجح لعدد من الأسهم ذات الأوزان النسبية الضعيفة في مؤشر EGX 30 أن تحقق أداءً أعلي من المؤشر نفسه، خلال الفترة المقبلة، والبعض الآخر من المحللين رشح عدداً من أسهم الأفراد بمؤشر EGX 30 واقتصرت قائمة الأسهم التي رصدتها »المال« علي الأسهم المدرجة بمؤشر الثلاثين الكبار فقط، دون التطرق إلي الأسهم المدرجة بمؤشر السبعين التي تتسم بالأداء المضاربي الصريح.
 
في البداية قال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني، عضو مجلس الإدارة بشركة »أصول« للسمسرة، إن البورصة المصرية اعتادت علي تحقيق أفضل أداء لها علي مدار العام، خلال أشهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر، خاصة بالنسبة لأداء الأسهم ذات الأوزان النسبية الضعيفة، في مؤشر EGX 30 ، إلا أنه خلال شهر يناير، اعتادت الأسهم ذات الأسعار السوقية المنخفضة، علي التفوق علي أداء السوق وهو ما يعرف بـjanuary effect .
 
وفيما يخص الأسهم ذات الأوزان النسبية الضعيفة المدرجة بمؤشر EGX 30 ، حدد السعيد عدداً من الأسهم التي من المتوقع لها، أن تتفوق علي أداء المؤشر خلال أشهر أكتوبر، ونوفمبر، وديسمبر، علي رأسها أسهم »بالم هيلز« الذي بدأ بالفعل في التفوق علي أداء السوق منذ شهر يوليو الماضي ومن المرجح له الاستمرار في التفوق علي أداء المؤشر، خلال الفترة المقبلة ليستهدف مستويي 6.8 و7 جنيهات.
 
علي سياق متصل، قال رئيس قسم التحليل الفني، عضو مجلس الإدارة بشركة »أصول« للسمسرة، إن سهم سيدي كرير تمكن بالفعل من التفوق علي أداء المؤشر منذ شهر مايو الماضي، ومن المتوقع له الاستمرار علي تلك الوتيرة مستهدفاً مستوي 14.5 جنيه علي المدي القصير، يليه مستويا 16 و16.5 جنيه، اللذان يعتبران مستويي مقاومته الرئيسية علي المدي المتوسط.
 
كما رأي السعيد أن سهم  سوديك تفوق علي أداء السوق منذ شهر مايو الماضي، إلا أن أداءه النسبي مقارنة بالمؤشر تراجع علي المدي القصير، بسبب مروره بمرحلة تجميعية، من المرجح لها أن تنتهي علي المدي القصير ليعاود استهداف مستويي 100 و105 جنيهات، فيما قال السعيد إن سهم شركة العربية لحليج الأقطان، تمكن من التفوق علي أداء المؤشر، منذ مطلع سبتمبر الماضي، ومن المرجح له الاستمرار علي تلك الوتيرة مستهدفاً مستوي 6 جنيهات يليه مستوي 7 جنيهات.
 
من ناحية أخري، رأي السعيد أن هناك عدداً من الأسهم ذات الأوزان النسبية الضعيفة، داخل مؤشر EGX 30    تتسم بانخفاض أدائها النسبي مقارنة بالمؤشر، ومن المرجح لها مواصلة التحرك علي نفس الوتيرة، مثل أسهم ماريديف، الذي يستهدف مستوي 3.1 جنيه، علي المدي المتوسط، وسهم بايونيرز مستهدفا  4.4 جنيه، يليه مستوي 5 جنيهات، وسهم السويدي للكابلات الذي إن تخطي مستوي مقاومة 56.5 جنيه علي المدي القصير جدا سيستهدف مستوي 59.6 جنيه علي المدي القصير، و64 جنيهاً علي المدي المتوسط.
 
من ناحية أخري، قال رئيس قسم التحليل الفني، عضو مجلس الإدارة بشركة أصول للسمسرة، إن هناك عدداً من الأسهم ذات الأسعار السوقية الرخيصة التي تتحرك بشكل أقل من أداء السوق في الفترة الراهنة، من المرجح لها أن تتفوق علي أداء المؤشر خلال شهر يناير المقبل، بسبب تأثير January effect ، علي رأسها سهم الكابلات الذي من المرجح له أن يتفوق علي أداء السوق مستهدفاً مستوي 1.12 جنيه يليه مستوي 1.3 جنيه، ويليه سهم الصعيد العامة للمقاولات، الذي من المرجح له أن يستهدف مستوي 1.35 جنيه يليه مستوي 1.5 جنيه.
 
ورجح السعيد سهم شركة المنتجعات، لاستهداف مستوي 2.3 جنيه يليه مستوي 2.35 جنيه.
 
من جانبه، قال محمد الأعصر، رئيس قسم التحليل الفني بالمجموعة المالية هيرمس، إن السوق تتحرك في الفترة الحالية، في مسار عرضي ضيق، يتسم بتمكن المؤشر من تكوين قمم وقيعان أعلي من التي يحققها، وهو ما سيؤهل السوق لهضم القوي البيعية المتواجدة في الفترة الحالية، ليتمكن مؤشر EGX 30 من استهداف مستويي 7200 و7300 نقطة خلال الربع الحالي.

 
ورشح الأعصر عدداً من الأسهم التي ستتمكن من التفوق علي أداء السوق خلال تلك الفترة، علي رأسها سهم جنوب الوادي للأسمنت الذي من المتوقع له أن يستهدف مستوي 6.7 جنيه خلال الربع الأخير من العام الحالي، يليه سهم شركة المصرية للمنتجعات السياحية الذي سيستهدف مستوي 2.4 جنيه قبل نهاية العام الحالي، ثم سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة، المرشح لبدء تحقيق محصلة إيجابية خارج النطاق العرضي الذي اعتاد علي التحرك بداخله علي المدي القصير بين مستويي 248 و262 جنيهاً، ليستهدف مستوي 275 جنيهاً.

 
 ورشح رئيس قسم التحليل الفني بالمجموعة المالية »هيرمس« سهم سيدي كرير للبتروكيماويات، لمواصلة أدائه المتميز مستهدفا مستوي 14.25 جنيه، وسهم شركة طلعت مصطفي الذي سيواصل تحقيق أداء جيد خاصة بعد تمكنه من كسر مستوي مقاومة 7.2 جنيه لأعلي والثبات فوقها، مستهدفا مستوي 8.2 جنيه خلال الربع الأخير.

 
من جانبه توقع إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفني بشركة النعيم للسمسرة، أن تتفوق الأسهم ذات الأوزان النسبية الضعيفة، داخل مؤشر الثلاثين الكبار علي أداء الأسهم القيادية علي المدي القصير.

 
وقسم النمر شريحة الأسهم ذات الأوزان النسبية الضعيفة، داخل مؤشر الثلاثين الكبار إلي فئتين رئيسيتين، الأولي تضم الأسهم ذات الطابع المؤسسي مثل أسهم سوديك وحديد عز والسويدي للكابلات، في حين تضم الفئة الثانية، من الأسهم ذات الأوزان النسبية الضعيفة داخل مؤشر EGX 30 الأسهم ذات الطابع الفردي مثل العربية لحليج الأقطان والكابلات والمنتجعات وجنوب الوادي.

 
وأكد رئيس قسم التحليل الفني بشركة النعيم، تفوق الأسهم ذات الطابع الفردي علي أسهم المؤسسات، مشيراً إلي أن أسهم الأفراد، التي تتسم بارتفاع مخاطر الاستثمار بها، ستتمكن من التفوق علي أداء السوق بشكل عام، حيث يتسم أداؤها بالتحركات العاطفية، وبالتالي ستتمكن من الصعود بنسبة أعلي من صعود السوق، في حين عند جني الأرباح ستنخفض تلك الأسهم بنسبة أعلي من هبوط السوق.

 
وقال النمر إن أداء أسهم المؤسسات، التي تنتمي لشريحة الأسهم ذات الأوزان النسبية الضعيفة داخل مؤشر الأسهم القيادية تتسم بالثبات النسبي، حيث إنه علي الرغم من أن تلك الأسهم أحيانا ما تشهد ارتفاعات قوية في بعض الجلسات الاستثنائية، التي تقتنص فيها المؤسسات والصناديق حصصاً بتلك الأسهم، كالتي شهدتها خلال تعاملات الأسبوع الماضي، فإن تلك القفزات دائماً ما تكون داخل إطار النطاق العرضي الذي تتحرك فيه تلك الأسهم علي المدي القصير.

 
ورشح رئيس قسم التحليل الفني عدداً من أسهم الأفراد للتفوق علي أداء السوق خلال الربع الحالي، علي رأسها سهم المنتجعات السياحية، الذي يضم في هيكل ملكيته عدداً من المؤسسات، الذي يستهدف مستوي 2.4 جنيه حال تمكنه من التفوق علي مستوي مقاومة 2.25 جنيه، وسهم الكابلات الكهربائية، الذي سيستهدف مستوي 1.18 جنيه علي المدي القصير، وسهم جنوب الوادي الذي سيستهدف مستوي 7.15 جنيه إذا ما تمكن من كسر مستوي مقاومة 6.25 جنيه العنيفة، وسهم شركة المصرية للدواجن، الذي سيستهدف مستوي 5 جنيهات يليه مستوي 5.70 جنيه.

 
فيما لفت النمر إلي أن سهم العربية لحليج الأقطان، تمكن بالفعل من التفوق علي السوق خلال الفترة الراهنة، بعد أن صعد من مستوي 3.5 جنيه إلي مستوي 6 جنيهات، الذي يعتبر مستوي مقاومة عنيفة، والتي إن تخطاها سيستهدف مستوي 7.6 جنيه، إلا أن بلوغ ذلك المستوي من المرجح له أن يتم بعد أكثر من محاولة لتخطي مستوي 6 جنيهات لأعلي.

 
وفي المرتبة الثانية، قال رئيس قسم التحليل الفني بشركة النعيم، إن هناك بعض أسهم المؤسسات، التي ستتمكن من التفوق علي السوق، ولكن ليس بنفس النسبة التي ستحققها أسهم الأفراد، مثل سهم السويدي للكابلات الذي يستهدف مستوي 60 جنيهاً يليه مستوي 64 جنيهاً، وسهم سوديك الذي سيواصل تفوقه علي السوق مستهدفا مستوي 105 جنيهات، وسهم سيدي كرير للبتروكيماويات الذي يستهدف مستوي 14.4 جنيه يليه مستوي 15.5 جنيه، في حال تمكنه من تكوين اتجاه صاعد، وسهم بالم هيلز الذي إذا ما تمكن من الصمود فوق مستوي 6 جنيهات وامتصاص جني الأرباح، سيستهدف مستوي 6.4 جنيه يليه مستوي 7 جنيهات.

 
بدوره، قال عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام للسمسرة، إن الأسواق العالمية شأنها شأن المحلية، تحقق ارتفاعات جيدة خلال شهري ديسمبر ويناير من كل عام وهو ما يعرف بـsanta clause rally ، ومن المعروف أنه في تلك الفترة يتفوق أداء الأسهم الصغيرة small caps علي أداء الأسهم القيادية، وهو ما يعني أن أداء الأسهم المدرجة بمؤشر EGX 70   بالسوق المحلية فضلاً عن الأسهم ذات الأوزان النسبية الضئيلة، داخل مؤشر الأسهم القيادية سيتفوق علي أداء الأسهم ذات الأوزان النسبية الكبيرة في المؤشر.

 
وفيما يخص الأسهم ذات الأوزان النسبية الضعيفة نسبياً داخل مؤشر EGX 30 ، قال عبدالرحمن لبيب، إن أسهم طلعت مصطفي، وبالم هيلز وسوديك من المرجح لها التفوق علي أداء الأسهم القيادية، إلا أن ذلك التفوق مرهون بحل المشاكل التي تفجرت في الفترة الماضية بخصوص عقود بيع الأراضي التي تمتلكها تلك الشركات، في حين رأي لبيب أن أداء سهم السويدي للكابلات، عادة ما يتوافق مع أداء السوق بشكل مباشر أوأدني منه بنسبة قليلة، وليس من المتوقع أن يتفوق أداء ذلك السهم، علي أداء المؤشر خلال تلك الفترة.

 
ورهن رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام للسمسرة، تفوق أداء سهم حديد عز علي أداء مؤشر EGX 30   بوضع حل جذري لمشكلة الإغراق التي يعاني منها القطاع من الحديد التركي، التي إن تمت سيؤدي ذلك إلي حدوث طفرة سعرية في أداء السهم خلال تلك الفترة.
 
وفيما يخص باقي الأسهم المدرجة بمؤشر EGX 30 ، قال لبيب إن أداء باقي الأسهم ذات الأوزان النسبية الضعيفة الآخر ليس من المتوقع لها أن تتفوق علي أداء الأسهم القيادية- ليختلف بذلك مع باقي الآراء بالموضوع-، مشيراً إلي أن تلك الأسهم تتحرك في الفترة الراهنة بشكل أقل من أداء السوق، وبالتالي ليس من المتوقع لتلك الشريحة من الأسهم أن تتفوق علي السوق، عدا الأسهم الصغيرة جدا، التي تتسم بالأداء المضاربي الصريح ولتي تم نقلها مؤخراً من مؤشر EGX 70 إلي مؤشر EGX 30 بسبب ارتفاع قيمتها السوقية المبنية علي الارتفاع المبالغ فيه في أسعارها السوقية، مثل أسهم الوطنية لمنتجات الذرة وليفت سلاب والعقارية للبنوك الوطنية.
 
ورجح لبيب الأسهم الدولارية لتحقيق أداء متميز في الفترة المقبلة في حال ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة