أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

ثوار الإعلاميين: باقون فى التحرير حتى سقوط النظام


كتبت - رحاب صبحى:

الإعلان الدستورى الذى أصدره الرئيس محمد مرسى مؤخراً أعاد الروح للعديد من الحركات الثورية بماسبيرو.. تلك الحركات التى أشعلت بهو المبنى وأروقته خلال الأيام الأولى لثورة 25 يناير، إلا أنه مع مرور الأيام وتقلب الأحوال خفت صوتها وتوارى وجودها تدريجياً حتى كادت تختفى، إلا أن مفاجأة الإعلان الدستورى أعادت ضخ الدماء فى عروق هذه الحركات التى ظهر وجودها بوضوح فى ساحة الميدان.

 
قالت الإعلامية انتصار غريب، منسق جبهة ثوار الإعلام، إنها ترفض كل قرارات الرئيس محمد مرسى وتطالب بسقوط النظام، فهو لا يزال مستمرا رغم مرور عامين على الثورة، وكل ما حدث هو أنه تم استبدال الحزب الوطنى بحزب الحرية والعدالة، واستبدال لجنة السياسات بمكتب الارشاد، أما فى الإعلام فتم استبدال أنس الفقى بصلاح عبدالمقصود، فقد تم تغيير الوجوه أم سياسات السلطة الحاكمة فلا تزال كما هى.

وتمنت انتصار غريب أن يتحلى الرئيس مرسى بالذكاء فيلغى الإعلان الدستورى، وأعلنت أن جبهة ثوار الإعلام وتحالف ثوار الإعلام نصبوا خيمة لهم فى التحرير، وهم مستمرون فى الاعتصام حتى تغيير النظام مرددين «عيش.. حرية.. عدالة اجتماعية» و«يسقط.. يسقط حكم المرشد».

وأوضح على غيث، مدير البرامج الثقافية فى القناة الأولى، أنه يرفض الإعلان الدستورى والاستبداد الذى يمارس الآن فى مصر، متمنيا سقوط الإعلان الدستورى وحكم المرشد والإخوان المسلمين، لأن «مصر لن تصبح عزبة للإخوان»، مؤكداً أن الرئيس مرسى لابد أن يدرك أن حكم المرشد لن يستمر.

وأشار غيث إلى أنه ضد السياسة التى تتبع فى الإعلام المصرى فى الوقت الحالى، فكل ما يقوم به وزير الاعلام الإخوانى صلاح عبدالمقصود هو توجيه الإعلام تجاه حزب الحرية والعدالة والإخوان فقط دون أن يفكر فى أى تطوير حقيقى للإعلام.

ومن جانبها، قالت الإعلامية هالة فهمى، إن الإعلاميين هم فى النهاية من الشعب، ومطالبهم ومطالب الشعب واحدة، وهى إسقاط الإعلان الدستورى الذى يريد به مرسى تقييد الشعب المصرى ودفعه للدخول فى حرب أهلية ما بين «الشعب» و«الإخوان المتأسلمين» على حد تعبيرها، لذلك سنستمر فى اعتصامنا فى الميدان لدعم الشباب ولنوضح للعالم حقيقة ما يحدث فى مصر ولكشف المستور فيما يحدث داخل الكواليس، وطالب بإقالة وزير الإعلام الإخوانى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة