عقـــارات

مصنع جديدلإنتاج وحدات سكنية سابقة التجهيز باستثمارات 100 مليون جنيه


المال ـ خاص

تعتزم شركة المحمودية العامة للمقاولات والاستثمارات العقارية إنشاء مصنع تابع لها متخصص فى بناء الوحدات السكنية سابقة التجهيز.

قال المهندس أسامة بطاح، عضو مجلس إدارة الشركة للشئون الفنية والتنفيذ، إن الشركة تخطط لبدء تشغيل المصنع خلال 7 أشهر بحد أقصى بطاقة انتاجية 2000 وحدة سكنية سنويا، موضحا أن البناء الجاهز هو نظام بنائى شهير فى المجتمع الدولى ولكنه غير منتشر بالسوق المحلية.

وأضاف أن التكلفة الاستثمارية للمصنع تبلغ 100 مليون جنيه، ويقام فى محافظة الفيوم وتتم الاستعانة بخبرات فنلندية فى هذا المجال، لافتا الى أن التعاون مع الجانب الفنلندى سيقتصر على توريد معدات المصنع والمساعدة الفنية فى حين تتولى شركة المحمودية الاستثمارات المالية بالكامل.

وتوقع تحقيق عوائد مالية تصل الى 40 مليون جنيه سنويا، بالإضافة الى إيجابية أخرى على تطور القطاع العقارى وظهور نوع جديد من الوحدات السكنية.

من ناحية أخرى كشف بطاح عن نجاح الشركة فى تحقيق حجم تعاقدات بلغ 600 مليون جنيه خلال عام 2012، مشيرا الى أن ذلك يمثل %75 من حجم التعاقدات الذى استهدفته الشركة بداية العام الحالى، والذى كان مقدرا بنحو 800 مليون جنيه، إلا أن الظروف التى تمر بها الدولة حالت دون الالتزام بالمستهدفات المخطط لها.

وأوضح أن الشركة تعرضت لعدد من العوائق عند تنفيذها للأعمال، وعلى رأسها اضطراب الحالة الأمنية والاحتجاجات المتكررة من سائقى النقل الثقيل والتى أدت بدورها الى شلل قطاع المقاولات والإنشاءات بالكامل لصعوبة نقل وتداول خامات ومواد البناء.

وألمح الى أن حجم التعاقدات الحالى شهد انخفاضا شديدا مقارنة بالعام الماضى والذى حققت الشركة فيه تعاقدات بلغت 2.5 مليار جنيه، وارجع ارتفاع تعاقدات العام الماضى على الرغم من تطابق ظروف الدولة فى العامين لوجود حجم أعمال مسبق متفق عليه قبل قيام الثورة مع جهات الإسناد، لافتا الى أن الآثار السلبية للعام الماضى ظهرت فى نتائج أعمال العام الحالى.

يذكر أن شركة المحمودية العامة للمقاولات تعمل أيضا فى نشاط الاستثمار العقارى، ويبلغ رأسمالها المدفوع 316.4 مليون جنيه والمرخص به مليار جنيه وتعمل بالسوق المصرية منذ عام 1946 كشركة خاصة ثم تم تأميمها فى حقبة الستينيات ضمن القرارات التأمينية التى أصدرها عبدالناصر ثم تم تحويلها لشركة تابعة لقطاع الأعمال العام لتتم خصخصتها فى 1998 وتملكت هيئة الأوقاف نسبة %94.8 من أسهمها فى 2008.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة