أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬الإنترنت‮«.. ‬سلاح المطربين لكسر احتكار شركات الإنتاج


كتب ـ محمد حسن:
 
لمواجهة حالة الكساد في سوق الكاسيت، بسبب تسريب الأغاني علي مواقع الإنترنت، والأزمة الاقتصادية التي حلت علي المنتجين، تشهد السوق حالياً محاولات من جانب عدد من المطربين لإنهاء هذه الحالة والهروب من سيطرة شركات الإنتاج والتوزيع، بإنتاج ألبوماتهم بأنفسهم وطرحها مباشرة علي الجمهور من خلال مواقع »الإنترنت« وعدم إنتاجها في صورة شرائط كاسيت أو اسطوانات »C.D « والحصول علي العائد المادي الذي يعوضهم عن تكلفة إنتاج الألبوم من الحفلات التي يقومون بإحيائها بعد نجاح ألبوماتهم وانتشارها عبر الإنترنت.

 
 
 أحمد رجب
ولكن هل تدشن هذه التجربة بداية انتهاء عصر إنتاج وتوزيع الألبومات الغنائية.. أم تحاول هذه الشركات تنفيذ مطالب المطربين واحتواءهم حتي لا يتجهوا إلي »الإنترنت«؟.

 
وعن مدي نجاح أو فشل تجربة الطرح المباشر للأغاني عبر الإنترنت دونما إنتاجها في صورة شرائط أو اسطوانات، أوضح المطرب أحمد رجب لـ»المال« أنه قرر عدم الاستسلام لاحتكار الشركات بإنتاج أول ألبوم علي نفقته الخاصة، بعد أن وقف إلي جانبه عدد من الملحنين والشعراء الكبار، مشيراً إلي أنه للإفلات من ضغوط شركات الإنتاج، اقرر طرح الألبوم حصرياً عبر مواقع الإنترنت، مؤكداً أن التجربة حققت نجاحاً كبيراً لدرجة أن هناك 500 ألف مشترك استمعوا إلي الألبوم.

 
من جانبه، أشاد المطرب النوبي »شاندو« بجرأة زميله أحمد رجب، في طرح ألبومه بالكامل علي الإنترنت.

 
وقال إن الإنترنت أصبح من أهم وسائل الترويج والدعاية ليس فقط للألبومات الغنائية، ولكن لجميع المنتجات لثقافية مثل الكتب واللوحات التشكيلية، ولكن »شاندو« عاد ليحذر من خطورة الاعتماد الكلي علي طرح الألبومات علي الإنترنت دون دعم إعلامي كامل، لأن وسائل الإعلام التقليدية، مثل الصحافة وإعلانات الطرق والإذاعة والتليفزيون، ما زالت تمثل أهمية كبيرة.

 
وفي المقابل، أعرب فايز عزيز، المدير الفني لشركة »ميوزك ناو« للإنتاج الفني، عن عدم ثقته في فكرة ترويج الأغاني حصرياً عبر صفحات الإنترنت.. وأكد أن هذا الأمر يمثل قصوراً شديداً في الدعاية، وتهميشاً لدور الشركات التي تستطيع وحدها توفير الدعاية المناسبة للألبوم وللمطرب أو المطربة.

 
وأضاف أن اعتماد المطرب علي الإنترنت يحرمه من الكثير من حقوقه المعنوية والمادية التي لا تستطيع الشركات الحفاظ عليها، وفقدان دعم شركة الإنتاج المتبنية له داخل الوسط الفني، ورعايتها له في اكتشاف جميع الجوانب الخفية لموهبته.

 
من جانبه، قال المنتج ياسر حسنين، مدير شركة »كلمة« للإنتاج الفني، إن شركات الإنتاج لها الكثير من الأدوار والمهام لإظهار الفنان بأكمل صورة، ومن أهم هذه الأدوار القيام بإعداد المطرب بشكل جيد من حيث التأهيل النفسي والفني لمواجهة الجمهور وإنتاج فيديو كليب للمطرب يساعد علي انتشاره السريع من خلال العرض في القنوات الموسيقية، ودفع هذه القنوات لعرضها بصورة مستمرة، كما تقوم أيضاً بالاتفاق مع البرامج لاستضافة المطرب لدعمه والعمل علي انتشاره بصورة محترمة، كما تقوم الشركة بمتابعة كل ما يخص حماية حقوق الفنان الإعلامية، وما يتعلق بالتعاقدات مع الملحنين والشعراء والموزعين، وحجز الاستديو، وإيجار الموسيقيين، ودفع ثمن البوسترات الخاصة بالألبوم، والتعامل مع المصنفات الفنية لضبط الشكل العام للألبوم الخاص، وكلها أمور لا يستطيع المطرب أن يقوم بها بمفرده، لأنها ستحمله تكلفة إنتاجية أكبر بكثير مما ستتكلفه الشركات بسبب علاقتها وخبراتها الإنتاجية.

 
ويري أحمد فوزي، المسئول الفني لشركة »أراميكا« للإنتاج، أن هذه الفكرة لم تحقق نجاحاً بعد، وهي مجرد تجربة مبدئية لطرح المطرب أغنيته بصورة مباشرة علي الجمهور، ليقوم بعدها بمحاولة الترويج لنفسه لدي الشركات، وذلك إذا حققت فكرة الترويج عبر الإنترنت نجاحاً، ويتوقع أن تفشل هذه التجربة لأنها غير مبنية علي أساس فني سليم، لأن صناعة النجم لها قواعد وشروط صعبة لا تقدر عليها إلا شركات الإنتاج.

 
وأوضح »فوزي« أن الإنترنت تم استخدامه بالفعل وبنجاح للترويج لبعض المجالات الفنية مثل الفن التشكيلي، أما في مجال الغناء فالبعض يخوض التجربة بنفسه دون الاستعانة بأي شركة تدعمه بخبرة المجال، وتقييم الوضع الحالي لسوق الأغنية، وهنا فإن فرص نجاحه قليلة للغاية، لعدم الاستعانة بشركة إنتاج محترفة ترعي موهبته.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة