أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الحگومة البريطانية تجرد ممتلگاتها لبيعها للقطاع الخاص


إعداد ـ عبدالغفور أحمد
 
تعمل الحكومة البريطانية علي اعداد خطة سريعة لخفض العجز المالي في الموازنة البالغ 149 مليار جنيه استرليني، وذلك عن طريق جرد ممتلكات واصول الدولة، التي تساوي عشرات المليارات من الجنيهات الاسترلينية ثم بيعها للقطاع الخاص كما جاء في صحيفة ديلي تيليجراف.

 
وطلب ديفيد كاميرون، رئيس الوزراء البريطاني من وزرائه القيام علي اعداد جرد لجميع الممتلكات التابعة للدولة، والتي تتبع وزارة كل منها متضمنة الممتلكات المؤجرة وفترات عقود التأجير وشاغلي تلك الاماكن.
 
واشارت توقعات المكتب الوطني للاحصاءات في بريطانيا الي ان الممتلكات التابعة للدولة تساوي حوالي 370 مليار جنيه استرليني ورغم عدم وجود سجل شامل لتلك الممتلكات فإن بعض الخبراء اكدوا انها تساوي اكثر من 500 مليار جنيه استرليني.
 
ويتولي بعض حاملي الاسهم التنفيذيين مسئولية التعاون مع الحكومة البريطانية من اجل تعظيم العائد من المحافظ المالية للممتلكات الحكومية تحت قيادة جون ماكريدي الرئيس التنفيذي لوحدة الممتلكات في مؤسسة Ernst&Young .

 
ومازالت الخطة الحكومية البريطانية بشأن بيع الممتلكات في مراحل مبكرة نسبيا، إلا أنها تأتي بالتزامن مع الحملة التي يقودها فيليب جرين، والذي سيوضح فيها كيف تم اهدار مئات الملايين من الجنيهات الاسترلينية من قبل بعض هيئات الخدمة المدنية.

 
وشرع رئيس الوزراء البريطاني في تنفيذ خطة الجرد عن طريق التوسع في جرد الممتلكات التي تدار بواسطة الشركات الحكومية Royal Mail وThe Met office وBritish Water ways .

 
وذكر مصدر مسئول من العاملين علي هذا المشروع ان الفكرة هي حصر المسئولية في مكان واحد إلا أنه مازال هناك حجم اعمال ضخم لابد من القيام به، وعلي الرغم من ان العمل يدار بشكل جاد لكنه لن يكون سهلا.

 
ومن المتوقع ان يكون الهدف المبدئي لتلك الخطة، هو جمع كل الانواع المتشابهة من الممتلكات في كل الوزارات مما يمكن الحكومة من جمعها وبيعها معا بطريقة منظمة، كما سيمكنها من طرح اسهمها في محافظ مالية في سوق الاوراق المالية مثلما يحدث في الاستثمار في العقارات، وهي الطريقة المألوفة لمثل هذا النوع من الاستثمار، وهي طريقة قد تمكنها من تجاوز الضرائب المؤسسية.

 
وقال بعض الخبراء إن طريقة طرح الاسهم ستمكن الحكومة من بيع ممتلكاتها باسعار منخفضة نسبيا حتي يعود ذلك بالنفع علي دافع الضرائب البريطاني.
 
اضاف المصدر ان الجانب السلبي من عملية البيع عن طريق طرح الاسهم رغم انها تعمل علي تحقيق منافع كبيرة من الجانب المعنوي والاخلاقي عن طريق البيع باسعار رخيصة نسبيا، لكنها ستنتهي بحوالي 30 مليونا من حاملي الاسهم لتلك الممتلكات ما يعني سجلا غير فعال فيما بعد لتلك الممتلكات.
 
واضاف المصدر ان اكبر التحديات التي ستواجه الحكومة هو العمل علي جرد حقيقي وموسع لكل ممتلكات الدولة وايها الاولي بالبيع حيث ان الدولة لا تعرف ممتلكاتها حتي الآن علي وجه التحديد، مؤكدا ان وزارة الصحة علي سبيل الثال تملك وحدها اكثر من 77000 مبني في اخر الاحصاءات، إلا أنه لا احد يعلم عدد المباني التابعة لها في بعض الاماكن الاخري.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة