بورصة وشركات

وسط توقعات باستكمال التراجعجني الأرباح يهبط بالبورصة %1.15


أحمد مبروك
  
صعدت البورصة أمس، في التعاملات الصباحية بنسبة بسيطة بقيادة سهمي أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا، وأوراسكوم تليكوم بعد تداول تصريحات صحفية حول احتمالات تنفيذ صفقة علي أسهم موبينيل بسعر 207 جنيهات، وعلي أسهم otmt المتبقية في موبينيل لصالح فرانس تليكوم، ليصل مؤشر السوق الرئيسي إلي مستوي 5428 نقطة، قبل أن تنفي شركة otmt تلك التصريحات، ليتقهقر مؤشر EGX 30 علي مدار الجلسة، مغلقاً في المنطقة الحمراء عند مستوي 5307 نقاط، فاقداً %1.15 من قيمته تحت ضغط من جني الأرباح.
 
من جانب آخر، قلص مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة جانباً كبيراً من مكاسبه الصباحية ليغلق عند مستوي 521 نقطة، مضيفا %0.53 لقيمته، مقابل أعلي مستوي له علي مدار الجلسة عند مستوي 527 نقطة.
 
ويأتي هبوط سوق المال علي الرغم من الإعلان عن تحديد موعد انتخاب اللجنة المنوط بها إعداد الدستور الجديد بالبلاد في 24 من الشهر الحالي، مما يعكس الارتفاع الاستباقي للسوق خلال الفترة الماضية.
 
وتوقع محللون فنيون أن تستكمل البورصة في تعاملات اليوم الاثنين الانخراط في جني الارباح، ليستهدف مؤشر الثلاثين الكبار منطقة دعم 5250 نقطة في التعاملات الصباحية، تليها منطقة 5000 نقطة تقريباً في الجلسات القليلة المقبلة.
 
قال مهاب عجينة، رئيس قسم التحليل الفني بشركة بلتون فاينانشيال: إن البورصة بدأت أمس، مرحلة جني أرباح بسيطة قد تجبر مؤشر السوق علي التحرك عرضيا في الفترة الراهنة، بعد الارتفاعات القوية التي حققها منذ مطلع العام، والتي جعلت البورصة المصرية من أكثر الأسواق الناشئة صعوداً منذ مطلع العام وحتي الآن.

وأضاف عجينة: إن البورصة بلغت أمس، منطقة مقاومة 5500-5400 نقطة، والتي تعتبر عنيفة نسبيا ومن الصعب تخطيها بيسر، كما أشار عجينة إلي أن الانباء الخاصة بتحديد ميعاد انتخاب لجنة الدستور انعكست علي السوق خلال الفترة الماضية، ومن المنطقي التحرك في حركة تصحيحية للارتفاع الذي حققته السوق.
 
ورشح عجينة منطقة دعم 5100-5000 نقطة لتظهر عندها قوي شرائية من جديد تدعم حركة السوق في الفترة المقبلة.
 
من جانبه، أوضح عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام للسمسرة أن البورصة صعدت في التعاملات الصباحية بنسبة بسيطة بقيادة سهمي أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا، وأوراسكوم تليكوم بعد تداول شائعات حول الاتفاق علي بيع الحصة المتبقية في موبينيل بسعر 207 جنيهات، ليقفز السهمان إلي الحدود القصوي المسموح بها، قبل نفي الشركة تلك الأنباء، ليعود السهمان إلي المنطقة الحمراء. وأشار لبيب إلي أن البورصة عجزت أمس، عن استكمال الارتفاع بعد بلوغها منطقة مقاومة 5450-5400 نقطة، والتي ظهرت عندها قوي بيعية ستجبر السوق علي استهداف مستوي 5250 نقطة، اليوم في التعاملات الصباحية، تليها منطقة 4925 نقطة في الأجل القصير، والتي يأمل في ظهور قوي شرائية عندها من جديد.
 
وعلي صعيد الأسهم المتوسطة والصغيرة، قال عبدالرحمن لبيب: إن مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة كان من المفترض له استهداف مستوي 540 نقطة في الأجل القصير، إلا أن القوي البيعية بدأت في الظهور أمس، حول منطقة 527 نقطة، وأجبرته علي تخفيض معظم مكاسب مطلع الأسبوع الحالي، وبالتالي سيلجأ مؤشر EGX 70 إلي منطقة 513 نقطة اليوم، والتي تعتبر مستوي حماية الأرباح للمستثمر قصير الأجل.
 
وعلي صعيد الأسهم القيادية، رشح مهاب عجينة سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة لاستمرار التقهقر في الجلسات القليلة المقبلة صوب منطقة 250 جنيهاً، والتي تعتبر حد حماية الأرباح بالسهم، فيما أشار لبيب إلي أن السهم سيستهدف منطقة دعم 265 جنيهاً اليوم، والتي اعتبرها حد حماية الأرباح الذي إذا هبط عنه السهم اليوم سيستهدف مستوي 235 جنيهاً في الأجل القصير.
 
وأوضح عبدالرحمن لبيب أن سهم أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا صعد أمس، إلي الحد الأقصي المسموح به في فتح التعاملات إلي مستوي 1.76 جنيه، قبل التقهقر علي مدار الجلسة بعد عودة التعامل علي السهم ليغلق عند مستوي 1.54 جنيه، وبالتالي من المرجح للسهم التقهقر تدريجياً صوب مستوي 1 .32 جنيه.
 
وقال رئيس قسم التحليل الفني بشركة بلتون فاينانشيال: إن سهم أوراسكوم تليكوم سيستهدف مستوي 4 جنيهات اليوم، والذي اعتبره حد حماية الأرباح للسهم.
 
وأشار رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام للسمسرة، إلي أن سهم أوراسكوم تليكوم صعد أمس، إلي الحد الأقصي المسموح به عند مستوي 4.62 جنيه، بحجم تعاملات ضئيل قبل نفي الشائعات المتداولة، ليتقهقر صوب مستوي الاغلاق عند 4.08 جنيه، وبالتالي من المرجح للسهم استهداف مستوي 3.8 جنيه الذي اعتبره حد ايقاف الخسائر.
 
ولفت لبيب إلي أن سهم البنك التجاري الدولي CIB واصل أداءه المنخفض نسبيا عن السوق، خاصة بعد اصطدامه بمنطقة مقاومة 26 جنيها في الجلسات القليلة الماضية ليصل إلي مستوي 24.6 جنيه، ومن المرجح للسهم استهداف مستوي 24.25 جنيه، والتي اعتبرها حد حماية الأرباح.
 
فيما رأي عجينة أن سهم CIB سيستهدف مستوي 23.5-24 جنيه الذي اعتبره حد حماية الأرباح بالسهم علي الأجل القصير.
 
واعتبر عجينة أن سهم طلعت مصطفي سيحاول من جديد استهداف مستوي 5 جنيهات، ونصح بجني الأرباح عنده، في الوقت الذي رشح فيه لبيب السهم للاكتفاء بما وصل إليه أمس، عند منطقة 4.95 جنيه والتقهقر إلي مستوي 4.4 جنيه الذي يعتبر الحد السفلي للحركة العرضية للسهم علي الأجل القصير.
 
وجاء تراجع البورصة أمس، بعد أن تم التعامل علي 153.278 مليون سهم بقيمة 640 مليون جنيه، وسط ضغوط بيعية من قبل المؤسسات الأجنبية والمحلية، ليحتل الأجانب %13.86 من السوق بصافي بيع بقيمة 108.8 مليون جنيه، في الوقت الذي امتصت فيه مشتريات المصريين مبيعات المؤسسات المحلية، ليستحوذوا علي %75.95 من التعاملات بصافي شراء بقيمة 50.89 مليون جنيه، ويتبقي للعرب %10.19 من السوق بصافي شراء بقيمة 62.2 مليون جنيه، مدعومة بمشتريات الأفراد من تلك الشريحة.

 
وهيمن اللون الأخضر علي تعاملات الأسهم المتداولة ببورصة النيل، ليقفز مؤشر Almal Nilex بنسبة %2.6 مغلقاً عند مستوي 647.58 نقطة، مقابل اغلاق الخميس عند مستوي 631.03 نقطة، بعد أن تم التعامل علي أسهم 8 شركات متداولة ببورصة النيل بإجمالي قيمة 2.358 مليون جنيه من خلال تنفيذ 314 عملية دفعة واحدة علي 490.5 ألف سهم، وتصدر سهم شركة يوتوبيا للاستثمار العقاري قائمة تعاملات بورصة النيل من حيث قيم التعامل بواقع 1.2 مليون جنيه، من خلال تنفيذ 95 عملية علي 20.17 ألف سهم، ليغلق عند مستوي 59.71 جنيه.

 
وأعلنت الشركة عن اعتزامها توزيع كوبون نقدي بواقع 6 جنيهات للسهم بدءاً من 7 مارس المقبل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة