أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬الكاتب المصري‮« ‬جريدة تعاني مخاض الصدور





كتب - علي راشد

قال الشاعر فارس خضر، رئيس اللجنة الإعلامية باتحاد الكتاب، إن اللجنة تعد لإصدار جريدة »الكاتب المصري« منتصف سبتمبر الحالي لتكون بديلاً عن النشرة الشهرية التي كان يصدرها الاتحاد.

 
وعن إمكانية توزيع الجريدة علي الجمهور حتي لا تقتصر علي أعضاء الاتحاد فقط، أوضح خضر أنه لم يحدد بعد بيع أو توزيع الجريدة، فاللجنة الإعلامية لا تملك توزيعها لأن ذلك من اختصاص مجلس إدارة الاتحاد.

 
وأوضح أن جريدة »الكاتب المصري« ستكون شهرية بشكل مؤقت حتي يتم إعداد مكان مخصص لها وللعاملين بها في مقر اتحاد الكتاب بالزمالك، ويشارك في إعداد الجريدة بشكل رئيسي الشاعران أحمد عنتر مصطفي، وفتحي عبدالسميع، والكاتبان سيد عبدالمقصود، وجاد زكي سليمان، وبعض أعضاء الجمعية العمومية مثل الشعراء بكري عبدالحميد ورانيا النشار، وصفاء البيلي.

 
وقال عبدالسميع، أحد المشرفين علي الجريدة، إن الجريدة تشكل مطلباً مهماً من مطالب أعضاء الاتحاد، حتي تكون منبراً يعبرون به عن آرائهم وأفكارهم بحرية، مشيراً إلي وجود أزمة كبيرة في التمويل يعجز معها الاتحاد عن إصدارها بشكل أسبوعي، لكنه أكد أهمية الاستمرار في إصدارها.

 
ورداً علي سؤال لـ»المال« حول ما إذا كانت جريدة الكاتب المصري ستنافس الجرائد الأدبية الأخري، أم أنها ستقتصر علي أنشطة اتحاد الكتاب فقط، قال عبدالسميع: الأمل والمطروح أن تكون متعاونة مع جريدة أخبار الأدب في طرح القضايا الأدبية المختلفة بشتي الطرق، ولكن إمكانيات الاتحاد أقل بكثير من إمكانيات أخبار اليوم، لذلك يجب علينا الانتظار، وهناك محاولات للوصول إلي الإعلانات الثقافية لضمان استمرار الجريدة.

 
وأكد عبدالسميع أن الجريدة تضم عدة أقسام تحرص علي التميز والخصوصية، فهناك باب ثقافة المكان، الذي نستعرض فيه جميع الأماكن الثقافية والتراثية والشعبية في مصر، بالإضافة إلي باب الحوارات مع كبار الكُتاب حول كل ما يجري في الثقافة والأدب من متغيرات، إلي جانب ملفات ثقافية خاصة وصفحة خاصة بالأخبار ومقالات الرأي وأخري لعرض الإبداعات الأدبية من شعر وقصة.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة