أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

50‮ ‬مليون دولار نصيب سيناء من المعونة‮ ‬الأمريكية لمصر‮.. ‬العام المقبل


كتبت ـ نشوي عبدالوهاب ومحمد ماهر:
 
قال جيمس إيه بيفر، مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر »USAID «، إنه تم رصد حوالي 50 مليون دولار، من إجمالي حجم المعونة الأمريكية الموجهة لمصر خلال العام المقبل، والمقدرة بنحو 250 مليون دولار، لتنمية سيناء.

 
مشيراً إلي أن ذلك يأتي ضمن الأهداف الاستراتيجية لبرنامج المعونة الأمريكية، الموجه إلي مصر خلال العام المقبل، التي وصفها بأنها صفحة جديدة للتعاون بين الحكومتين المصرية والأمريكية، في مجال التنمية والمساعدات، لتحقيق التزام الجانب الأمريكي نحو تحسين مستوي المعيشة والرعاية الصحية.
 
وكشف »بيفر« ـ خلال المائدة المستديرة، التي أقامتها السفارة الأمريكية، أمس، عقب توليه منصبه الجديد كمدير للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر ـ عن أبرز ملامح الاستراتيجية الجديدة لبرنامج المعونة الأمريكية، والتي تتم مناقشتها حالياً مع وزارة التعاون الدولي، والقطاع الخاص، والمنظمات الأهلية، وتتمثل في تحسين جودة التعليم، وتنفيذ مبادئ اللامركزية، وتنمية العلوم والتكنولوجيا، والتعاون في بناء القدرات العلمية، إضافة إلي الاهتمام بالرعاية الصحية، ومواجهة بعض الأمراض والأوبئة، مثل أنفلونزا الطيور.
 
وأبدي »بيفر« استعداده للتعاون مع الحكومة المصرية، في مجال تحسين إدارة مياه الشرب، التي تتفاقم مشاكلها نتيجة زيادة عدد السكان، ونضوب الأمطار في منابع النيل، مشيراً إلي أنها تعد من أكبر التحديات التي تواجه الحكومة المصرية مؤخراً.
 
وأضاف »بيفر« أن الخطة تستهدف استمرار مساعدات بعض المنظمات غير الحكومية في مصر، علي تنفيذ عدد من مشروعات التنمية، إلي جانب دعم الديمقراطية، التي لم تخفض الدعم المخصص لها.
 
وأكد مطالبة الوكالة بضرورة الحفاظ علي مستوي الدعم المقدم لمصر، خلال السنوات المقبلة، بعد أن تمت زيادته مؤخراً بنسبة %20.
 
وأوضح »بيفر« أن تخفيض حجم المعونة الأمريكية لمصر علي مدار السنوات الماضية، يرجع إلي تغير المناخ الاقتصادي، الذي لم يعد بحاجة إلي مزيد من المساعدات في الوقت الحالي، مقارنة بـ28 عاماً مضت، خاصة في ظل تدفق الاستثمارات الخارجية إلي الاقتصاد المحلي، لتصل إلي 8 مليارات دولار، مقابل 80 ألف دولار فقط في السنوات الماضية، مشيراً إلي أن تعدد مصادر دخل الاقتصاد المصري، دفع حجم المعونات للانخفاض إلي %10 من الناتج المحلي الإجمالي.
 
ونفي »بيفر« استخدام المعونة الأمريكية الجديدة، كأداة للضغط علي الحكومة المصرية في الانتخابات الرئاسية المقبلة، مؤكداً أن جزءاً من المعونة يوجه إلي دعم المنظمات غير الحكومية، لتوفير المراقبين الدبلوماسيين المحليين الذين ليست لهم صلة بالجهات الحكومية، لتدريبهم علي مراقبة الانتخابات، مشيراً إلي أن الوكالة لا تدعم أو تمول أي مراقب محلي.
 
واعترف مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بأن جزءاً من المعونة الأمريكية لم يستفد به الاقتصاد المحلي، خلال الفترات السابقة، كان يتم إهداره في الانفاق علي الأجور المرتفعة للخبراء، إلي جانب الانفاق علي منتجات مرتفعة الأسعار، مشيراً إلي أن الوكالة تحاول تفادي الأخطاء السابقة بشتي الوسائل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة